الكتاتني يبحث في الخرطوم سبل التعاون مع السودان

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الكتاتني يبحث في الخرطوم سبل التعاون مع السودان

الخرطوم ـ عبدالقيوم عاشميق

يعقد رئيس حزب "الحرية والعدالة" المصري الدكتور سعد الكتاتني، ومساعد الرئيس السوداني دكتور نافع علي نافع، مؤتمرًا صحافيًا في الخرطوم، الخميس، في ختام لقاءات تبحث في التطورات في كل من مصر والسودان.ويلتقي الرئيس السوداني عمر البشير، في وقت لاحق الخميس، الدكتور الكتاتني والوفد المرافق له، فيما أعلن رئيس قطاع العلاقات الخارجية في الحزب الحاكم في السودان "المؤتمر الوطني" البروفسير إبراهيم غندور، أنه سيتم خلال الزيارة توقيع اتفاقات مشتركة بين الحزبين الحاكمين في السودان ومصر. وقال مدير تحرير صحيفة "الحرية والعدالة" رجب الباسل، في تصريحات لـ"العرب اليوم"، إن "زيارة الكتاتني إلى السودان تأتي  في إطار العلاقات الثنائية المتميزة، وتفعيل ماتم الاتفاق عليه من خطوات في اتجاه تقوية علاقات الشعبين، وأن هناك أولوية للملف السوداني في العلاقات الخارجية المصرية، لأسباب عدة من بينها القواسم المشتركة بين البلدين قوميًا ومكانيًا، وأن ملف مياه النيل يكتسب أيضًا أهمية بالنسبة للبلدين".وأضاف الباسل، أن "زيارة الكتاتني كرئيس لأكبر حزب في الساحة المصرية، تؤشر إلى أن العلاقات مع السودان لا تقتصر فقط على الجانب  الحكومي الرسمي، إنما تمتد لتشمل الجانب الحزبي والقوى المدنية الأخرى، وأن هناك اهتمامًا واضحًا بأهمية تطوير هذه العلاقة، وبتوظيف الخبرات المصرية والإمكانات السودانية لتحقيق هذا الهدف". وأكد الباحث السوداني سليمان صديق لـ العرب اليوم"، أن "علاقات السودان ومصر علاقة إستراتيجية"، وأن جماعة الإخوان في مصر أقرب إلى الرؤية التقليدية التي تعتبر السودان امتدادًا طبيعيًا واحتياطًا وحديقة خلفية لمصر، وأن حزب (الحرية والعدالة) حتى يطور هذه العلاقة، عليه أن يتجاوز سنوات من الفتور في العلاقات بين الإسلاميين السودانيين والجماعة على الصعيد الدولي والرؤية حول العمل الإسلامي الدولي المشترك، وعليه أيضًا أن يتجاوز التنافس الذي حدث خلال سنوات حكم النظام الحالي الأولى التي شهدت تنافسًا حول أفريقيا، هذا بالإضافة إلى التنافس القديم في سوق العمالة في الدول العربية البترولية".وعن مشاريع الأمن الغذائي العربي، أشار صديق إلى أن "الأمر لم يكن مرتبطًا بشخصية الدكتور حسن الترابي، فهناك قوى سياسية سودانية مثل (حزب الأمة) وقوى شعبية ترفض هذه النظرة القديمة للعلاقة بين السودان ومصر"، مضيفًا أن "الإستراتجييين المصريين يدركون أن الدولة الوحيدة التي يمكن أن تؤثر على حصة مصر في مياه النيل هي السودان، لأنها أكثر الدول قدرة على توظيف هذه المياه في مشاريع الزراعة، وأن الحكومة السودانية بدأت الحديث عن العلاقة مع النظام المصري الجديد بشكل عاطفي أكثر من أنه حديث إستراتيجي يدرك هذ الأبعاد في العلاقة السودانية المصرية".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الكتاتني يبحث في الخرطوم سبل التعاون مع السودان   مصر اليوم - الكتاتني يبحث في الخرطوم سبل التعاون مع السودان



  مصر اليوم -

خلال حضورها حفلة افتتاح فيلمها الجديد

تشارليز ثيرون تجذب الأنظار إلى إطلالتها الرائعة

نيويورك ـ مادلين سعادة
خطفت النجمة الأميركية الشهيرة تشارليز ثيرون، أنظار الحضور وعدسات المصورين بإطلالتها الجذابة والمثيرة، أثناء افتتاح فيلمها الجديد "Atomic Blonde"، في مدينة لوس أنجلوس، الاثنين. وظهرت النجمة العالمية، مرتدية فستانًا يتألف من الجلد الأسود والخيوط المعقودة معا والشيفون الشفاف، وارتدت حمالة صدر من الجلد مرصعة بالفضة، تحت قطعة من القماش الشفاف ذو الأكمام الطويلة، مع خط الرقبة المفتوح إلى الخصر مع تنورة صغيرة، تظهر هامش من الجزء العلوي من الفخذ إلى فوق الركبة، كما انتعلت بووت اسود يصل إلى الكاحل. وصففت الفنانة الحاصلة على جائزة الأوسكار، شعرها بعيدا عن وجهها، خلف أذنيها مع بعض الاكسسوارات الفضية الرقيقة، مما أضفى إليها إطلالة مثيرة. وإلى ملامحها الهادئة أضافت ثيرون مكياجًا لامعًا مع القليل من الايلاينر والماسكارا، وأحمر الشفاه الوردي، وأكملت اطلالتها اللافتة بطلاء الأظافر الأحمر. ومن بين المشاهير الذين كانوا في قائمة ضيوف العرض الأول، الممثلة عايشة تايلر والتي ارتدت فستانا

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الكتاتني يبحث في الخرطوم سبل التعاون مع السودان   مصر اليوم - الكتاتني يبحث في الخرطوم سبل التعاون مع السودان



F

GMT 05:20 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

أديرة وكنائس بندقية تم تحويلها إلى فنادق
  مصر اليوم - أديرة وكنائس بندقية تم تحويلها إلى فنادق

GMT 07:38 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

ستيفن فولي وكيفن هوي يدشنان "وات انرثد" بشكل مذهل
  مصر اليوم - ستيفن فولي وكيفن هوي يدشنان وات انرثد بشكل مذهل
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon