القوى السياسية ترفض مبادرة تشكيل اللجان الشعبية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - القوى السياسية ترفض مبادرة تشكيل اللجان الشعبية

القاهرة ـ هبة سعيد

بعد أن أطلق التيار الإسلامي مبادرة بدفع عناصرها خلال الفترة المقبلة في الشوارع لحفظ الأمن، وتشكيل لجان شعبية في المناطق كلها على مستوى الجمهورية، بالإضافة إلى مجموعات بِزِيٍّ مدنيٍّ، لتأسيس جهاز لمكافحة البلطجة كبديل للشرطة بعد استمرار اعتصام الضباط، وانسحابهم من الشوارع وتجهيز خطط استراتيجية يتحرك من خلالها شباب الجماعة في كل المناطق، لعدم السماح بانتشار الفوضى، تباينت آراء القوى الثورية بشأن الحلول للخروج من الأزمة الحالية إلا أن الغالبية عارضوا مبادرة القوى الإسلامية في تكوين لجان شعبية ، وأكدوا أن هذه المبادرة اغتصاب لدور الأمن وأن التيار الإسلامي يحاول أن يدخل لعبة السياسة في مفهوم أمن المواطن. وقال وكيل مؤسسي حزب التحالف الشعبي الاشتراكي عبد الغفار شكر إن هذه المبادرة تعتبر اغتصاباً لدور الأمن، وهذا يعني هدم أركان الدولة المصرية وتحويلها إلى ميلشيات ومن الممكن أن تلعب دوراً خطيراً في الدولة، مشيراً إلى أن قوات الأمن لن تسمح بذلك، وأرجع انسحابها حاليا من الشارع إلى أنها ترفض أن يتم استخدامها في لعبة السياسة من جانب فصيل بعينه، ولكنها لا ترفض القيام بدورها. كما رفض منسق عام تيار الاستقلال المستشار أحمد الفضالي ما تعلن عنه التيارات الإسلامية وكأنهم في معزل عن الشعب المصري بطبيعته الذي يرفض فصيل الإخوان وتكوين ميلشيات في الشارع، مؤكدا رفضه لما يتعارض مع سيادة القانون واحترام سلطات الدولة كونه يمثل اعتداء صارخاً على ضباط وجنود  الأمن المنوط بهم حفظ الأمن الداخلي ويمثل انتهاكاً غير مسبوق للدستور. وحذر من هذه المليشيات التي اعْتَبَرها بداية وعنواناً لسقوط الدولة، مشيرا إلى أن الشعب المصري بمجرد أن سمع هذه التصريحات غير المسؤولة ارتعب منها، وظهرت مبادرات كثيرة أعلنت عن خروج ميلشيات وطنية تمثل التيار الشعبي من أبناء الوطن ضد مبادرة التيار الإسلامي، منبها إلى أن حدوث مواجهة بين الطرفين يهدد أمن وسلامة الدولة ويعرضها إلى الخطر، وطالب أجهزة الدولة بالمواجهة والتصدي بكل الطرق المشروعة لهذه المبادرة. وقال المتحدث الرسمي باسم الاتحاد العام للثورة مصطفى النجمي إن المبادرة التي أطلقتها الجماعة الإسلامية  وذراعها السياسي البناء والتنمية في تكوين لجان شعبية لحفظ الأمن في المحافظات هي "جيدة" وحسنة النية، ولكن الشارع المصري والمواطن البسيط يحتاج أيضا إلى الجهاز الأمني والتواجد القوي للشرطة لهيبتها وقدرتها على ردع البلطجية ومثيري الشغب وكونهم يفهمون جيدا طبيعة العمل الأمني. في حين رفض المتحدث باسم اتحاد شباب الثورة عمرو حامد مبادرة اللجان الشعبية التي طرحها التيار الإسلامي، موضحا أن الدولة مكلفة بحماية المنشآت، والمواطن يدفع لها ضرائب لهذه الخدمة، وليس من حق أي جهه أخرى القيام بذلك، وإذا حدث ذلك فهذا يعني سقوط الحكومة والسلطة الحاكمة، موضحا أن التيار الإسلامي يحاول أن يدخل لعبة السياسة في مفهوم أمن المواطن ليكسب شعبية كبيرة وبالتالي تتحول الدولة إلى مليشيات. وأضاف أن المواطن المصري قادر على حماية نفسه، وأثبت ذلك في ثورة 25 كانون الثاني/يناير 2011 عندما قام بعمل لجان شعبية في نواحي الجمهورية كافة. ورفض المتحدث باسم حركة شباب 6 أبريل المهندس خالد المصري مبادرة التيار الإسلامية، لافتا إلى أن الجهة الرسمية المنوطة بحفظ الأمن وتنفيذ القانون هي وزارة الداخلية وعلى الدولة القيام بمسؤوليتها في حل المشكلات التنظيمية في الوزارة، ورَفَضَ دعوات استبدال الشرطة بمجموعات أو جماعات أو لجان للقيام بمهامها يقوم عليها مدنيون. وأكد أنه ضد ما تردد عن منح الضبطية القضائية لبعض شركات الأمن الخاصة، وقال "سوف نقف بكل قوة ضد تمرير أي تشريع أو قانون في هذا الإطار، ولابد من العمل فوراً على هيكلة وتنظيم وإعادة الانضباط إلى وزارة الداخلية والعمل على ترسيخ العقيدة الأمنية السليمة في حماية الوطن والمواطنين وتنفيذ القانون على الجميع وعلى أفرادهم قبل أي طرف". وشدد على رفضهم التام لتلون جهاز الشرطة بأي لون سياسي أو أيدولوجي لكي يكون جهازاً وطنياً يحمي الوطن وليس النظام الحاكم.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القوى السياسية ترفض مبادرة تشكيل اللجان الشعبية القوى السياسية ترفض مبادرة تشكيل اللجان الشعبية



GMT 01:43 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

مقتل شاب بـ7 طلقات نارية على يد والده في مصر القديمة

GMT 01:15 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

تفاصيل العثور على 4 جثث من عائلة واحدة في البحيرة

GMT 00:49 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

السيسي يوافق على قانون التأمين الصحي الشامل

GMT 00:23 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

شكري يبحث أبرز القضايا السياسة مع "خارجية النواب"

GMT 18:11 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

النيابة العسكرية الإسرائيلية تمدد اعتقال عهد التميمي

GMT 17:26 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

وزير التنمية المحلية المصري يؤكد أن تنمية سيناء أمن قومي

GMT 10:29 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

الرئيس السيسي يؤكد أن عبد الناصر آمن بقدرات شعبه

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القوى السياسية ترفض مبادرة تشكيل اللجان الشعبية القوى السياسية ترفض مبادرة تشكيل اللجان الشعبية



ظهرت ببلوفر واسع بأكمام من الفرو ومكياج طبيعي

جيجي حديد تخطف الأنظار بإطلالة بيضاء في نيويورك

نيويورك ـ مادلين سعاده
خرجت عارضة الأزياء الشهيرة جيجي حديد لتناول العشاء مع صديقتها عارضة الأزياء الدنماركية هيلينا كريستنسن، ليلة الأحد. بعد أن عادت أخيرا إلى مدينة نيويورك للاحتفال بعيد ميلاد حبيبها المغني زين مالك البالغ من العمر 25 عاما، وظهرت جيجي حديد البالغة من العمر 22 عاما بإطلالة بيضاء أنيقة ومميزة مناسبة للموسم البارد، حيث ارتدت بلوفر واسع باللون الأبيض ذو أكمام من الفرو، بالإضافة إلى سروال من نفس اللون يتميز بفتحة جانبية بكلا الساقين. وأكملت جيجي إطلالتها بزوج من الأحذية من جلد الثعبان ذات كعب، وحقيبة مربعة باللون الابيض، ووضعت القليل من المكياج ما أبرز ملامحها على نحو طبيعي. ولاقت جيجي حديد اهتماما كبيرا من متابعيها على مواقع التواصل الاجتماعي بعد نشر جيجي في صفحتها الرسمية على أحد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو صغير يظهر فيه حبيبها زين مالك وهو يقوم بالرقص ويؤدي حركات غريبة، لكن الملفت للنظر هو أنه

GMT 10:44 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

أليساندرو سارتوري يأخذ دار "زينيا" إلى القرن الـ21
  مصر اليوم - أليساندرو سارتوري يأخذ دار زينيا إلى القرن الـ21

GMT 08:01 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

أجمل الأماكن للتمتع بلون أزرق يصفي الروح
  مصر اليوم - أجمل الأماكن للتمتع بلون أزرق يصفي الروح

GMT 09:19 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

الثريات الفخمة تزين معظم بيوت لندن الفارهة
  مصر اليوم - الثريات الفخمة تزين معظم بيوت لندن الفارهة

GMT 07:13 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

فرنسا وبريطانيا تعيدان تنظيم الرقابة على الحدود في "لو توكيه"
  مصر اليوم - فرنسا وبريطانيا تعيدان تنظيم الرقابة على الحدود في لو توكيه

GMT 04:05 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

اتّهام المصوّر ماريو تيستينو بالتحرّش الجنسي بـ 13 رجلًا
  مصر اليوم - اتّهام المصوّر ماريو تيستينو بالتحرّش الجنسي بـ 13 رجلًا

GMT 06:16 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

مجموعة ملائكية لـ"دولتشي آند غابانا" في خريف وشتاء 2019
  مصر اليوم - مجموعة ملائكية لـدولتشي آند غابانا في خريف وشتاء 2019

GMT 08:47 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

أفضل المناطق في إيطاليا لقضاء عطلتك الصيفية
  مصر اليوم - أفضل المناطق في إيطاليا لقضاء عطلتك الصيفية

GMT 06:52 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

محاولات لتجديد مبنى كليكهيتون غرب يوركشاير
  مصر اليوم - محاولات لتجديد مبنى كليكهيتون غرب يوركشاير

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 23:53 2017 الإثنين ,03 تموز / يوليو

رولا يموت تنشر صورًا فاضحة جديدة على "فيسبوك"

GMT 12:21 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

تفاصيل مؤلمة ترويها سيدة تعدى عليها شباب في الغربية

GMT 08:04 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

"مرونة المهبل" تُسهّل ممارسة الجنس بشكل مثير

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 17:39 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

سيدة قاهرية تطلب الخُلع من زوجها في ليلة الدخلة

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 21:12 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

رجل يرى زوجته في أوضاع مخلة للأداب مع 4 رجال
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon