حقوقيون يطالبون بمحاكمة وزير الداخلية و الرئيس مرسي

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - حقوقيون يطالبون بمحاكمة وزير الداخلية و الرئيس مرسي

القاهرة ـ علي رجب

  طالبت عدد من المنظمات الحقوقية المصرية بمحاكمة وزير الداخلية اللواء محمد إبراهيم، لاستخدام الشرطة المفرط للقوة تجاه المتظاهرين، الجمعة، وأيضًا تقديم الرئيس محمد مرسي وقيادات "الإخوان" إلى المحاكمة الدولية وعدم استقباله من قبل الدول الأوربية .  ومن جانبه طالب مدير منظمة العدل والتنمية في قنا زيدان القنائي، ، دول الاتحاد الأوربي بعدم استقبال مرسي وعصابة جماعة "الإخوان" (على حد تعبيره) وتقديم قيادات مكتب الإرشاد في جماعة "الإخوان" المسلمين والرئيس مرسي إلى محكمة الجنايات الدولية بتهمة "مجرمي حرب" على قتل المصريين أكثر من مرة. ودعا القنائي الثوار بالاستمرار في الحشد حتى إسقاط نظام حكم جماعة "الإخوان" وتقديم قادتهم لمحاكمات عاجلة وكذلك القبض على لواءات الداخلية ممن قتلوا الثوار وأكد بأن الحل الوحيد للازمة السياسية الراهنة في مصر هو عزل مرسي وإسقاط الحكم بالكامل دون مساومات أو أية مفاوضات أو حوار مع قتلة الثوار من "الإخوان".  وفي السياق ذاته طالب الثوار باعتقال عناصر "حماس" وميليشيات "الإخوان" ممن يقوموا بتصفية الثوار والنشطاء السياسيين مؤكدًا أنه لا خيار الآن سوى عزل الرئيس مرسي وتنازله فورًا عن  السلطة وعدم الثقة في نخبة العواجيز التي لا تمثل الثورة والثوار الشباب. هذا و قال عضو سكرتارية اللجنة التنسيقية بركات الضمراني  في الصعيد بخصوص المتظاهر الذي تم سحله من قوات الأمن و عرضته شاشات التلفاز "إنه بغض النظر عن الجرم الذي ارتكبه هذا المتظاهر و الذي إلا أنه لا يخول للأمن تعذيبه وسحله وتجريده من ملابسه كونه تعتبر انتهاكًا صارخًا لحقوق الإنسان". و أكد الضمراني أنه لابد من تقديم الفاعل الحقيقي للمحاكمة العاجلة والعادلة ومحاكمة وزير الداخلية بصفته السياسية، لافتًا إلى أن ما شاهده العالم أجمع عبر شاشات التلفاز يسيء لمصر حكومة وشعبًا كون هذا يحدث في ظل حكم أول رئيس منتخب ينتمي إلى حزب ذو مرجعية إسلامية. وشدد على أن ما حدث لا يرضاه ديننا الحنيف الذي يوهمون الناس بالتزامهم بشرائعه خلال المراحل الانتخابية، لافتًا إلى  أنه لابد من حلول سياسية عاجلة تطفئ لهيب الفتنة التي عمت الشارع المصري والكف عن طريقه التعاطي مع المطالب الشعبية بإسلوب المماطلة والتسويف إن كان الحاكم وحزبه وجماعته معنيين بلحمة الشعب المصري. يذكر أن تلك المنظمات هي؛  "العدل والتنمية و اللجنة التنسيقية للحقوق والحريات النقابية والعمالية وتجمع نشطاء حقوق الإنسان في الصعيد وحركة  سواعد العمالية في الصعيد".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - حقوقيون يطالبون بمحاكمة وزير الداخلية و الرئيس مرسي   مصر اليوم - حقوقيون يطالبون بمحاكمة وزير الداخلية و الرئيس مرسي



  مصر اليوم -

أظهرت تحولًا جذريًا في طريقة ارتدائها لملابسها

سيلين ديون تتألّق في بلوزة بيضاء من الحرير المتعرّج

باريس ـ مارينا منصف
أظهرت سيلين ديون، تحولًا جذريًا في طريقة ارتدائها لملابسها، وقد تم تداول الحديث بشأنها وعن طريقتها الجديدة في اختيار ملابسها خلال جولتها في أوروبا، حيث واصلت سيلين ديون روتينها اليومي على المدرج عند خروجها من باريس يوم الخميس، وبدت المطربة الكندية البالغة من العمر 49 عامًا وكأنها مستعدة للعمل عندما ظهرت مرتدية بدلة منسقة. واستغلت النجمة كونها ذات قوام نحيف وارتدت سترة مجسّمة تظهر بها قوامها النحيف، وارتدت أيضا بلوزة بيضاء من الحرير المتعرّج أسفل الجاكت وأمسكت بيدها حقيبة نسائية بيضاء اللون، وأكملت أناقتها بارتداء حذاء مخملي ذو كعب عالٍ، متماشيًا بذلك مع اختيارها لسترتها ذات الخطوط المخملية، ونسّقت النجمة شعرها بطريقة بسيطة، وارتدت نظارات شمسية كبيرة الحجم، أخفت بها وجهها. وانطلقت سيلين في حياتها المهنية بعد توفقها منذ 2016، وذلك بعد صدمتها في وفاة زوجها بعد 22 عامًا من الزواج، في صراعه مع مرض السرطان، وستشهد سيلن

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - حقوقيون يطالبون بمحاكمة وزير الداخلية و الرئيس مرسي   مصر اليوم - حقوقيون يطالبون بمحاكمة وزير الداخلية و الرئيس مرسي



F
  مصر اليوم - جناح جديد هادئ في فندق شانغري لا باريس الشهيرة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon