مجهولون يحاصرون مقر "الوفد" ويحرقونه

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مجهولون يحاصرون مقر الوفد ويحرقونه

القاهرة ـ أكرم علي

أكد المرشح المستبعد من الانتخابات الرئاسية، حازم صلاح أبو إسماعيل، أن "لا علاقة له بمن حاولوا اقتحام أي من المقرات الخاصة بالأحزاب أو الصحف"، مضيفًا أنه "يرفض ويستنكر حدوث أية اعتداءات".  يأتي هذا فيما وصلت إلى مقر حزب الوفد سيارتا مطافئ وقوات من الأمن المركزى، تحسبًا لوقوع أية أعمال عنف مرة أخرى أمام مقر الحزب. ووصلت عدد من سيارات الإسعاف، بعد أن سقط أحد مجندي الأمن المركزي بسبب الاختناق من الأدخنة التي نتجت عن إلقاء قنابل الغاز المسيل للدموع على مقر الحزب، وطوقت قوات الأمن محيط مقر الحزب، وشارع عبد الرحيم صبري. وكان مجهولون قيل أنهم من أنصار الشيخ حازم صلاح أبو إسماعيل حاصروا مقر حزب الوفد، في القاهرة، والجريدة التابعة له، وأضرموا النيران في مقر الحزب. وقال شهود عيان لـ "العرب اليوم" إن قوات الأمن حاصرت المكان وأطلقت القنابل المسيلة للدموع لتفريق المتظاهرين، وترددت أنباء عن اتجاه أنصار أبو إسماعيل إلى جريدتي "التحرير" و"الوطن" القريبتين من مقر حزب الوفد في منطقة الدقي. وقال، رئيس تحرير جريدة الوفد، سيد ناصرلـ"العرب اليوم" إن "أنصار أبو إسماعيل اقتحموا مقر جريدة الوفد وأصيب العاملين باختناقات عديدة بسبب القنابل المسيلة للدموع. أضاف ناصر لـ "العرب اليوم" أن الوضع الآن في مقر حزب الوفد ويتم تقدير الخسائر التي تركها أنصار أبو إسماعيل". وأشار رئيس التحرير إلى أن أجهزة الأمن لم تقم بتأمين المقر بشكل كامل، وتركوا أنصار أبو إسماعيل يكسرون الأبواب ويقتحموا الجريدة، وأضاف ناصر أن "أنصار أبو إسماعيل قاموا بسب العاملين في الجريدة بأشبع الشتائم، ووصل رئيس الحزب الدكتور السيد البدوي". وتسائل ناصر "أين أجهزة الأمن التي يجب عليها تأمين مبنى الجريدة"، مشيرًا إلى أن "الهجوم بدأ وكسروا البوابات الحديدية ولم نجد قوات الأمن". ومن جانبه دعا المتحدث باسم حزب الوفد، عبد الله المغازي، أنصار الشيخ حازم صلاح أبو إسماعيل إلى الالتزام بآليات الديمقراطية، مشيرًا إلى أن حزب الوفد أول من أدان حرق مقرات حزب الحرية والعدالة. .

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مجهولون يحاصرون مقر الوفد ويحرقونه   مصر اليوم - مجهولون يحاصرون مقر الوفد ويحرقونه



  مصر اليوم -

ظهرت في ثوب أسود شفاف

إيما واتسون متوهجة خلال الدعاية لفيلمها الآخير

باريس ـ مارينا منصف
ظهرت الممثلة "إيما واتسون" يافعة ومتوهجة كزهرة الربيع  أثناء التقاط صور لها للترويج لأحدث أفلامها ""The Circle في فندق "لو بريستول" في باريس يوم الخميس. حيث تألقت بطلة الجميلة والوحش، البالغة 27 عاما، في ثوب أنيق، ينُم عن أسلوبها الفريد من نوعه، وأبرز الفستان قوامها الممشوق، وارتدت ثوبًا رائعًا بكشكشة من تصميم "لويس فويتون" مزين بتفاصيل رقيقة وأنيقة من أوراق شجر ذهبية. تميز الفستان شبه الشفاف بتنوره مكشكشة ونسقته  على نحو رائع مع قميص أبيض مشرق. ولتبرز قوامها ارتدت حذاءً أسود ذو كعب بأشرطة جذابة . وعن إكسسوارتها, فارتدت حقيبة يد بسلسلة أنيقة لإكمال طلتها. ورفعت شعرها عن وجهها في تسريحة شعر عالية لإبراز ملامح وجهها الجميلة. وتلعب الممثلة "إيما" دور الفتاة "ماي" في فيلم  The Circle ، وهي امرأة تحصل على وظيفة أحلامها في شركة كبيرة متخصصة في مجال التكنولوجيا تسمى الدائرة، ومن ثم تساعد في الكشف

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مجهولون يحاصرون مقر الوفد ويحرقونه   مصر اليوم - مجهولون يحاصرون مقر الوفد ويحرقونه



F

GMT 05:56 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

نظام "هايبرلوب" يقتحم فنادق أميركا بأفكار جنونية
  مصر اليوم - نظام هايبرلوب يقتحم فنادق أميركا بأفكار جنونية

GMT 08:01 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

منزل عجيب في أستراليا لا تراه إلا في اليابان
  مصر اليوم - منزل عجيب في أستراليا لا تراه إلا في اليابان
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:13 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

هالة صدقي سعيدة بالمشاركة في "عفاريت عدلي علّام"

GMT 06:30 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

الزلازل تضرب حديقة يلوستون الوطنية في أسبوع

GMT 08:39 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

البتراء الصغيرة الأفضل سياحيًا في دولة الأردن

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon