مصدر مطلع: نزول الجيش من دون طلب الرئاسة "انقلاب"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مصدر مطلع: نزول الجيش من دون طلب الرئاسة انقلاب

القاهرة ـ مصر اليوم

ذكرت مصادر  مطلعة أنَّ "القوات المسلحة لن تعود إلى الشارع لتأمين أي منشآت، أو للفصل بين المتظاهرين المؤيدين للرئيس محمد مرسي، والمعارضين له في محيط القصر الجمهوري"، وأوضح المصدر المطلع في تصريح نقلته بوابة الأهرام وبثته قبل قليل أنَّ "نزول القوات المسلحة من دون طلب من الرئاسة يعني انقلابًا عسكريًا". وقال المصدر الذي لم يذكر اسمه أو منصبه لـ "بوابة الأهرام" إن "هناك حسابات معقدة ومتشابكة على الجبهتين الداخلية والخارجية والنظرة الدولية لتدخل القوات المسلحة"، مشيرًا إلى أنَّه "للمرة الأولى يواجه المواطنون بعضهم بعضًا بشكل مباشر". وأشار المصدر إلى أنَّ "ما كان يحدث طوال الفترة الانتقالية عندما كان المجلس العسكري في السلطة، كان عبارة عن اشتباكات وإصابة أفراد وقتل آخرين بأيدٍ مجهولة ويتهم فيها الأمن، لكن اليوم مع الأسف يتناحر فصيلان من أبناء الشعب المصري، فإلى أي فصيل تنضم القوات المسلحة؟. وقال المصدر "هناك شرعية موجودة في البلاد، وقوات الشرطة تقوم بدور مهم، وتحاول الفصل بين المشتبكين"، مؤكدًا أنَّ "القوات المسلحة تتابع الموقف وتراقب ما يحدث". وجرى العرف في الصحافة  على نسبة الأخبار إلى "مصدر مطلع" حين يكون التصريح لمصدر أمني رفيع المستوى، لاسيما إذا كانت وسيلة الإعلام الناشرة للتصريحات، جريدة أو إذاعة رسمية أو شبه رسمية أو محسوبة بصورة أو بأخرى على الدولة مثل الأهرام. كانت الاشتباكات بين متظاهرين مؤيدين للرئيس المصري محمد مرسي، ومعارضيه قد تصاعدت في الساعات الأخيرة في محيط قصر الاتحادية الرئاسي، وسقط في تلك الاشتباكات قتيلان، وعشرات المصابين الذين تتزايد أعدادهم كل ساعة. ويطالب معارضو مرسي بإلغاء الإعلان الدستوري، وعدم الاستفتاء على مشروع الدستور، باعتباره - من وجهة نظرهم - دستورًا باطلًا أعدته جمعية تأسيسية مطعون على شرعيتها أمام المحاكم، كما يطالبون بإعادة تشكيل الجمعية الـتأسيسية بما يعكس مكونات الشعب المصري كله، وإعداد دستور متوازن يعبر عن المصريين كلهم مسلمين ومسيحيين، عمالًا وفلاحين".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مصدر مطلع نزول الجيش من دون طلب الرئاسة انقلاب   مصر اليوم - مصدر مطلع نزول الجيش من دون طلب الرئاسة انقلاب



  مصر اليوم -

خلال حضورها حفلة افتتاح فيلمها الجديد

تشارليز ثيرون تجذب الأنظار إلى إطلالتها الرائعة

نيويورك ـ مادلين سعادة
خطفت النجمة الأميركية الشهيرة تشارليز ثيرون، أنظار الحضور وعدسات المصورين بإطلالتها الجذابة والمثيرة، أثناء افتتاح فيلمها الجديد "Atomic Blonde"، في مدينة لوس أنجلوس، الاثنين. وظهرت النجمة العالمية، مرتدية فستانًا يتألف من الجلد الأسود والخيوط المعقودة معا والشيفون الشفاف، وارتدت حمالة صدر من الجلد مرصعة بالفضة، تحت قطعة من القماش الشفاف ذو الأكمام الطويلة، مع خط الرقبة المفتوح إلى الخصر مع تنورة صغيرة، تظهر هامش من الجزء العلوي من الفخذ إلى فوق الركبة، كما انتعلت بووت اسود يصل إلى الكاحل. وصففت الفنانة الحاصلة على جائزة الأوسكار، شعرها بعيدا عن وجهها، خلف أذنيها مع بعض الاكسسوارات الفضية الرقيقة، مما أضفى إليها إطلالة مثيرة. وإلى ملامحها الهادئة أضافت ثيرون مكياجًا لامعًا مع القليل من الايلاينر والماسكارا، وأحمر الشفاه الوردي، وأكملت اطلالتها اللافتة بطلاء الأظافر الأحمر. ومن بين المشاهير الذين كانوا في قائمة ضيوف العرض الأول، الممثلة عايشة تايلر والتي ارتدت فستانا

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مصدر مطلع نزول الجيش من دون طلب الرئاسة انقلاب   مصر اليوم - مصدر مطلع نزول الجيش من دون طلب الرئاسة انقلاب



F

GMT 05:20 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

أديرة وكنائس بندقية تم تحويلها إلى فنادق
  مصر اليوم - أديرة وكنائس بندقية تم تحويلها إلى فنادق

GMT 07:38 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

ستيفن فولي وكيفن هوي يدشنان "وات انرثد" بشكل مذهل
  مصر اليوم - ستيفن فولي وكيفن هوي يدشنان وات انرثد بشكل مذهل

GMT 04:48 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

راشيل بوردن تؤكد أن الصحافيات تتعرضن للتهميش
  مصر اليوم - راشيل بوردن تؤكد أن الصحافيات تتعرضن للتهميش
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 11:05 2017 الإثنين ,24 تموز / يوليو

تراث يعود للعصور الوسطى ستشاهده في بوخارست

GMT 18:00 2017 الثلاثاء ,09 أيار / مايو

ماغي فرح توضح توقعاتها لمواليد برج الثور في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon