"هآرتس": أحداث الجمعة مفاجئة وأوقعت خسائر فادحة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - هآرتس: أحداث الجمعة مفاجئة وأوقعت خسائر فادحة

القدس المحتلة ـ ناصر الأسعد

قال تقرير أعده الموقع الالكتروني لصحيفة " هآرتس" العبرية إن المقاومة الفلسطينية أطلقت منذ فجر الجمعة نحو 200 صاروخ وقذيفة باتجاه المدن والبلدات الإسرائيلية، مما أدى إلى وقوع خسائر مادية فادحة وإصابة ثلاثة جنود. وبحسب التقرير، يبدو أن الجمعة كان حافلا بالأحداث المفاجئة، حيث اعترف الاحتلال بسقوط صاروخين في مدينة القدس المحتلة، وهي سابقة من نوعها منذ سبعينيات القرن الماضي، حيث زعم أنهما سقطا في منطقة مفتوحة ولم يخلفا أي أضرار بشرية. وفي مدينة تل أبيب بمركز الأراضي المحتلة عام 1948، سقط صاروخين أطلقتهما كتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس، حيث اعترف الاحتلال بذلك، زاعمًا وقوعهما بمنطقة مفتوحة. وأشار التقرير إلى إطلاق قذيفتين من وسط سيناء باتجاه المجلس الإقليمي أشكول، حيث انفجرت أحدها بالقرب من احد المنازل، والثانية في منطقة مفتوحة، وهي ليست الحادثة الأولى، فقد سبق ذلك إطلاق ثلاثة قذائف من نفس المكان. ومن جملة الأحداث التي وقعت الجمعة، تصديق وزير الجيش الإسرائيلي ايهود باراك على استدعاء نحو 75 ألفا من قوات الاحتياط، الأمر الذي يشوبه بعض الشبهات، إذ أن استدعاء كتائب الاحتياط للحرب بحسب القانون الإسرائيلي لا يتم إلا من خلال مصادقة لجنة الخارجية والأمن في الكنيست التي لم تنعقد حتى اللحظة. وإضافة إلى ذلك، اضطر جيش الاحتلال إيقاف هجماته على قطاع غزة مرغمًا نتيجة لزيارة رئيس الوزراء المصري هشام قنديل إلى القطاع، حيث التقى برئيس الحكومة الفلسطينية هناك إسماعيل هنية، لمدة ثلاث ساعات فقط، ثم تجددت الهجمات في أعقاب مغادرته. وخلال ساعات النهار، صدقت وزارة الجيش الإسرائيلية على إمداد الجيش ببطارية خامسة من منظومة " القبة الحديدة" للاستعانة بها على صد بعضٍ من صواريخ المُقاومة الفلسطينية، والتي سيُشرع بتركيبها مساء السبت. وذكرت الصحيفة أن جيش الاحتلال قصف نحو 600 هدف في قطاع غزة منذ بداية العدوان قبل ثلاثة أيام، منها 238 منذ فجر الجمعة، و 90 منذ مغادرة هشام قنديل للأراضي الفلسطينية وحتى ساعات المساء.  

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - هآرتس أحداث الجمعة مفاجئة وأوقعت خسائر فادحة   مصر اليوم - هآرتس أحداث الجمعة مفاجئة وأوقعت خسائر فادحة



  مصر اليوم -

خلال عرض خريف وشتاء 2018 لدار "فيندي"

حديد وجينر تخطفان الأضواء بإطلالتهما الحمراء

كاليفورنيا ـ رولا عيسى
 لم يكن مفاجئًا أن تسرق جيجي حديد وكيندال جينر، الأضواء خلال حملة "خريف / شتاء 2017-2018" لدار أزياء "فيندي" الإيطالية، فقد كانوا أصدقاء مقربين لمدة 5 أعوام. ونشرت الثلاثاء الماضي، صورًا لملكات عروض الأزياء في كاليفورنيا بواسطة مصمم الأزياء الشهير والمصور المحترف كارل لاغرفيلد،  وقد ظهرت جيجي حديد وكيندال جينر على حد سواء في فساتين حمراء طويلة مع أحذية حمراء عالية حتى الفخذ. فيما اختلف فستان كيندال جينر عن صديقتها قليلًا، حيث جاء مع قطع مربعات على الصدر، وعلى شكل زجزاج في المنتصف مع خطوط عند الركبة، كما اختارت تسريحة بسيطة لشعرها الأسود القصير مع تقسيمه من المنتصف، مع حلق أحمر طويل أضاف المزيد من الجاذبية، وفي صورة أخرى، أظهرت البالغة من العمر 21 عامًا، أحذيتها الغريبة مع فستان أزرق لامع مع فتحة كبيرة مع حزام بيج يبدو أنيقًا مع حلق الماس أبيض.   وبدت حديد مثيرة في ثوبها

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - هآرتس أحداث الجمعة مفاجئة وأوقعت خسائر فادحة   مصر اليوم - هآرتس أحداث الجمعة مفاجئة وأوقعت خسائر فادحة



F

GMT 09:41 2017 الخميس ,20 تموز / يوليو

"سيلفيرا" تفتتح أول صالة عرض لها خارج فرنسا
  مصر اليوم - سيلفيرا تفتتح أول صالة عرض لها خارج فرنسا
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon