السياسة تطغى على خطب العيد في السويس وانتقادات لـ"الإخوان"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - السياسة تطغى على خطب العيد في السويس وانتقادات لـالإخوان

السويس ـ كريم عبد المعين

سيطرت الأحداث والأوضاع السياسية على احتفالات السويس بعيد الأضحى المبارك، وشهدت صلاة العيد خطب سياسية ساخنة كما انتشر أعضاء الاحزاب في المناطق المتفرقة في المحافظة للترويج لأهدافهم السياسية واستقطاب المواطنين . وشن شيخ المقاومين قائد المقاومة الشعبية في حرب أكتوبر الشيح حافظ سلامة، هجومًا على "الإخوان المسلمين"، منتقدًا الخطاب الرئاسي الذي أرسله الرئيس محمد مرسي إلى نظيره الإسرائيلي، شيمون بيريز، ووصف مرسي لبيريز، بأنَّه الصديق الوفي، وقال الشيخ حافظ سلامة "إنَّ هذا الخطاب يؤكد وجود علاقة وثيقة تربط بين جماعة الإخوان المسلمين وأميركا وإسرائيل". بينما طالب عضو هيئة علماء الأزهر، الشيخ إبراهيم الخولي خلال خطبة العيد في حديقة الخالدين بضرورة قيام جهاز الكسب غير المشروع بالتحقق من مصادر ثروة القياديين بجماعة الإخوان المسلمين خيرت الشاطر وحسن مالك ، لبيان مدى شروعية ثرواتهما . ودعا الخولي إلى تطبيق العدالة الأجتماعية التي قامت من أجلها ثورة 25 يناير وإعادة توزيع الثروات داخل مصر وتطبيق حد أدنى وحد أقصى للأجور . في المقابل دافع الشيخ محمود إمام القيادي بجماعة الاخوان المسلمين عن الرئيس محمد مرسي رئيس الجمهورية وطالب المواطنيين بمعاونه الرئيس في تحقيق مشروع النهضة، وأكد أنَّ الإخوان المسلمين تعرضوا إلى ظلم قاسي خلال السنوات الطويلة السابقة. وفي مسجد أبو بكر الصديق في منطقة بورتوفيق، تحدث خطيب صلاة العيد عن القوي الليبرالية، رافضًا الهجوم عليهم وقال "إنَّ الهجوم على الليبراليين زائد عن الحد وهم مسلمون ولهم أفكارهم التي لابد من احترامها"، ودعا في الوقت ذاته إلى الحريات العامة للمواطنين مؤكدا أنَّ هناك الكثير من شرفاء الوطن بضحون بالمال والصحة والفكر والجهد وحريتهم الشخصية تُهان ويُشتمون ويُهاجمون وهم من خارج التيار الاسلامى وهؤلاء يجب الوقوف خلفهم ومساندتهم لرفعة الوطن لا الهجوم عليهم خاصة أصحاب المقامات الرفيعة وكدليل على ذلك حكى قصة حياة الزعيم الراحل محمد فريد فى إشارات وتلميحات إلى الدكتور محمد البرادعي. وقام شباب حزب الدستور بتهنئة المصلين وتوزيع مبادىء الحزب وأهدافه عليهم، إضافة إلى قيام شباب الحزب بمداعبة الأطفال برسم بعض الرسوم على وجوههم وتوزيع أعلام صغيرة للحزب وبعض لعب الاطفال والبالونات التي تعبر عن بهجة العيد.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - السياسة تطغى على خطب العيد في السويس وانتقادات لـالإخوان   مصر اليوم - السياسة تطغى على خطب العيد في السويس وانتقادات لـالإخوان



  مصر اليوم -

ظهرت في ثوب أسود شفاف

إيما واتسون متوهجة خلال الدعاية لفيلمها الآخير

باريس ـ مارينا منصف
ظهرت الممثلة "إيما واتسون" يافعة ومتوهجة كزهرة الربيع  أثناء التقاط صور لها للترويج لأحدث أفلامها ""The Circle في فندق "لو بريستول" في باريس يوم الخميس. حيث تألقت بطلة الجميلة والوحش، البالغة 27 عاما، في ثوب أنيق، ينُم عن أسلوبها الفريد من نوعه، وأبرز الفستان قوامها الممشوق، وارتدت ثوبًا رائعًا بكشكشة من تصميم "لويس فويتون" مزين بتفاصيل رقيقة وأنيقة من أوراق شجر ذهبية. تميز الفستان شبه الشفاف بتنوره مكشكشة ونسقته  على نحو رائع مع قميص أبيض مشرق. ولتبرز قوامها ارتدت حذاءً أسود ذو كعب بأشرطة جذابة . وعن إكسسوارتها, فارتدت حقيبة يد بسلسلة أنيقة لإكمال طلتها. ورفعت شعرها عن وجهها في تسريحة شعر عالية لإبراز ملامح وجهها الجميلة. وتلعب الممثلة "إيما" دور الفتاة "ماي" في فيلم  The Circle ، وهي امرأة تحصل على وظيفة أحلامها في شركة كبيرة متخصصة في مجال التكنولوجيا تسمى الدائرة، ومن ثم تساعد في الكشف

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - السياسة تطغى على خطب العيد في السويس وانتقادات لـالإخوان   مصر اليوم - السياسة تطغى على خطب العيد في السويس وانتقادات لـالإخوان



F
  مصر اليوم - ريجنسي كيوتو ينقلك إلي اليابان وأنت في إيطاليا

GMT 08:01 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

منزل عجيب في أستراليا لا تراه إلا في اليابان
  مصر اليوم - منزل عجيب في أستراليا لا تراه إلا في اليابان
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:13 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

هالة صدقي سعيدة بالمشاركة في "عفاريت عدلي علّام"

GMT 06:30 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

الزلازل تضرب حديقة يلوستون الوطنية في أسبوع

GMT 07:18 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

أنابيزي المحطة الثانية للوصول إلى مخيم سفاري

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon