مجهولون يهاجمون معتصمي الاتحادية ويصيبون 14

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مجهولون يهاجمون معتصمي الاتحادية ويصيبون 14

القاهرة – أكرم علي

هاجم عدد من المجهولين اعتصام المتظاهرين أمام قصر الاتحادية في منطقة مصر الجديدة (غرب القاهرة)، وألقوا عليهم زجاجات المولوتوف وأطلقوا الأعيرة النارية والخرطوش، لإحراق الخيام المعتصمين بها، وذلك حسب شهود عيان. وقال شهود العيان لـ "مصر اليوم" إن المعتصمين شاهدوا سيارة تحمل مجهولين قادمين من شارع الميرغني، وألقوا زجاجات المولوتوف على الخيام أمام القصر الرئاسي". وتدخلت قوات الأمن المركزي، وألقت القنابل المسيلة للدموع على المعتصمين والمجهولين، في محاولة لفض الاشتباك، فيما سادت حالة من الكر والفر بين الطرفين في شارع الميرغني والشوارع الجانبية.وأسفرت الاشتباكات عن إصابة أحد ضباط الشرطة بطلق ناري والعشرات بين المعتصمين والمجهولين، فيما اكتفت قوات الأمن المركزي بالتمركز أمام بوابات قصر الاتحادية، محاولة فض الاشتباكات، بالتزامن مع وصول سيارتين للإسعاف لنقل المصابين. أعلنت وزارة الصحة في بيان رسمي عن إصابة ١٤ مواطنًا في أحداث الاشتباكات أمام مقر رئاسة الجمهورية في قصر الاتحاديه مساء السبت. وأشار بيان الصحة إلى أنه تم نقل ١١ مصابًا إلي مستشفي كليوباترا ، و٣ إلى مستشفي هليوبليس ولا توجد حتى الآن معلومات عن نوعية الإصابات وجاري المتابعة، كما أكد بيان الصحة أنه لا يوجد وفيات حتي الآن في الاشتباكات. وأسفر الحادث عن احتراق عدد من خيام المعتصمين وتسود حالة من الكر والفر بين الطرفين فى شارع الميرغني والشوارع الجانبية، وسط إصابة بعض المعتصمين، كما تم إغلاق الحركة المرورية في شارع الميرغني وتكدس حركة السيارات. فيما أكد مصدر أمني في وزارة الداخلية، أنه فور هجوم عدد من الأشخاص على المعتصمين في محيط قصر الاتحادية، وإطلاقهم الأعيرة الخرطوش على المعتصمين، وإلقاءهم زجاجات الملوتوف على الخيام وتسببوا في إحراق عدد من الخيام وإصابة عدد من المعتصمين، أسرعت القوات الأمنية المتواجدة في المنطقة من مطاردتهم. وقال رئيس هية الإسعاف المصرية محمد سلطان في تصريحات صحافية "إن هناك 11 إصابة لأحداث محيط قصر الاتحادية، وتم نقلهم لمستشفى "كليوباترا". وأضاف سلطان" هناك 11 إصابة معظمهم من جنود الأمن المركزي الموجودين في محيط الاتحادية، ولن نستطيع أن نحدد نوع الإصابة إلا حينما تأتي التقارير المبدئية". وسادت حالة من الاستنفار داخل ميدان التحرير بين المعتصمين، في أعقاب هجوم المجهولين على اعتصام قصر الاتحادية، حيث اتجه عدد من المعتصمين لتأمين مداخل الميدان وإغلاقها بإحكام، خوفًا من اندساس عناصر لفض الاعتصام. فيما اتهم أحد أعضاء حزب التيار الشعبي والمعتصم أمام قصر الاتحادية عدد من المسلحين هاجموهم واعتدوا عليهم بالأعيرة النارية لفض الاعتصام بالقوة. وقال عضو التيار الشعبي محمد حسين لـ "العرب اليوم" إن الأشخاص الذين هاجموا المعتصمين هم أنفسهم من هاجموا المعتصمين الأربعاء المعروف بـ"الأربعاء الأسود" الذي حدث فيه اشتباكات عنيفة بين المؤيدين والمعارضين في محيط القصر الرئاسي. وأكد حسين أن عدد المصابين كبير، وهناك حالات من الكر والفر بين المتظاهرين والمجهولين. وكان ميدان التحرير قد تعرض لإطلاق نار من قبل مجهولين الأسبوع الماضي وأصابت أحد المتظاهرين بطلق ناري.  

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مجهولون يهاجمون معتصمي الاتحادية ويصيبون 14   مصر اليوم - مجهولون يهاجمون معتصمي الاتحادية ويصيبون 14



  مصر اليوم -

أظهرت تحولًا جذريًا في طريقة ارتدائها لملابسها

سيلين ديون تتألّق في بلوزة بيضاء من الحرير المتعرّج

باريس ـ مارينا منصف
أظهرت سيلين ديون، تحولًا جذريًا في طريقة ارتدائها لملابسها، وقد تم تداول الحديث بشأنها وعن طريقتها الجديدة في اختيار ملابسها خلال جولتها في أوروبا، حيث واصلت سيلين ديون روتينها اليومي على المدرج عند خروجها من باريس يوم الخميس، وبدت المطربة الكندية البالغة من العمر 49 عامًا وكأنها مستعدة للعمل عندما ظهرت مرتدية بدلة منسقة. واستغلت النجمة كونها ذات قوام نحيف وارتدت سترة مجسّمة تظهر بها قوامها النحيف، وارتدت أيضا بلوزة بيضاء من الحرير المتعرّج أسفل الجاكت وأمسكت بيدها حقيبة نسائية بيضاء اللون، وأكملت أناقتها بارتداء حذاء مخملي ذو كعب عالٍ، متماشيًا بذلك مع اختيارها لسترتها ذات الخطوط المخملية، ونسّقت النجمة شعرها بطريقة بسيطة، وارتدت نظارات شمسية كبيرة الحجم، أخفت بها وجهها. وانطلقت سيلين في حياتها المهنية بعد توفقها منذ 2016، وذلك بعد صدمتها في وفاة زوجها بعد 22 عامًا من الزواج، في صراعه مع مرض السرطان، وستشهد سيلن

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مجهولون يهاجمون معتصمي الاتحادية ويصيبون 14   مصر اليوم - مجهولون يهاجمون معتصمي الاتحادية ويصيبون 14



F
  مصر اليوم - جناح جديد هادئ في فندق شانغري لا باريس الشهيرة

GMT 09:41 2017 الخميس ,20 تموز / يوليو

"سيلفيرا" تفتتح أول صالة عرض لها خارج فرنسا
  مصر اليوم - سيلفيرا تفتتح أول صالة عرض لها خارج فرنسا
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon