حماس تنتج فيلمًا روائيًا عن قصة أسر شاليط في غزة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - حماس تنتج فيلمًا روائيًا عن قصة أسر شاليط في غزة

غزة ـ أ.ف.ب

تقوم حركة حماس بانتاج فيلم روائي يتناول فصول قصة اسر الجندي الاسرائيلي جلعاد شاليط، في محاولة لاظهار صورة إيجابية عن الحركة، واثارة الطابع الانساني لقضية الاسرى الفلسطينيين في سجون اسرائيل، لكن نقص الموارد المالية قد لا يرقى بهذا الفيلم الى مستوى الحدث الكبير. ويشارك في الفيلم الذي رصدت وزارة الثقافة في حكومة حماس 320 الف دولار لانتاجه، اربعون ممثلا فلسطينيا بينهم 12 ممثلة من غزة. وبعناية، اختير الشاب محمد كريرة صاحب الملامح القريبة من شاليط للقيام بدور البطولة بعدما خضع لتدريبات متنوعة. ويقول محمد العرعير المسؤول في وزارة الثقافة "طرقنا كل الابواب لتمويل فيلم شاليط الذي يعزز سينما المقاومة، لكن ظروف الحصار حالت دون ذلك". وقدر ماجد جندية وهو مخرج الفيلم تكلفة الفيلم الحقيقية "بما يتناسب مع الحدث الكبير" بحوالى 2،5 مليون دولار، وقال "للاسف فان تخفيضها لعدم توافر التمويل قد ينعكس سلبا على جودته". واضاف "كان يفترض ان تمول وزارة الثقافة الايرانية فيلم شاليط لكن توتر العلاقة بين ايران وحماس بسبب الموقف من سوريا ادى الى وقف الدعم". وتدعم ايران نظام الرئيس بشار الاسد فيما تقف حماس الى جانب المعارضة. وبالتزامن مع مرور خمس سنوات على الحرب الاسرائيلية الاولى على غزة، بدأ في كانون الاول/ديسمبر تصوير المشاهد الاولى من فيلم شاليط ومدته تسعون دقيقة، وهو يحمل اسم "الوهم المتبدد" نسبة للهجوم المسلح الذي نفذه مقاتلون من حماس و"جيش الاسلام" و"لجان المقاومة الشعبية" واسر خلاله شاليط، (19 عاما)، في غرفة صغيرة في مبنى وزارة شؤون الاسرى في غزة. وحولت الغرفة الى زنزانة اسرائيلية مظلمة يجرى فيها التحقيق مع احد مقاتلي حماس ويدعى مصطفى معمر والذي اعتقله الجيش الاسرائيلي قبل يوم واحد من اسر شاليط،. وقد احيط هذا الشاب، الذي لم تحرره صفقة التبادل، بجنود اسرائيليين يسابقون الزمن للحصول منه على معلومات لاحباط هجوم مفترض. ويقوم بدور معمر الممثل محمد راضي (21 عاما) وهو يرتدي زي السجن وقد انتهى للتو من وضع الماكياج حيث بدا مربوطا بسلاسل حديدية. ويسلط جندية الضوء على "الوان التعذيب" ضد الاسرى الفلسطينيين حيث يقوم المحقق الاسرائيلي في المشهد بوضع رأس الاسير في وعاء بلاستيكي مملوء بالماء الساخن لانتزاع معلومات منه. ويؤدي دور المحقق الاسرائيلي الممثل محمد ابو القمصان، وهو نجل اسماعيل ابو القمصان ابرز قادة "لجان المقاومة الشعبية" الذي اغتالته اسرائيل قبل سنوات. وكشف المخرج جندية البالغ 46 عاما والذي درس الاخراج في المانيا ان غالبية الممثلين "متطوعون"، مضيفا "راتب بطل الفيلم لا يزيد عن الفي شيكل (570 دولار تقريبا) شهريا". وسبق ان اخرج جندية فيلم "عماد عقل" عن أحد مؤسسي كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحماس. ويتضمن الفيلم مشاهد مثيرة ومفاجآت "لم يروها شاليط، ولا المقاومة من قبل" عن عملية الاسر وكيفية تعامل الخاطفين معه والاماكن التي عاش فيها ونقل اليها، حسب جندية. وقال جندية وهو كاتب السيناريو، ان فيلمه "تحريض مباشر لخطف جنود اسرائيليين لمبادلتهم بالاف الاسرى في سجون الاحتلال". واضاف "رسالتنا ان ينتبه العالم للاسرى المعذبين، وان المقاومة الفلسطينية مشروعة لاطلاق سراحهم". ويتيح الفيلم معرفة بعض الاماكن "الحساسة" التي نقل اليها شاليط في غزة وفق ما يقول محمد المدهون وزير الثقافة في حكومة حماس. ويرى المدهون ان "الفيلم رسالة بليغة للغرب بخطاب انساني، وهو نقلة نوعية في توثيق تاريخ نضال شعبنا (..) والبعد الانساني الحضاري للتعامل مع الاسرى". ويلمح المدهون الى "تواصل دائم تم مع والد شاليط" منوها "اذا كنا بحاجة للاستزادة من شاليط اوغيره فامكانية التواصل موجودة" دون ان يدلي بمزيد من التفاصيل. غير ان نعام شاليط والد الجندي الاسرائيلي رفض التعليق على الفيلم، وقال "لا اريد ان أدخل في كلام مع حركة حماس، الموضوع أصبح وراءنا". ويتوقع العرعير انجاز فيلم شاليط في حزيران/يونيو القادم. ومنذ احرقت مجموعات اسلامية متشددة دور السينما في غزة في 2001، لا توجد صالات سينما في القطاع الفقير والمحاصر منذ سنوات والذي يسكنه 1،8 مليون نسمة، رغم ان غزة شهدت ازدهارا للسينما في خمسينيات وثمانينيات القرن الماضي. وسيعرض الفيلم عن اسر شاليط على الارجح في قاعات تابعة لمؤسسات ثقافية لقليل لا تزال تنشط في قطاع غزة.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - حماس تنتج فيلمًا روائيًا عن قصة أسر شاليط في غزة   مصر اليوم - حماس تنتج فيلمًا روائيًا عن قصة أسر شاليط في غزة



  مصر اليوم -

ظهرت في ثوب أسود شفاف

إيما واتسون متوهجة خلال الدعاية لفيلمها الآخير

باريس ـ مارينا منصف
ظهرت الممثلة "إيما واتسون" يافعة ومتوهجة كزهرة الربيع  أثناء التقاط صور لها للترويج لأحدث أفلامها ""The Circle في فندق "لو بريستول" في باريس يوم الخميس. حيث تألقت بطلة الجميلة والوحش، البالغة 27 عاما، في ثوب أنيق، ينُم عن أسلوبها الفريد من نوعه، وأبرز الفستان قوامها الممشوق، وارتدت ثوبًا رائعًا بكشكشة من تصميم "لويس فويتون" مزين بتفاصيل رقيقة وأنيقة من أوراق شجر ذهبية. تميز الفستان شبه الشفاف بتنوره مكشكشة ونسقته  على نحو رائع مع قميص أبيض مشرق. ولتبرز قوامها ارتدت حذاءً أسود ذو كعب بأشرطة جذابة . وعن إكسسوارتها, فارتدت حقيبة يد بسلسلة أنيقة لإكمال طلتها. ورفعت شعرها عن وجهها في تسريحة شعر عالية لإبراز ملامح وجهها الجميلة. وتلعب الممثلة "إيما" دور الفتاة "ماي" في فيلم  The Circle ، وهي امرأة تحصل على وظيفة أحلامها في شركة كبيرة متخصصة في مجال التكنولوجيا تسمى الدائرة، ومن ثم تساعد في الكشف

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - حماس تنتج فيلمًا روائيًا عن قصة أسر شاليط في غزة   مصر اليوم - حماس تنتج فيلمًا روائيًا عن قصة أسر شاليط في غزة



F
  مصر اليوم - ريجنسي كيوتو ينقلك إلي اليابان وأنت في إيطاليا

GMT 08:01 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

منزل عجيب في أستراليا لا تراه إلا في اليابان
  مصر اليوم - منزل عجيب في أستراليا لا تراه إلا في اليابان
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:13 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

هالة صدقي سعيدة بالمشاركة في "عفاريت عدلي علّام"

GMT 06:30 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

الزلازل تضرب حديقة يلوستون الوطنية في أسبوع

GMT 07:18 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

أنابيزي المحطة الثانية للوصول إلى مخيم سفاري

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon