فيلم "عصي الهوان"يدين التنكر للاجئين السوريين

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - فيلم عصي الهوانيدين التنكر للاجئين السوريين

بيروت ـ يو.بي.آي

انتشر فيلم قصير بعنوان"عصي الهوان"على موقع اليوتيوب من إخراج وسام قهوجي، ويكثف قصة لاجيء سوري وطفلته بعدما غادرا وطنهما بحثا عن ملاذ آمن في لبنان. ثيمة الفيلم الذي لا تتجاوز مدته عشر دقائق تدين بشكل جلي "حالة التنكر و نكران الجميل" خصوصا في طريقة تصوير قصة اللاجئ السوري الذي يذهب وطفلته الى احدى الفلل في لبنان فيخبر حارس الفيلا انه وابنته ذات الأعوام العشرة هربا من مخيم اللاجئين بسبب الذل الذي عانوه هناك ويطلب منه ان يمكثا عندهم لبضعة ايام الى ان يجدا بيتا فيستأجره، ليجيبه الحارس بانه سيبلغ صاحب الفيلا بالامر، مخبرا اياه ان هناك غرفتين فارغتين و"انشاء الله خير". يخبر الحارس صاحب الفيلا فيجيبه "اصرفهم عني" ولكن تحت الحاح الحارس يوافق صاحب الفيلا على ان يمكث اللاجئ وابنته في المعمل المهجور الذي يملكه خلف الفيلا. الأب اللاجئ وطفلته يستقران في المعمل المدمر تماما وسط الركام، فتتوالى على ذاكرته صور من ماضيه خصوصا لحظة مقتل زوجته في الحرب الاهلية المستعرة في الشام. فجأة يأتي صاحب الفيلا ليلقي نظرة على اللاجئ وابنته فيصدم بمشهدهما في المكان الذي لا يليق بالبشر. خجل شديد ينتاب صاحب الفيلا بعدما يتيقن ان اللاجئ السوري كان مضيفه حين كان لاجئا واسرته وفتح لهم بيته في سورية خلال العدوان الاسرائيلي في تموز 2006 . يعيد الفيلم مشهدا من ذلك التاريخ يروي كيف جاء هذا اللبناني وزوجته وطرقا باب الرجل السوري، وقال له "نحن اخوتكم من لبنان" فرحب بهما السوري واعطاهما مفاتيح بيته واخذ زوجته وابنته ليمكثا عند اهله لبعض الوقت. واثار الفيلم في ثيمته الرئيسية الموجعة سخط اوساط لبنانية واسعة رأت فيه اساءة الى الشعب اللبناني، وهم يقارنون بين عدوان استمر شهرا واحدا بحرب اهلية ضروس تعصف بالشام مذ نحو سنتين ونصف السنة. وقال مغردون على تويتر ومعلقون على موقع "فيسبوك" ان عدد اللبنانيين الذين لجأوا الى سورية رقم ضئيل جدا بالنسبة للسوريين الذين قدموا الى لبنان الذي لا تحتمل امكاناته المتواضعة استيعاب اعداد اللاجئين الكبيرة .

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - فيلم عصي الهوانيدين التنكر للاجئين السوريين   مصر اليوم - فيلم عصي الهوانيدين التنكر للاجئين السوريين



  مصر اليوم -

خلال العرض الأول لمسلسل "Big Little Lies"

نيكول كيدمان وريس ويذرسبون بإطلالات سوداء مذهلة

لوس أنجلوس ـ رولا عيسى
 حضرت النجمتان العالميتان نيكول كيدمان، وريس ويذرسبون العرض الأول ومؤتمر "Q&A" الخاص بمسلسل "Big Little Lies"  الذي يُعرض على شاشة  "hbo"، في لوس أنغلوس مساء الثلاثاء، واختارت النجمتان اللون الأسود ليكون رمزًا لأناقتهما في الحفلة الأولى لعملهم الجماعي، حيث ظهرت ريس ويذرسبون بفستان قصير الأكمام ويصل إلى الركبة، بينما ارتدت نيكول فستانا يصل إلى الكاحل.   تألقت كيدمان بفستان شفاف أبرز حمالة الصدر بالجزء الأعلى ويغطى بالأسفل بالدانتيل الطويل إلى الكاحل والذي أضفي إليها أناقة لا مثيل لها، وصففت النجمة التي تبلغ من العمر 50 عامًا، شعرها بتقسيمه لنصفين لينسدل على كتفيها وظهرها، وأضافت القليل من المكياج من ظل العيون الأسود والماسكارا، وأحمر الخدود ، وأحمر الشفاه الداكن، كما التقطت النجمة ذات الأصول الاسترالية صورًا تجمعها بالنجمة العالمية ريس ويذرسبون على السجادة الحمراء، والتي ارتدت فستانًا اسودًا مدمجًا مع أنماط من اللون الأبيض والفضي، ويتميز بالرقبة المستديرة، وانتعلت

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - فيلم عصي الهوانيدين التنكر للاجئين السوريين   مصر اليوم - فيلم عصي الهوانيدين التنكر للاجئين السوريين



F
  مصر اليوم - إيبيزا النادي الأفضل لقضاء عطلة مميزة لاتنسى
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon