الفيلم اليوناني "آنسة عنف" الخراب الإنساني في أناقة إخراجية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الفيلم اليوناني آنسة عنف الخراب الإنساني في أناقة إخراجية

دبي - مصر اليوم

لا يمكن للمرء أن يغادر الفيلم اليوناني «آنسة عنف» دون أن يصاب بحالة من التشويش الداخلي والصدمة النفسية التي ينبثق جزء كبير منها من البناء الدرامي المتدرج والمخادع الذي اعتمده مخرج الفيلم، كي يكشف عن رؤيته التدميرية المعبرة عن صورة الإنسان المعاصر، وهو على مشارف الانهيار الأخلاقي الكلي، بحيث يتم تدوير الزمن باتجاه العصور البدائية والوحشية المطمورة والمتوارية في دواخلنا والتي لا تمنعها المظاهر المدنية الحديثة من إخفاء وجهها البشع وطرائقها السرّية المنفّرة.عُرض الفيلم مساء أمس الأول ضمن أفلام سينما العالم بمهرجان دبي السينمائي، وهو من إخراج أليكساندروس أفراناس المولود في اليونان عام 1977 في ثاني عمل طويل له بعد فيلم سابق حمل عنوان: «بدون» الذي حققه في العام 2008، وحاز فيلمه الجديد: «الآنسة عنف» جائزة الأسد الفضي عن فئة الإخراج في مهرجان فينيسا الذي أقيم في شهر أغسطس الماضي، وسبق لـ أفراناس الفوز بسبع جوائز في المسابقة اليونانية بمهرجان تسالونيكي السينمائي، كما رشح لجائزة أفضل تصوير سينمائي في مهرجان ميلانو الدولي.البداية.. مأساة يبدأ الفيلم بمشهد احتفالي في إحدى الشقق العالية التي تضم عائلة يونانية مكونة من رجل يبدو في بداية الستينات من عمره (الممثل ثيميس بانو الحائز جائزة فينيسا لأفضل دور رجالي عن أدائه في الفيلم)، وامرأة مسنة، بالإضافة إلى أربعة أطفال، حيث نرى الفتاة أنجليكيا التي يتم الاحتفال بعيد ميلادها الحادي عشر، وهي تنسحب ببطء في اتجاه الشرفة ورغم ابتسامتها الواضحة، نراها وهي تقفز منتحرة وكأنها تخلصت من عبء ثقيل لم تكن قادرة على مجابهته.تهبط الكاميرا ببطء وهدوء نحو جثة الفتاة المصطدمة بالرصيف ومن زواية علوية ثابتة نرى أفراد الأسرة وهم يتوافدون الواحد تلو الآخر لمعاينة ما حدث عن قرب، ثم تظهر أسماء المشاركين في الفيلم بشكل يوحى أن ثمة لائحة اتهام يعرضها لنا المخرج مباشرة على الشاشة التي تعرض بزاوية واسعة المشهد المؤلم للفتاة التي رحلت لأسباب غامضة ومريبة أيضاً.وانطلاقاً من هذه الحادثة المأساوية التي لم تستطع السلطات الأمنية ودائرة الخدمات الاجتماعية التي حققت مع أفراد العائلة أن تفكك شفرتها، أو أن تعثر على أسباب مقنعة حول دوافع انتحار فتاة مراهقة في ذات اليوم الذي كانت تحتفل فيه بعيد ميلادها. ... المزيد

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الفيلم اليوناني آنسة عنف الخراب الإنساني في أناقة إخراجية   مصر اليوم - الفيلم اليوناني آنسة عنف الخراب الإنساني في أناقة إخراجية



  مصر اليوم -

خلال العرض الأول لمسلسل "Big Little Lies"

نيكول كيدمان وريس ويذرسبون بإطلالات سوداء مذهلة

لوس أنجلوس ـ رولا عيسى
 حضرت النجمتان العالميتان نيكول كيدمان، وريس ويذرسبون العرض الأول ومؤتمر "Q&A" الخاص بمسلسل "Big Little Lies"  الذي يُعرض على شاشة  "hbo"، في لوس أنغلوس مساء الثلاثاء، واختارت النجمتان اللون الأسود ليكون رمزًا لأناقتهما في الحفلة الأولى لعملهم الجماعي، حيث ظهرت ريس ويذرسبون بفستان قصير الأكمام ويصل إلى الركبة، بينما ارتدت نيكول فستانا يصل إلى الكاحل.   تألقت كيدمان بفستان شفاف أبرز حمالة الصدر بالجزء الأعلى ويغطى بالأسفل بالدانتيل الطويل إلى الكاحل والذي أضفي إليها أناقة لا مثيل لها، وصففت النجمة التي تبلغ من العمر 50 عامًا، شعرها بتقسيمه لنصفين لينسدل على كتفيها وظهرها، وأضافت القليل من المكياج من ظل العيون الأسود والماسكارا، وأحمر الخدود ، وأحمر الشفاه الداكن، كما التقطت النجمة ذات الأصول الاسترالية صورًا تجمعها بالنجمة العالمية ريس ويذرسبون على السجادة الحمراء، والتي ارتدت فستانًا اسودًا مدمجًا مع أنماط من اللون الأبيض والفضي، ويتميز بالرقبة المستديرة، وانتعلت

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الفيلم اليوناني آنسة عنف الخراب الإنساني في أناقة إخراجية   مصر اليوم - الفيلم اليوناني آنسة عنف الخراب الإنساني في أناقة إخراجية



F

GMT 05:20 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

أديرة وكنائس بندقية تم تحويلها إلى فنادق
  مصر اليوم - أديرة وكنائس بندقية تم تحويلها إلى فنادق
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon