" كان يا ما كان" فيلم الحركة والفرجة وتداخل الغرائبي بالراهن

  مصر اليوم -

  مصر اليوم -  كان يا ما كان فيلم الحركة والفرجة وتداخل الغرائبي بالراهن

مراكش - و م ع

يدخل فيلم "كان ياماكان" من إخراج وسيناريو سعيد س . الناصري غمار تجربة جديدة، أو على الأقل لم تتناولها السينما المغربية إلا نادرا، هي الحركة والفرجة، مازجا بين الغرائبي والإسقاطات على الراهن. فالفيلم، الذي تم عرضه أمس الاثنين ضمن فئة (نبضة قلب) في إطار الدورة الثالثة عشرة للمهرجان الدولي للفيلم بمراكش (29 نونبر-7 دجنبر)، أثار تصفيقات الجمهور لمرات متتالية، وشد انتباهه لمائة دقيقة تخللتها مشاهد عنف كثيرة، ومطاردات مثيرة، وصدامات بالسيوف والمسدسات والبنادق والمدفعيات المحمولة. ويمزج المخرج، الذي تخرج عام 2002 من مدرسة السينما بلوس أنجلوس ، في فيلمه بين الغرائبي والعجائبي والإسقاطات على الراهن، فيستحضر المشاهد حكايات ألف ليلة وليلة وعلي بابا والأربعين حراميا وكنز علاء الدين، وإن في سياق مختلف.وعلى شاكلة الأمر في الأساطير والحكايات الخرافية، تتداخل الأزمنة والأمكنة في ما بينها في هذا الفيلم (2013)، الذي تم تصوير مشاهده في مدينة مراكش وضواحيها، ويحيل تنوع الأزياء واختلاف الأسلحة، بالخصوص، على عصور تاريخية متباينة، وتحضر الفرجة بقوة في صنع التفاعل مع الجمهور. وكان سعيد س. الناصري ، الذي سبق أن أنجز فيلما قصيرا بعنوان (حكاية القصبة) سنة 2002، طور بمعية رفيقيه كاتبي السيناريو والمخرجين الأمريكيين برايان تايلور ومارك نيفيلدين تقنية استخدام زلاجات خاصة في تصوير مشاهد المطاردة في شوارع المدينة القديمة بمراكش.يذكر بأنه سيتم أيضا في فئة (نبضة قلب)، التي تحتفي بعينة من الأفلام المغربية، عرض (خلف الأبواب المغلقة) لمحمد عهد بنسودة ، و(سارة) لسعيد الناصري، و(هم الكلاب) لهشام العسري.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم -  كان يا ما كان فيلم الحركة والفرجة وتداخل الغرائبي بالراهن   مصر اليوم -  كان يا ما كان فيلم الحركة والفرجة وتداخل الغرائبي بالراهن



  مصر اليوم -

أثناء توجهها إلى مطعم كريج لتلتقي بعائلتها

كيندال جينر تتألق في زي مميز أظهر خصرها

لندن ـ كاتيا حداد
أطلت عارضة الأزياء كيندال جينر، في ثياب مواكب للموضة، ومستوحي من العشرينيات، أثناء توجهها إلى مطعم كريج، قبل التوجه إلى نادي Blind Dragon Club، لتلتقي ببقية عائلتها. ولم يكن محبوبها "آيساب روكي" بعيدًا عن الركب بعد أن أنهى عمله في حفلة جوائز بيت   BET Awards ، وتوجه إلى المنطقة الساخنة في هوليوود، قبل انضمامه إلى عائلة كارداشيان ليحتفل بعيد ميلاد شقيق كلوي الثالث والثلاثين، الذي ينعقد يوم الثلاثاء. وكشفت كيندال عن بطنها من خلال ارتداءها لزي ملتوي، فضلًا عن ارتداءها لبنطال جينز رياضي، والذي أبرز جمال ساقيها الممشوق، وأكملت إطلالتها بزوج من الأحذية الوردية والتي تتميز بكعب مذهل.  وارتدى روك سترة سوداء فوق تي شيرت أبيض، مدسوسا في بنطلون من تصميم ويستنغهاوس، وأكمل إطلالته بزوج من أحذية نايك ذات الألوان الأسود والأحمر والأبيض الكلاسيكية، كما قام بعمل ضفائر ضيقة لشعره، وأمسك بحقيبة معدنية فضية أنيقة على الكتفين.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم -  كان يا ما كان فيلم الحركة والفرجة وتداخل الغرائبي بالراهن   مصر اليوم -  كان يا ما كان فيلم الحركة والفرجة وتداخل الغرائبي بالراهن



F

GMT 05:45 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

فنادق "ريتز كارلتون" تعلن عن تصميمات ليخوت فاخرة
  مصر اليوم - فنادق ريتز كارلتون تعلن عن تصميمات ليخوت فاخرة
  مصر اليوم - حامد العقيلي يكشف شروط الملاحة النهرية لمراكب العيد

GMT 07:08 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

روسيا تهدد بمنع تطبيق المراسلة "تيلغرام"
  مصر اليوم - روسيا تهدد بمنع تطبيق المراسلة تيلغرام
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 04:38 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

اكتشاف حمالة صدر داخلية تساند "إعادة بناء الثدي"
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon