فيلم وثائقي ألماني عن آلام اللجوء في فلسطين

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - فيلم وثائقي ألماني عن آلام اللجوء في فلسطين

رام الله - وفا

افتتح المركز الثقافي الألماني الفرنسي أسبوع أفلام قناة (آرتي) 2013، مساء اليوم الأحد، بعرض الفيلم الوثائقي 'السلحفاة التي فقدت درعها' للمخرجة الألمانية من أصول فلسطينية باري القلقيلي، في مسرح القصبة بمدينة رام الله. يناقش الفيلم الوثائقي 'السلحفاة التي فقدت درعها'، قصة واقعية وذاتية عاشتها المخرجة الشابة باري القلقيلي، التي عادت مع والدها إلى فلسطين عندما كان عمرها 12 عاما، وبعد عودته حاولت باري استنطاق والدها، والنبش في أحلامه وكوابيسه فأخرجته من قبو البيت حيث انعزل، لتسافر معه إلى فلسطين ومصر والأردن، وتصور معاناته. وقالت باري 'أبي هو الرجل الصامت وأنا ابنته البرلينية التي فارقها صغيرة ليلاحق حلم عودته إلى بلد هجَّره الإسرائيليون منه، أريد أن استنطقه، أن أنبش أحلامه وكوابيسه، أن أتنقل معه بين فلسطين ومصر والأردن، ألاحق معاناته وما يؤرقه، لأنه المسكون بمرارة التهجير والشتات والظلم' وأضافت أن والدها موسى، مشرد أبدي اعتزل الحياة وكل شيء حابسا نفسه في قبو البيت كما السلحفاة التي تعود إلى درعها. كما عرض الفيلم بشكل متقطع روايات لعدد من المواطنين الذين عاشوا ذكرى التهجير عام 1948، وكيف تشتتوا من أرضهم في النقب إلى قطاع غزة، ثم الضفة الغربية، ثم الأردن ومنهم من خرج إلى دول أخرى. وأشارت إلى أن الفيلم شارك في مهرجان دبي السينمائي حائزا على جائزة، وهي الأولى التي يحصل عليها الفيلم في العالم العربي، معبرة عن سعادتها بعرض الفيلم في دبي وعدد من الدول الأوروبية إضافة إلى برلين، واليوم في فلسطين. الفيلم بالنسبة إلى باري كان عبارة عن رحلة بحث عن الهوية من خلال أحاديثها مع والدها الفلسطيني ومرافقته لزيارة فلسطين، فهي تعتبر من الجيل الثاني ولا تعرف الثقافة العربية جيدا ولا تتكلم اللغة العربية، إضافة إلى أنها لم تتجرع آلام المنفى كوالدها.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - فيلم وثائقي ألماني عن آلام اللجوء في فلسطين   مصر اليوم - فيلم وثائقي ألماني عن آلام اللجوء في فلسطين



  مصر اليوم -

رفقة زوجها خوسيه أنطونيو باستون في إسبانيا

إيفا لونغوريا أنيقة خلال حفل "Global Gift Gala"

مدريد - لينا العاصي
انتقلت إيفا لونغوريا بشكل سلس من لباس البحر الذي ارتدته على الشاطئ وهي تتمتع بأيام قليلة مبهجة في أشعة الشمس الإسبانية مع زوجها خوسيه أنطونيو باستون، إلى ملابس السهرة النسائية، عندما وصلت في إطلالة غاية في الأناقة لحفلة "Global Gift Gala"، مساء الجمعة في المطعم الراقي "STK Ibiza". وكانت الممثلة البالغة من العمر 42 عامًا، محط أنظار الجميع عندما ظهرت على السجادة الحمراء، حيث بدت بكامل أناقتها مرتدية فستانًا قصيرًا مطرزًا من اللون الأبيض، والذي أظهر قوامها المبهر، ومع الفستان  بالأكمام الطويلة، ارتدت ايفا لونغوريا زوجًا من الصنادل "سترابي" ذو كعب أضاف إلى طولها بعض السنتيمترات بشكل أنيق وجذاب. وعلى الرغم من تباهيها بملامح وجهها الطبيعي الجميل، وضعت نجمة المسلسل التلفزيوني الشهير "Desperate Housewives" بريقًا مثيرًا من الماكياج، حيث أبرزت جمالها الطبيعي مع ظل سموكي للعين، والقليل من أحمر الخدود وأحمر الشفاه الوردي.  وحافظت إيفا على إكسسواراتها بالحد

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - فيلم وثائقي ألماني عن آلام اللجوء في فلسطين   مصر اليوم - فيلم وثائقي ألماني عن آلام اللجوء في فلسطين



F
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon