في إطار حملة ترويجية لفيلم "لا مارش" فرنسا ليست عنصرية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - في إطار حملة ترويجية لفيلم لا مارش  فرنسا ليست عنصرية

باريس - أ ف ب

في إطار حملة ترويجية لفيلم "لا مارش" من إخراج البلجيكي نبيل بن يدير، يؤكد الممثل جمال دبوز المتحدر من أصول مغربية ان "فرنسا ليست عنصرية بالرغم من العنصرية السائدة في البلاد".هذا الفيلم الذي يبدأ عرضه في فرنسا في 27 تشرين الثاني/نوفمبر يروى القصة الحقيقية "للمسيرة ضد العنصرية ومن اجل المساواة" عندما انطلقت  حفنة من ابناء المهاجرين والناشطين المناهضين للعنصرية في تشرين الاول/اكتوبر 1983 من مرسيليا (جنوب) للمطالبة بالمساواة في الحقوق. وبعد مرور  شهرين وقطع الف كيلومتر  كان في استقبال هؤلاء في باريس مئة الف شخص. ويقول الممثل والفكاهي الفرنسي البالغ 38 عاما الذي اشتهر بعدما شارك في فيلم "لو فابولو ديستان داميلي بولان" لجان بيار جونيه في 2001 ان الفيلم "رسالة حب موجهة الى فرنسا والفرنسيين".ويقوم دبوز احد رواد مسرح "ستاند اب كوميدي" في فرنسا والذي فقد الحركة في احدى يديه في سن المراهقة بسبب حادث، في فيلم "لا مارش" بدور مدمن مخدرات. ويؤكد دبوز الذي بدأ مسيرته في فرقة للهواة في تراب (ضاحية باريس الغربية) ان مسافة طويلة قطعت في غضون ثلاثين عاما موضحا "في العام 1983 كان يقتل مهاجرون او على الاقل المغاربة منهم كل يومين او  ثلاثة بسبب جرائم عنصرية هذا الامر لم يعد صحيحا اليوم".ويجسد جمال دبوز المولود في فرنسا من والدين مغربين تطورات المجتمع  الفرنسي. فهو من اكثر الفكاهيين الفرنسيين ابتكارا ويضع في تصرف عروضه خبرته في ضواحي بارس  مع جمل تترك اثرا مثل "الشباب ليسوا اغبياء فهم ادركوا ان المصعد الاجتماعي عالق في الطابق السفلي ورائحته نتنة".واخذ على عاتقه اكتشاف مواهب جديدة بين شباب الضواح واسس في المغرب العام 2011 المهرجان الدولي للضحك.وفي وقت اثارت فيه شتائم عنصرية وجهت الى وزيرة العدل كريستيان توبيرا وهي سوداء اجدادها من العبيد،  موجة استنكار كبيرة، وصف دبز مطلقي هذه الشتائم بانهم "متخلفون عقليا". وهو يؤكد "ثمة عنصرية في فرنسا هذا امر واضح لكن فرنسا ليست عنصرية. على صعيد اللغة لا نزال نحتاج الى مزيد من التقدم  هذا مؤكد  لكن الامر يتعلق ايضا بالازمة (..) عندما نمر بازمة كتلك التي نشهدها الان  مع البطالة التي ترافقها  يحاول البعض ايجاد الحجج والحجة غالبا ما تكون الجار (..) الاجنبي.. الاختلاف  اي يتم انتقاء الخيار السهل". وشارك جمال دبوز العام 2006 في فيلم "انديجين" لرشيد بوشارب  الذي كان تحية الى المقاتلين من المستعمرات الفرنسية خلال الحرب العالمية الثانية.وقد حرص هذه المرة على المشاركة في فيلم "لا مارش". ووضح في هذا الاطار "لقد رجوتهم ان يسمحوا لي بالمشاركة انها قصة ملحمية لا تصدق. فالذين شاركوا في المسيرة هم اشخاص رائعون نشعر بالرغبة ان نكون مثلهم  وان نتبنى قصتهم". ويقول الممثل وعيناه تلمعان "في حال ادرك الشباب اهمية القيام بمسيرة جمهورية اليوم فانا ساشارك فيها فورا! وانا على ثقة ان عددنا سيكون كبيرا جدا".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - في إطار حملة ترويجية لفيلم لا مارش  فرنسا ليست عنصرية   مصر اليوم - في إطار حملة ترويجية لفيلم لا مارش  فرنسا ليست عنصرية



  مصر اليوم -

خلال مشاركتها في حفلة ماكسيم هوت 100

بلاك شاينا تتألق في فستان أسود شفاف

واشنطن ـ رولا عيسى
ظهرت بلاك شاينا في حفلة ماكسيم هوت 100 لعام 2017، بعد ساعات قليلة من تعرضها لحادث بالسيارة من قبل سائق سكران، بسبب تصادم سيارته مع ظهر سيارتها، ماركة رولز رويس. وبدت الفتاة البالغة من العمر 29 عامًا، بمعنويات عالية كما رصدتها الكاميرات في إطلالة شفافة لم تبق سوى القليل للخيال في حفلة محتشدة بنجوم هوليوود. وأطلت النجمة في فستان من الدانتيل الشفاف، ليبرز ملامح جسدها على شكل الساعة الرملية. في حين أن أكمام الفستان قد امتدت لمعصميها، إلا أن الفستان يصل فقط عند ركبتيها مع لمسة من الشراشيب التي تدغدغ سيقانها. وارتدت شاينا بذلة داخلية سوداء تحت الفستان الذي أبرز أردافها و مؤخرتها الكبيرة الوافرة. وربطت على خصرها الصغير حزام جلدي أسود بسيط تطابق مع ملابسها تماماً. وكما ارتدت الكعب العالي من الدانتيل لإطلالة أنثوية حقيقية، في حين أكملت تلك الإطلالة بقلادة لامعة كنوع من الاكسسوار.  وصبغت بلاك

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - في إطار حملة ترويجية لفيلم لا مارش  فرنسا ليست عنصرية   مصر اليوم - في إطار حملة ترويجية لفيلم لا مارش  فرنسا ليست عنصرية



F

GMT 03:19 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أسماء المهدي تعتمد على التميز في مجموعة عيد الفطر
  مصر اليوم - أسماء المهدي تعتمد على التميز في مجموعة عيد الفطر

GMT 04:24 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أفضل 19 وجهة سياحية غير معروفة في أوروبا
  مصر اليوم - أفضل 19 وجهة سياحية غير معروفة في أوروبا

GMT 04:21 2017 الأحد ,25 حزيران / يونيو

صحافي يتبرع بجائزة مالية إلى أطفال قرية أردنية
  مصر اليوم - صحافي يتبرع بجائزة مالية إلى أطفال قرية أردنية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 03:33 2017 الأحد ,25 حزيران / يونيو

ممارسة الرياضة تحمي الإصابة بمرض الزهايمر

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon