عرض الفيلم الوثائقي "محمد و ياسمينة" في افتتاح الأيام السينمائية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - عرض الفيلم الوثائقي محمد و ياسمينة في افتتاح الأيام السينمائية

الجزائر - واج

انطلقت الطبعة الرابعة من فعاليات الأيام السينمائية للجزائر العاصمة مساء امس السبت بقاعة سينماتك العاصمة بعرض شريط وثائقي بعنوان "محمد و ياسمينة " لمخرجته الفرنسية ريجين عبادية .يتناول هذا الشريط الجزائري الفرنسي على مدى 63 دقيقة المسار الشخصي والأدبي للكاتب الجزائري العالمي ياسمينة خضرة .في هذا الوثائقي الذي ساهم في إنتاجه بشير درايس بمساهمة التلفزيون الجزائري و قناتي ارتي و ويت (8) عادت المخرجة إلى متابعة خطوات محمد مولسهول الشهير أدبيا باسم ياسمين خضرة مع عالم الكتابة و الإبداع منذ نعومة أظافره و هو تلميذ في مدرسة أشبال الثورة التابعة للجيش الوطني الشعبي . فضلت هذه المخرجة والسيناريست و مصورة البلاطو إعطاء الحرية لكاميراتها لتتجول رفقة ياسمينة خضرة في الفضاءات و الأماكن التي أثرت في تكوين شخصيته و صقل موهبته فعادت به و معه إلى القندسة مسقط رأسه و مدن أخرى كان له معها علاقة حميمية مثيرة و مصيرية مثل تلمسان التي رحل إليها ليدخل مدرسة عسكرية و هو في ال9 من عمره .وحاولت المخرجة استرجاع بعض ذكريات الماضي بصور من الأرشيف مرفقة بتعليق جميل و معبر مأخوذ من روايات الكاتب . ولعل ان أجمل ما في الشريط هو ذلك التعليق الذي اظهر جمال و عمق و دقة الوصف عند هذا الكاتب العالمي الذي اقتبست السينما الكثير من رواياته و إلى جانب المدن التي كان لها تأثير في مسار الكاتب مثل وهران و الجزائر عمدت مخرجة الوثائقي إلى شهادات أقرباءه و أساتذته و كذا زملاءه في الدراسة في مدارس أشبال الثورة و مدرسة الضباط في محاولة لإعادة تشكيل محيط الكاتب لاختراق عالمه الخاص . كما توغلت كاميرا ريجين في حميمة الأديب عندما أقحمت زوجته التي حمل اسميها (ياسمينة و خضرو) ليستخرج يهما شهادة ميلاد أديب عظيم إلا أن تلك اللقطات التي ظهر فيها الزوجان جنبا لجنب طغى عليها نوع من الحرج و الخجل حيث لم ترق تلك الصورة إلى كلام الكاتب عن حبه و إعجابه بزوجته التي أصبحت من خلال اسمها ملازمة لكل إبداعاته .و ما يعاب على الفيلم أيضا اعتماده على التحقيق على حساب العمل الروائي و الخيالي حيث غاب فيه جانب التشويق . و ستتواصل أنشطة هذا المهرجان الذي بادرت بتنظيمه جمعية " لنا الشاشات "إلى غاية 20 نوفمبر بعرض 35 شريط ما بين وثائقي و فيلم قصير منها 25 فيلم جزائري و 10 أعمال أجنبية.وقد تم اختيار هذا العدد من 80 طلب مشاركة كما صرح المنظمون و ذلك على أساس تفضيل الأفلام التي لم يسبق و أن عرضت بالجزائر مع التركيز على الوثائقي الجزائري وهو غرض هذا المهرجان. وتنتمي اغلب الأعمال المشتركة إلى البلدان العربية ( الأردن و مصر و سوريا و فلسطين و لبنان و العراق و قطر و تونس و المغرب و البحرين )إلى جانب أفلام من فرنسا والولايات المتحدة و البرازيل و تركيا .و سيتم في ختام التظاهرة تتويج الأعمال الناجحة بناء على قرارات لجنة التحكيم التي ترأسها المخرجة الجزائرية نادية زواوي المقيمة بكندا .وسيعرض خلال المهرجان فيلم طويل واحد بعنوان "ساعي البريد" للمخرج مهدي عبد الحق و يعتبر حسب المنظمين تكريم لهذا المخرج الذي بدا مشواره بالشريط القصير وباستعمال الكاميرا سبر 8 مضيفين أن هذا الفيلم الذي أنتجه التلفزيون الجزائري لم ينال حقه من العرض. و كانت جمعية "لنا الشاشات "قد نظمت من 21 الى 25 أكتوبر الماضي ورشة لكتابة السيناريو تحت إشراف الأستاذ فيليب جالادوو وذلك لفائدة سينمائيين شباب و تنوي الجمعية تنظيم ورشة أخرى بعد انتهاء هذه الأيام تحت إشراف السوري غسان عبد الله .

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - عرض الفيلم الوثائقي محمد و ياسمينة في افتتاح الأيام السينمائية   مصر اليوم - عرض الفيلم الوثائقي محمد و ياسمينة في افتتاح الأيام السينمائية



GMT 06:59 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

50 فيلما في الدورة الـ10 لبانوراما الفيلم الأوروبي

GMT 08:20 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

ليلى رايب تنضم لفريق عمل فيلم عن ديك تشيني

GMT 08:33 2017 الأربعاء ,11 تشرين الأول / أكتوبر

فيلم "اتفاق" يعيد عصر الفيلم التشويقي إلى بوليوود

GMT 08:29 2017 الأربعاء ,11 تشرين الأول / أكتوبر

طرح فيلم "بيكيا" خلال الموسم الشتوي المقبل

GMT 13:21 2017 الأحد ,08 تشرين الأول / أكتوبر

الأمريكية دي ريس تخرج فيلم "أن انسيفيل وور"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - عرض الفيلم الوثائقي محمد و ياسمينة في افتتاح الأيام السينمائية   مصر اليوم - عرض الفيلم الوثائقي محمد و ياسمينة في افتتاح الأيام السينمائية



وضعت مكياجًا ناعمًا كشف عن ملامحها المذهلة

كيت هدسون تتألّق بفستان مطبوع بالأشكال الهندسية

نيويورك ـ مادلين سعاده
ظهرت الممثلة الأميركية كيت هدسون، في إطلالة مميزة وأنيقة في عشاء بومبل بيز في مدينة نيويورك  ليلة الخميس، بعد مرور عدة أشهر على حلاقة شعرها التي فرضها عليها أحد أدوارها بفيلمها الجديد "Sister". وجذبت الممثلة المرشحة لجائزة الأوسكار، أنظار الحضور وعدسات المصورين، بإطلالتها حيث ارتدت فستانا طويلا غير مكشوف ومطبوع بالأشكال الهندسية يمتزج بمجموعة من الألوان كالأحمر والأخضر والبرتقالي والأزرق والذهبي، مع مكياج ناعم كشف عن ملامحها المذهلة مع ظلال العيون الداكنة والظل المعدني، وأحمر الشفاه اللامع، وأضافت النجمة ذات الـ38 عاما، زوجا من الأقراط الذهبية، وخاتم كبير، وظهرت حاملة وردة في يدها مع حقيبة مربعة، وزوج من الأحذية السوداء ذو كعب عال. وانضمت هدسون إلى مجموعة من النساء المشاركات بالحدث منهن كارلي كلوس وفيرجي وبريانكا شوبرا وراشيل زوي، و ظهرت عارضة الأزياء كارلي كلوس (25 عاما)، مرتدية بدلة سوداء مخططة من سروال وسترة بلا أكمام، مع حزام

GMT 08:08 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

المعطف الطويل أكثر ما يميز إطلالات الرجال في فصل الشتاء
  مصر اليوم - المعطف الطويل أكثر ما يميز إطلالات الرجال في فصل الشتاء

GMT 03:39 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

استمتع بحياة النجوم في برج "آستون مارتن" السكني
  مصر اليوم - استمتع بحياة النجوم في برج آستون مارتن السكني

GMT 03:52 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"Liberty" و "Anthropologie" ​أفضل تعاون بين شركات الديكور
  مصر اليوم - Liberty و Anthropologie ​أفضل تعاون بين شركات الديكور

GMT 03:50 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

صومالي يروي تجربة كفاح والده لتأسيس صحيفة في بريطانيا
  مصر اليوم - صومالي يروي تجربة كفاح والده لتأسيس صحيفة في بريطانيا

GMT 03:35 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

أوغندا تعتبر تدريس التربية الجنسية في سن 10 خطأ أخلاقيًا
  مصر اليوم - أوغندا تعتبر تدريس التربية الجنسية في سن 10 خطأ أخلاقيًا
  مصر اليوم - ميلانيا ترامب تتبرع بفستان التنصيب لمؤسسة بحثية تاريخية

GMT 04:28 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

قطر تتجه إلى المزارع للتغلّب على مقاطعة الدول الـ"4"
  مصر اليوم - قطر تتجه إلى المزارع للتغلّب على مقاطعة الدول الـ4

GMT 06:44 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

سيارة "سكودا كاروك" الرياضية تأخذ الضوء الأخضر
  مصر اليوم - سيارة سكودا كاروك الرياضية تأخذ الضوء الأخضر

GMT 09:42 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

"سكودا" تُطلق نسخة مِن "vRS" مع تصميم للمصابيح
  مصر اليوم - سكودا تُطلق نسخة مِن vRS مع تصميم للمصابيح

GMT 04:40 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

منى زكي تكشف عن دعم أحمد حلمي لها لتحقيق النجاح
  مصر اليوم - منى زكي تكشف عن دعم أحمد حلمي لها لتحقيق النجاح

GMT 04:42 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تكشف أنّ جراء الكلاب تستطيع أسر قلوب البشر بنظراتها
  مصر اليوم - دراسة تكشف أنّ جراء الكلاب تستطيع أسر قلوب البشر بنظراتها

GMT 05:22 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

شيري عادل تشترط في زوج المستقبل أن يكون فنانًا

GMT 05:08 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

ناجية من السرطان تكشف كيف تغلبت على المرض برفع الأثقال

GMT 05:01 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

منازل الكرتون أحدث صيحة في عالم الديكور الحديث

GMT 06:35 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

مستخرج من حليب الأم يساعد في تعزيز المناعة

GMT 06:43 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

أوروبا تحتفظ بذكريات طرق الحج المقدسة في الماضي

GMT 15:25 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"هواوي" تطلق هاتفي "Mate 10" و"Mate 10 Pro"

GMT 09:21 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تتعهد بإنهاء الإساءة المنزلية للنساء
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon