"نسيان"سينما الخيال العلمى

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - نسيانسينما الخيال العلمى

واشنطن ـ وكالات

الفيلم: Oblivion إخراج: جوزف كوزينسكي خيال علمي | الولايات المتحدة 2013 تقييم: (3*) (من خمسة). قبل سنوات أربع بدا أن المخرج الجديد جوزف كوزينسكي وصل إلى نقطة النهاية في مهنته كمخرج بعد فيلم واحد من انطلاقها. حقق «إرث ترون» الذي فشل نقديا و - الأهم - تجاريا وكبّد ديزني خسارة كبيرة. لكن الرجل يقف على قدميه مجددا ويعود إلى سينما الخيال العلمي المزوّدة، بكثافة، بعالم من المؤثرات البصرية. شيء يبدو أنه يريد المضي به والتخصص فيه.النتيجة هي أفضل حالا من تلك السابقة. حكاية اقتبسها المخرج من رسومات كوميكس وضعها بنفسه وعمد إلى اثنين من الكتّاب لتحويلها إلى سيناريو. تدور أحداثها سنة 2077 بعد سنوات من دمار القمر (نصفه طار) ما أدى إلى دمار مماثل للأرض التي هاجر بعض سكّانها إلى كواكب بعيدة فساد حكم جائر على من بقي فيها يواجهه بعض المتمرّدين الذين يحلمون باستعادة الأرض وتجاوز المحن الجيولوجية والمعيشية. كل هذا بعد حرب طاحنة بين عدّة فرقاء من بينهم مخلوقات غريبة الشكل (تبدو كما لو كانت كرات من حديد).بطل الفيلم، جاك هاربر (توم كروز) لديه أحلامه أيضا وهي تنقله إلى آخر أيام الأرض كما نعرفها اليوم، لكنه موظف ومحارب فضائي يقوم بجولات تفقدية للأرض لإصلاح مركبات معطوبة. حين يواجه تلك المخلوقات الغريبة يستنجد بشريكته فيكا (أندريا رايزبوروف) التي تطلب المساعدة من النظام الحاكم الذي يرسل سريعا آلات تدمير طائرة لإنقاذه. لا يعلم جاك شيئا عن حقيقة الأمور ومساراتها. إنه موظف لذلك النظام وفي خدمته لكن هذا إلى أن يلتقي بالمتمرّدين البشر (يقودهم مورغان فريمان) وبامرأة تدّعي إنها كانت زوجته (الأوكرانية أولغا كوريلنكو التي شوهدت في «إلى العجب» لترنس مالك) فيقع في حبها ما يثير غيظ فيكا التي تكشف ميوله إلى النظام الذي، بدوره، سيحاول القضاء عليه خصوصا بعدما تأكد له أن جاك هاربر بات متعاونا مع المتمردين. هناك الكثير من الحسنات البصرية في هذا الفيلم ليس منها فقط حركة طيران الآلات القتالية وأشكالها، بل أيضا فكرة تلك المراكز السكنية المخصصة لأمثال جاك وفيرا: منزل على ارتفاع شاهق لا يمكن الوصول إليه إلا بالطائرة المستقبلية كتلك التي يجول بها توم كروز طوال الوقت.لكن في حين أن لا أحد يطلب من ممثلي الفيلم الاستعداد لمباراة فنية، فإن كروز يواجه مهمّته هذه بجدّية واضحة. في المقابل تتبدّى أندريا رايزبوروف كأسوأ ما يمكن لفيلم، حتى من هذا النوع الترفيهي، أن يحصده من أداءات. الفيلم يبدأ أفضل مما ينتهي إليه. الفكرة الجيّدة تبدو ممطوطة في النصف الآخر والفراغات كبيرة بين حدث وآخر.* توم كروز القرن الحادي والعشرين * منذ أن لعب توم كروز بطولة «عينان مغلقتان باتساع» (1999) زاد ارتباطه بسينما مستقبلية. في الواقع فيلم ستانلي كوبريك ذاك كان أول إطلالة لكروز على ذلك النوع من الأفلام. بعده شوهد في «تقرير الأقلية» (2002) و«حرب العوالم» (2005) وكلاهما لستيفن سبيلبرغ، وحاليا هذا الفيلم. في مستقبله «اسمنا آدم» و«أبطال» وهو انتهى من تصوير علمي - خيالي آخر هو «كل ما تحتاجه هو القتل».

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نسيانسينما الخيال العلمى نسيانسينما الخيال العلمى



GMT 10:50 2017 الجمعة ,29 كانون الأول / ديسمبر

"Wonder" يواصل أرباحه في شباك التذاكر العالمي للأسبوع السادس

GMT 10:46 2017 الجمعة ,29 كانون الأول / ديسمبر

عرض فيلم "ليلة شتاء دافئة" لأول مرة على قناة الشاشة

GMT 10:44 2017 الجمعة ,29 كانون الأول / ديسمبر

عرض خاص لفيلم "طلق صناعي" في التجمع الخامس الثلاثاء

GMT 15:08 2017 الثلاثاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

كريم فهمي يعلن بدء تصوير فيلمه الجديد "علي بابا"

GMT 15:05 2017 الثلاثاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

تكريم فريق عمل فيلم "فوتوكوبي" في نادي روتاري

GMT 15:04 2017 الثلاثاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

"عقدة الخواجة" في دور السينما المصرية الشهر المقبل

GMT 12:58 2017 الأحد ,24 كانون الأول / ديسمبر

فاتي خليفة تُشارك في فيلم جديد لعمرو دياب

GMT 12:55 2017 الأحد ,24 كانون الأول / ديسمبر

مناقشة تزييف التاريخ في العرض المسرحي "باب الفتوح"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نسيانسينما الخيال العلمى نسيانسينما الخيال العلمى



تألقتا بعد غياب سنوات عدة عن منصات الموضة

كيت موس وناعومي كامبل تظهران في عرض "فيتون"

باريس ـ مارينا منصف
 ظهرت العارضة الشهيرة كيت موس يوم الخميس على المنصة في باريس بعد غياب لسنوات، وكانت البالغة 44 عاما وصلت إلى باريس لمناسبة عيد ميلادها الـ44 هذا الأسبوع، وقد رافقت موس على المنصة زميلتها وأيقونة الموضة من نينتيز ناعومي كامبل. إذ خطت موس على المنصة بجانب زميلتها القديمة ناعومي كامبل، والبالغة 47عاما، في عرض مجموعة أزياء لويس فيتون لشتاء 2019 التي أقيمت في أسبوع الموضة للرجال في باريس، وقد ارتدت العارضتان المعاطف المضادة للأمطار، وأحذية بوت ماركة "دي إم"، وقد تشابكت العارضاتان الأيدي مع مصمم الأزياء الإنجليزي كيم جونزو البالغ 39 عاما، الذي قدم عرضًا استثنائيا بعد سبع سنوات من رحيلة عن دار الأزياء.   وخلال العرض، تألقت كيت موس وناعومي كامبل على حد سواء أسفل المنصة برفقة المصمم، مع صرخات  مبهجة من الحضور، وعلى الرغم من سن كيت موس ظهرت أكثر إشراقا وشبابا، وقد صففت شعرها إلى الأعلى

GMT 07:26 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

كيم جونز يودِّع "فيتون" في عرض أزياء استثنائي
  مصر اليوم - كيم جونز يودِّع فيتون في عرض أزياء استثنائي

GMT 07:40 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

افتتاح قرية إيغلو الجليدية في ستانستاد في سويسرا
  مصر اليوم - افتتاح قرية إيغلو الجليدية في ستانستاد في سويسرا

GMT 11:49 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

طفرة في التصميمات الداخلية لبيوت النسيج البريطانية
  مصر اليوم - طفرة في التصميمات الداخلية لبيوت النسيج البريطانية

GMT 05:48 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

تيلرسون يُعلن سر إلغاء زيارة ترامب إلى لندن
  مصر اليوم - تيلرسون يُعلن سر إلغاء زيارة ترامب إلى لندن

GMT 05:11 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

"أمازون" تعلن عن قائمة مدن لاختيار إحداها كمركز ثانٍ
  مصر اليوم - أمازون تعلن عن قائمة مدن لاختيار إحداها كمركز ثانٍ

GMT 10:05 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

نظرة خاطفة على أزياء أسبوع ميلانو لموضة الرجال
  مصر اليوم - نظرة خاطفة على أزياء أسبوع ميلانو لموضة الرجال

GMT 09:05 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

تماثيل حيوانات اللاما تتصدر أسواق الهدايا في بوليفيا
  مصر اليوم - تماثيل حيوانات اللاما تتصدر أسواق الهدايا في بوليفيا

GMT 08:27 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

منزل أسترالي مليء بالمتعة والمرح معروض للبيع
  مصر اليوم - منزل أسترالي مليء بالمتعة والمرح معروض للبيع

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 23:53 2017 الإثنين ,03 تموز / يوليو

رولا يموت تنشر صورًا فاضحة جديدة على "فيسبوك"

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 08:04 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

"مرونة المهبل" تُسهّل ممارسة الجنس بشكل مثير

GMT 12:21 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

تفاصيل مؤلمة ترويها سيدة تعدى عليها شباب في الغربية

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 17:39 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

سيدة قاهرية تطلب الخُلع من زوجها في ليلة الدخلة

GMT 21:12 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

رجل يرى زوجته في أوضاع مخلة للأداب مع 4 رجال

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon