"غلوريا"يختطف الاعجاب في مهرجان برلين السينمائي

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - غلوريايختطف الاعجاب في مهرجان برلين السينمائي

برلين ـ وكالات

يختتم الفيلم الفرنسي "إيل سان فا" (ذاهبة في طريقها) للمخرجة ايمانويل بيركوت الذي يقدم مساء الجمعة عروض افلام السباق على جوائز الدب الذهبي في الدورة 63 من مهرجان برلين السينمائي الدولي اول المهرجانات الدولية الاوروبية خلال العام 2013 والذي تمنح جوائزه في حفل يقام في قصر "البرلينالي" الذي يحتضن العروض الرسمية للمهرجان.وجاء فيلم الايراني جعفر بناهي "ستائر مغلقة" الذي كان الاكثر ترقبا وانتظارا في المهرجان عاديا لكنه اختزل شعور المخرج في ظل عزلته ومنعه الرسمي من ممارسة مهنته، وشكل صرخة احتجاج وفعل مقاومة أكثر منه عملا سينمائيا منافسا في مهرجان، لكن برلين ارادت مشاركة المخرج نضاله لاجل حرية الفن.كما ان الاسماء السينمائية الكبرى الاخرى لمخرجين مثل الاميركيين غوس فان سانت وستيفن سوذيربيرغ والنمسوي اورليش سيدل والكوري هونغ سانغسو، ظلت عادية الوهج والطرح في اعمالها المشاركة وان احسنت الصناعة.وبدا شريط "غلوريا" التشيلي الوحيد الحقيقي الذي حقق الاجماع الفعلي بين النقاد والجمهور الذي اقبل بكثافة غير مسبوقة على تظاهرة هذا العام.ووقع سيباستيان ليليو اخراج هذا الفيلم الذي ظل حتى اليوم يحتل اعلى النقاط في تقييم مجلة "سكرين" الاميركية رغم واقعيته وبساطته.وتدور قصة الفيلم حول امرأة خمسينية تجد نفسها بمفردها لكن حبها للرقص والحياة يجعل رجلا اكبر منها يقع في حبها.ويكتسب هذا الفيلم تميزه من روعة وجمال الخصائص التي اضفاها المخرج على بطلة "غلوريا" المراة المحبة للحياة الى درجة تشبه تلك الاغنية القديمة التي تحمل اسمها ما جعل الجمهور يتعلق بها ويتعاطف معها في ادائها المتقن.واسترعت افلام اخرى الانتباه مثل فيلم البوسني دانيس تانوفيتش لناحية تصويره المميز لحياة عائلة رومانية من الغجر وحيث تحتاج الام الى عملية جراحية عاجلة لكنها لا تملك الضمان الاجتماعي الذي يتيح لها ذلك.واستمد المخرج قصة الفيلم من الحياة العادية لاشخاص واقعيين وجعل ممثلين غير محترفين يؤدون الادوار امام كاميرا استعارت تلك الواقعية الاجتماعية لمقاربة عمل يضج بالتلقائية وهو ينقل شجاعة تلك العائلة وكفاحها المستمر للاستمرار.كان لافتا ايضا في الواقعية عمل المخرج الروماني كالين بيتر نيتزر "استراحة الاولاد" وهو عن ام لشاب يقتل شابا آخر في حادث سير، والفيلم عبارة عن عودة الى الوراء لاعادة رواية ما حصل وصولا الى محاولات الام المستمرة لانقاذ ابنها من السجن. ويمتلك هذا الشريط الروماني حسا انسانيا عاليا كما الفيلم البوسني وكذلك وان بشكل مختلف الشريط الكازاخستاني "دروس متناغمة" للمخرج امير بايغازين الذي نال هو ايضا الرضى في المهرجان وهو يصور يوميات مراهق يخوض عددا من الابحاث المدرسية لكنه يرفض ما تفرضه عليه وعلى رفاقه عصابة مدرسية ممن هم اكبر منهم سنا ويقوده هذا الرفض الى حل يغير مصيره ومصير الآخرين.وتضم المسابقة الرسمية لمهرجان برلين السينمائي هذا العام 19 فيلما طغت الادوار النسائية على ابطالها ما سيجعل المنافسة على اقوى دور نسائي كبيرة، فيما اقتصرت المشاركة النسائية في الاخراج بأربع نساء.وحضرت في المهرجان ثلاث نجمات فرنسيات، كاترين دونوف في "ذاهبة في طريقها" وايزابيل هوبير في "الراهبة" وجولييت بينوش في "كاميل كلوديل 1915" حيث تؤدي دور تلك النحاتة التي ادى بها عشقها لرودان الى المصح النفسي. ويندد الفيلم الذي اخرجه برينو ديمون (حائز جائزة لجنة التحكيم في كان عن فيلم 'الانسانية') بظروف المراة ووصاية المجتمع عليها في ذلك الحين.واحدث الالماني توماس ارسلان تاثيرا ايجابيا عبر "غولد" الذي يصور في كندا عام 1889 حمى البحث عن الذهب لكن هذه المرة بمشاركة امراة تتيح لها ارادتها القوية الوصول الى ما ارادت تحقيقه بينما يموت كل الآخرين في سبيله.وتؤدي لوزي ماكييفيتش الدور بجدارة.وفي دور مختلف يتناول قدرة النساء على اجتذاب الرجال وان في عمر مبكر ادت ميلاني لينز دور مراهقة تقع في حب طبيب ومدير مركز للتنحيف في النمسا فتحاول كل ما بوسعها لاغرائه في هذا الجزء الثالث من ثلاثية للمخرج النمسوي اورليش سيدول "جنات: أمل" الذي قدم الجزء الاول منه في مهرجان كان والثاني في البندقية والثالث في برلين.دور مراهقة آخر قدمه الكوري الجنوبي هونغ سانغسو عبر قصة حب مستحيلة بين مدير مدرسة وتلميذة جميلة مختلفة تؤدي دورها جونغ انشايي.وتقول جولييت بينوش في دور كاميل كلوديل "لا اريد ان انتهي بمفردي مع قطتي"، كانها بهذا الرفض تعلن منذ ذلك التاريخ الى اليوم سعي المرأة لتكون صنو الرجل على الشاشة كما في الحياة.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - غلوريايختطف الاعجاب في مهرجان برلين السينمائي   مصر اليوم - غلوريايختطف الاعجاب في مهرجان برلين السينمائي



  مصر اليوم -

خلال حضورها حفلة افتتاح فيلمها الجديد

تشارليز ثيرون تجذب الأنظار إلى إطلالتها الرائعة

نيويورك ـ مادلين سعادة
خطفت النجمة الأميركية الشهيرة تشارليز ثيرون، أنظار الحضور وعدسات المصورين بإطلالتها الجذابة والمثيرة، أثناء افتتاح فيلمها الجديد "Atomic Blonde"، في مدينة لوس أنجلوس، الاثنين. وظهرت النجمة العالمية، مرتدية فستانًا يتألف من الجلد الأسود والخيوط المعقودة معا والشيفون الشفاف، وارتدت حمالة صدر من الجلد مرصعة بالفضة، تحت قطعة من القماش الشفاف ذو الأكمام الطويلة، مع خط الرقبة المفتوح إلى الخصر مع تنورة صغيرة، تظهر هامش من الجزء العلوي من الفخذ إلى فوق الركبة، كما انتعلت بووت اسود يصل إلى الكاحل. وصففت الفنانة الحاصلة على جائزة الأوسكار، شعرها بعيدا عن وجهها، خلف أذنيها مع بعض الاكسسوارات الفضية الرقيقة، مما أضفى إليها إطلالة مثيرة. وإلى ملامحها الهادئة أضافت ثيرون مكياجًا لامعًا مع القليل من الايلاينر والماسكارا، وأحمر الشفاه الوردي، وأكملت اطلالتها اللافتة بطلاء الأظافر الأحمر. ومن بين المشاهير الذين كانوا في قائمة ضيوف العرض الأول، الممثلة عايشة تايلر والتي ارتدت فستانا

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - غلوريايختطف الاعجاب في مهرجان برلين السينمائي   مصر اليوم - غلوريايختطف الاعجاب في مهرجان برلين السينمائي



F

GMT 05:20 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

أديرة وكنائس بندقية تم تحويلها إلى فنادق
  مصر اليوم - أديرة وكنائس بندقية تم تحويلها إلى فنادق

GMT 07:38 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

ستيفن فولي وكيفن هوي يدشنان "وات انرثد" بشكل مذهل
  مصر اليوم - ستيفن فولي وكيفن هوي يدشنان وات انرثد بشكل مذهل

GMT 04:48 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

راشيل بوردن تؤكد أن الصحافيات تتعرضن للتهميش
  مصر اليوم - راشيل بوردن تؤكد أن الصحافيات تتعرضن للتهميش
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 11:05 2017 الإثنين ,24 تموز / يوليو

تراث يعود للعصور الوسطى ستشاهده في بوخارست

GMT 18:00 2017 الثلاثاء ,09 أيار / مايو

ماغي فرح توضح توقعاتها لمواليد برج الثور في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon