"خمس كاميرات مكسورة" في الأوسكار

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - خمس كاميرات مكسورة في الأوسكار

رام الله ـ وكالات

تأهل فيلم "خمس كاميرات مكسورة" للمصوّر الفلسطيني عماد برناط إلى المرحلة النهائية من السباق نحو جائزة الأوسكار للأفلام الوثائقية ضمن خمسة أفلام من دول مختلفة، ومن المقرر أن تعلن نتيجتها يوم 24 فبراير/شباط المقبل.ويحكي الفيلم القصير في خمس دقائق الوقائع اليومية لنضال قرية بلعين الفلسطينية التي صادر الاحتلال الإسرائيلي أكثر من نصف أراضيها، ولم يترك لأهلها المزارعين سوى مساحة البناء القائم فقط، وذلك عبر رحلة صاحبه مع تجربة التصوير أثناء المواجهات.يقول صاحب الفيلم عماد برناط الذي أعده بمساعدة ناشط السلام المخرج جاي ديفيدي، إن " خمس كاميرات مكسورة" جرى اختياره ضمن أفضل خمسة أفلام وثائقية حول العالم من بين 15 فيلما كانت مرشحة لدخول السباق.ويرى أن الفيلم حقق ردود فعل قوية متضامنة مع قرية بلعين بعد عرضه في العديد من دول العالم وحصوله على 25 جائزة، أبرزها في مهرجان أمستردام الدولي للأفلام الوثائقية (إدفا) ومهرجان سان دانس في الولايات المتحدة. ويبرز برناط في فيلمه قصة طفله "جبريل" الذي ولد قبل أيام من بداية انتفاضة بلعين في فبراير/شباط 2005، ويقول الأب إن نضال بلعين أثر على حياته إلى حد كبير، حيث إن طفله لا يعرف أي حياة أخرى بلا مظاهرات واعتقالات وغاز مدمع.كما يوثق الفيلم الذي دام تصويره ست سنوات نضال شاب من القرية يدعى أبو رحمة "الذي كان دوما يهب لإنقاذ الجرحى"، إلى أن استشهد بالرصاص الإسرائيلي عام 2000، واستشهدت شقيقته "جواهر" أيضا مطلع العام الماضي.ويتعرض برناط أثناء تصويره لاعتداءات جيش الاحتلال التي انتهت في أكثر من خمس مرات إلى تحطيم وكسر كاميراته.رغم ذلك، استمر برناط في إعداد الفيلم، وقال إنه أراد إرسال رسالة إلى العالم عن معاناة الفلسطينيين تحت الاحتلال، وعن قرية يناضل أبناؤها بأيديهم لاستعادة أرضهم، وبطريقة عرض بسيطة جدا وبعيدة عن التنظير السياسي.ولا يعكس صاحب الفيلم فقط تجربة نضال عامة عبر تصوير وتوثيق الاعتداءات الإسرائيلية على الاحتجاجات السلمية التي تشهدها القرية، وإنما ينتمي هو نفسه لعائلة فقدت معظم أراضيها بعد مصادرتها لإقامة جدار الفصل العنصري.وبرز نضال أهالي بلعين بعد قرارات إسرائيلية متتالية أدت إلى مصادرة أكثر من 55% من أراضي القرية لصالح إقامة الجدار الذي يعزلهم عن أراضيهم الممتدة غربا، بالإضافة إلى إقامة عدة مستوطنات إسرائيلية عليها.وتعرض برناط نفسه للاعتقال في سجون الاحتلال وللإصابة بالرصاص عدة مرات، حيث يوثق الفيلم إطلاق جنود الاحتلال النار عليه مباشرة.ويؤكد أن الكاميرا أنقذت حياته بعدما تعرض لرصاصتين وُجهتا لرأسه مباشرة وتلقتهما الكاميرا التي كان يحملها.ويختم برناط الرواية في فيلمه بأنه سيستمر في التصوير لأن الكاميرا تمكنه من مواجهة التحديات التي يفرضها الاحتلال الإسرائيلي وتساعده على البقاء في أرضه.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - خمس كاميرات مكسورة في الأوسكار   مصر اليوم - خمس كاميرات مكسورة في الأوسكار



  مصر اليوم -

رغم احتفالها بعيد ميلادها الـ50 منذ أيام

نيكول كيدمان تُبيِّن سبب بشرتها المشرقة والنقية

واشنطن ـ رولا عيسى
لطالما حافظت نيكول كيدمان على مظهرها الشبابي رغم احتفالها بعيد ميلادها الـ50 يوم الثلاثاء، إنها الممثلة الحائزة على جائزة "الأوسكار" والتي تشتهر ببشرتها الصافية والنقية التي لا تشوبها شائبة. وفي حديثها إلى موقع "ألور" هذا الأسبوع، كشفت الاسترالية عن منتج واحد تقم بتطبيقه للحفاظ على جمالها الدائم, فلطالما كانت العناية بالبشرة دائما أولوية قصوى بالنسبة للأم العاملة هذه، التي شهدت توقيعها كسفيرة للعلامة التجارية الأميركية للعناية بالبشرة "نيوتروجينا" في يناير/ كانون الثاني. وتؤكد نجمة "ذي بج ليتل ليارس" على أنها مهووسة باستخدام المستحضرات الواقية من الشمس على وجهها كل صباح لمنع أضرار أشعة الشمس التي تغير ملامحها. وتقول "في الصباح أقوم بتطبيق الكريم الواقي من الشمس. فأنا أحب الخروج كثيراً وأحب ممارسة الرياضة في الهواء الطلق، ولكنني لا أحب الشمس على بشرتي لأنها مباشرة جدا." وتحدثت عن مدى تخوفها من بقع الشمس عندما كانت طفلة مما أدى بها

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - خمس كاميرات مكسورة في الأوسكار   مصر اليوم - خمس كاميرات مكسورة في الأوسكار



F

GMT 05:56 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

نظام "هايبرلوب" يقتحم فنادق أميركا بأفكار جنونية
  مصر اليوم - نظام هايبرلوب يقتحم فنادق أميركا بأفكار جنونية

GMT 06:50 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

"غوغل" و"فيسبوك" تفقدان عائدات الإعلانات الرقمية
  مصر اليوم - غوغل وفيسبوك تفقدان عائدات الإعلانات الرقمية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 07:13 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

نعيمة كامل تقّدم أحدث العباءات الرمضانية في 2017

GMT 06:35 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

اكتشاف 21 مخلوقًا بحريًا مجهولًا في أستراليا

GMT 05:04 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

قصر مذهل يسجل رقمًا قياسيًا لبيعه بـ23 مليون دولار

GMT 07:32 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

دراسة تكشف أن الاذكياء لديهم طفرات وراثية أقل

GMT 08:39 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

البتراء الصغيرة الأفضل سياحيًا في دولة الأردن

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ

GMT 04:18 2017 الإثنين ,19 حزيران / يونيو

هبة عرفة تكشف عن قطع أزياء لصيف 2017 من تنفيذها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon