ماريا في حديث إلى "مصر اليوم":

أسعى إلى العالميَّة بالأغاني الأرمينيَّة وأعود إلى العربيَّة قريبًا

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - أسعى إلى العالميَّة بالأغاني الأرمينيَّة وأعود إلى العربيَّة قريبًا

المطربة الشابة ماريا
القاهرة - مصطفى القياس

كشفت المطربة الشابة، ماريا في حديث إلى موقع "مصر اليوم"، عن "سبب غيابها عن الغناء بالعربية"، مؤكدة أن "اهتمامها بالغناء الأرميني، والانتقال له بعد النجاح في الغناء بالعربية، كان سببًا للابتعاد، ولكنها لم تنكر أيضًا أن الجمهور العربي واهتمام المصريين بها، والاقتناع بموهبتها، كان سببًا في نجاحها".
واستدلت ماريا، بـ"المطربات الأجانب اللواتي يغبن عن الساحة لفترات طويلة، ثم يعدن دون أن يسألهن الجمهور عن سبب غيابهن".
وأضافت ماريا، أنها "لم تنهِ علاقتها بالغناء بالعربية، ولكنها خطوة مُؤجَّلة بالنسبة لها في الوقت الحالي، لحين تحقيق أحلامها، والنجاح في أرمينيا،كما أن هناك أغنية جديدة لها باللغة العربية، قام بإنتاجها المنتج محسن جابر، وتم تصويرها على طريقة "الفيديو كليب"، ولكن حتى الآن لم يتم طرحها، بسبب تصاعد الأحداث السياسية في مصر، واحترمت ذلك كثيرًا لأنني اعتبر مصر هي بلدي الثاني، وانتظر لحين هدوء الأوضاع لعرض الأغنية".
وعن ردود أفعال كليبها الأخير، "يالا روح"، فقالت ماريا؛ "أصدرت الأغنية بالأرمينية، وقمت بتصويرها مع المخرج العالمي أراميس هايربيتان، والذي تناقش معي في فكرة "الكليب" قبل أن ننفذها، وطلبت منه أن أظهر دون أي أشخاص آخرين معي في "الكليب"، وأن يقوم بالتركيز على جمالي وملابسي؛ فقام بتقسيم الكليب لثلاثة مراحل، وظهرت فيه وكأنني أتحدث مع رجل وأغنى له، ولكن دون وجوده، والحمد لله الأغنية حققت نسب عالية من المشاهدة على الـ"يوتيوب"، ووصلتني عنها ردود أفعال إيجابية كثيرة من جمهوري".
أما عن أغنية "ما في حب"، والتي أصدرتها ماريا لمناسبة عيد الحب، فأوضحت، "دائمًا ما أحاول أن أكون أكثر جرأة في ما أقدمه حتى أنني صدمت جمهوري بتقديم تلك الأغنية التي تحمل في طياتها بعض المعاني الحزينة، وقمت بطرحها في موسم عيد الحب الماضي، ورغم أن الأغنية حزينة إلا أنها لاقت نجاحًا واستحسانًا كبيرًا من الجمهور".
وأكَّدت ماريا، أن "السبب في ابتعادها عن الغناء بالعربية، وتوجهها إلى الأرمينية، هو رغبتها في التجديد، والابتعاد عن النمطية، ولاسيما أن هناك الكثير من المطربات يقومون بطرح ألبومات غنائية على مدار عامين أو أكثر ويتفاعل الجمهور مع الألبوم لفترة، وبعدها يبتعدن عن الساحة، ولكنني قرَّرت تقديم أغنية منفردة وتصويرها على طريقة "الفيديو كليب" كل شهر، وبعدها أقوم بتجميع كل تلك الأغنيات، وأضعها في ألبوم غنائي، ثم أقوم بطرحه للجمهور".
أما عن سعيها للوصول إلى العالمية، فأوضحت ماريا، أنها "بالفعل في الطريق نحو العالمية، والحمد لله حققت النجاح في الوطن العربي وفي أرمينيا، وحاليًا أنا في طريقي إلى العالمية بالغناء الأرميني، كما أنني الوحيدة التي تم إذاعة أغنياتها على إذاعات عالمية، لم تعرض من قبل أية أغاني لكبار النجوم والنجمات في الوطن العربي".
ورفضت ماريا، العودة إلى السينما بعدما قدمت فيلمين من قبل، وهما "أحاسيس"، و"بدون رقابة"، وأرجعت السبب في ذلك إلى أن "سيناريو الفيلم المعروض عليها احتاج إلى الكثير من التعديلات، ولاسيما أنه كان يحتوي على إساءة إلى بلدها، أرمينيا، حيث كان من المفترض أن تؤدى دور مافيا أرمينية، تحاول تدمير بعض الأماكن في مصر، ولكن وقوعها في حب أحد أعضاء المافيا المصرية يجعلها تتخلى عن بلدها، والتعاون مع مصر ضد مصلحة أرمينيا".
وتنتظر ماريا، طرح أغنيات جديدة لها، خلال الأيام القليلة المقبلة، وأكَّدت أنها "تواصل أعمالها الغنائية بشكل مستمر، وذلك حتى لا تغيب عن جمهورها"، متمنية أن "تنال أغنياتها إعجاب الجمهور، الذي يدعمها ويقف ورائها دائمًا"، مُوجِّهة "رسالة شكر إلى أهلها لدعمهم لها في مشوارها الفني".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أسعى إلى العالميَّة بالأغاني الأرمينيَّة وأعود إلى العربيَّة قريبًا أسعى إلى العالميَّة بالأغاني الأرمينيَّة وأعود إلى العربيَّة قريبًا



GMT 03:54 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

منى عبدالغني تتحدث عن دورها الجديد في "أفراح إبليس 2"

GMT 05:06 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

حنان مطاوع تُبيّن سبب اعتذارها عن مسلسل "خيانة عظمى"

GMT 03:30 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

آيتن عامر تبدي سعادتها بردود فعل الجمهور بشأن "الطوفان"

GMT 02:28 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

نيللي كريم تؤكّد أن الأدوار الإنسانية هي اختيارها الأول

GMT 02:38 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

جيهان خليل تواصل تصوير مسلسلين جديدين من النوع الطويل

GMT 04:55 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

مجدي كامل يكشف عن شخصيته المميّزة في فيلم "كارما"

GMT 04:21 2017 السبت ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

رنا سماحة تستعد للمشاركة في الجزء الثاني لـ"أفراح إبليس"

GMT 02:54 2017 الجمعة ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

إنجي المقدم تعلن أن شخصية "ديجا" تشبهها كثيرًا في الحقيقة

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أسعى إلى العالميَّة بالأغاني الأرمينيَّة وأعود إلى العربيَّة قريبًا أسعى إلى العالميَّة بالأغاني الأرمينيَّة وأعود إلى العربيَّة قريبًا



لحملة الأزياء اللندنية الساخنة الجديدة

لورا ويتمور تجذب الأنظار بأكثر من إطلالة أنيقة

لندن ـ ماريا طبراني
ظهرت لورا ويتمور بإطلالة أنيقة في حملة الأزياء الساخنة الجديدة، إذ شكلت عاصفة غيرعادية للعلامة التجارية اللندنية الفاخرة "حسن حجازي". وأظهرت المذيعة التلفزيونية التي تبلغ من العمر 32 عاما منحنيات جسدها المثير في ثوب أسود رائع لإطلاق مجموعة العلامة التجارية الجديدة.  وارتدت الجميلة الأيرلندية الأصل بذلة سوداء للعلامة التجارية مطعمة بالترتر مع حزام بمشبك ذهبي على الخصر. وكشفت البدلة التي ارتدتها لورا عن جسدها الممشوق، ومنحياتها المثيرة كما أبرزت حذاءها الأنيق ذو الكعب العالي، وظهرت ويتمور في لقطة أخرى بعدسات المصورين وهي ترتدي ثوب أسود ذو أكمام من الشبك مع جزء مطعم بالترتر الأسود اللامع وتنورة سوداء، وتم تصفيف شعرها الذهبي اللامع بشكل حلقات متموجة مع مكياج هادئ وبسيط. وتم تسليط الضوء على جسدها الممشوق مرة أخرى، عنما بدلت مظهرها الأنيق بثوب أسود آخر أكثر أناقة ذو كم واحد من الشبك مع جزء من اللون الأزرق الداكن وشريط

GMT 02:43 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

دعاء زكي تصمِّم إكسسوار بالحجر الكريم لكل الأعمار
  مصر اليوم - دعاء زكي تصمِّم إكسسوار بالحجر الكريم لكل الأعمار

GMT 08:32 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

منتجع ميرلو لعاشقي رياضات التزحلق على الجليد
  مصر اليوم - منتجع ميرلو لعاشقي رياضات التزحلق على الجليد

GMT 06:20 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

استطلاع رأي يُوضِّح أنّ نصف الألمان لا يريدون ميركل
  مصر اليوم - استطلاع رأي يُوضِّح أنّ نصف الألمان لا يريدون ميركل

GMT 03:29 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة "الألوان الدافئة"
  مصر اليوم - مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة الألوان الدافئة

GMT 07:38 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

اشتعال التنافس بين أوروبا وأميركا على جذب المتزلجين
  مصر اليوم - اشتعال التنافس بين أوروبا وأميركا على جذب المتزلجين

GMT 08:11 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تصميم رائع لمنزل كبير يمنح الهدوء لسكانه في البرتغال
  مصر اليوم - تصميم رائع لمنزل كبير يمنح الهدوء لسكانه في البرتغال

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 11:48 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تعترف لزوجها بخيانتها وتتحداه أن يثبت ذلك

GMT 10:40 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

القبض على عصابة تنصب على المواطنين بحجة بيع الأثار في القاهرة

GMT 02:11 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

مسؤول في مطار القاهرة يتحرش جنسيًا بعاملة نظافة

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 03:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"منى" فصلت رأس زوجها عن جسده بعدما خدع شقيقتها المراهقة

GMT 23:52 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ضابط إسرائيلي يكشف عن فيديو نادر لحظة اغتيال السادات

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 10:24 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

القذف السريع عند الرجال الأسباب والعلاج وطرق الوقاية
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon