بشرى في حديث خاص لـ "مصر اليوم":

سعيدة بأداء شخصيَّة داليدا وأعلم أن المقارنة ستظلمني

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - سعيدة بأداء شخصيَّة داليدا وأعلم أن المقارنة ستظلمني

الفنَّانة بشرى
القاهرة ـ مصطفى القياس

أكَّدت الفنَّانة بشرى أنها "تعقد الآن جلسات عمل مكثَّفة، للوقوف على تفاصيل مسلسل "داليدا"، والذي ستخوض به موسم الدِّراما الرمضانيَّة المقبل"، بحيث عبَّرت عن "مدى سعادتها بالمشاركة في هذا العمل الذي كانت تحلم به منذ فترة طويلة حتى تحقَّق حلمها في هذه الأيَّام".
وعن ترشيحها لأداء شخصية "داليدا" في المسلسل الذي يحمل الاسم ذاته، قالت بشرى: المنتج محمد حفظي هو من رشحني لأداء شخصية "داليدا"، بحيث اتصل بي هاتفيَّا وتحدث معي بهذا الشأن، ففرحت كثيرا لأنني أحبها، وأعتقد أن تجسيد شخصية "داليدا" يحتاج ممثلة ومطربة في الوقت ذاته مثلي، حتى تستطيع الغناء والتمثيل في الوقت ذاته.
وعن إمكانية حدوث مقارنة بين بشرى وداليدا، تقول بشرى، في حديث خاص لـ "مصر اليوم": المقارنة ستحدث لا محالة، لأنني أقدم مسلسل سيرة ذاتية يروي قصة حياة "داليدا"، ولكنني سأحاول أن أقدمه بشكل يليق بها ولن أضع المقارنة في حساباتي، لأن الجمهور والنقاد يضعونها في حساباتهم بمجرد الإعلان عن بدء المسلسل، ومن الطبيعي أن تكون المقارنة مع داليدا ظالمة لي، لأننى لا أُقارن بها فهي مطربة كبيرة لها تاريخ فني طويل، وهذا شرف كبير لي أن أجسد سيرتها الذاتية في عمل عنها.
وعن انتشار شائعة اعتزالها الفن على الكثير من المواقع الإلكترونية والصحف والمجلات، أكدت بشرى أنها "لن تعتزل الفن مهما حدث، وأضافت أنها عاشقة للفن ولا تستطيع الاستغناء عنه"، وبررت كذب شائعة اعتزالها بـ "المشاركة في مسلسل "داليدا"، والتجهيز لألبوم غنائي جديد في الفترة المقبلة".
وبسؤالها عن إمكانية اعتزالها الفن من أجل ابنها إبراهيم وزوجها، تقول بشرى: أعرف جيدا أن أوفق بين أسرتي وتربية أولادي وتلبية مهام حياتي الزوجية والأسرية بشكل عام وبين عملي الفني، بشكل لا يخٌل في التوازن بين الاثنين، كما أنني أحيانا أرفض أعمال من أجل أولادي وزوجي، لأنني أجد مثلا أن هذه الأعمال في وقت غير مناسب والأسرة تحتاجني أكثر من الفن، فأعتذر عن هذه الأعمال من أجل أسرتي.
وعن ابتعادها عن الساحة الغنائية، تقول بشرى: الوضع في مصر لا يسمح لأي شخص للقيام بأي عمل غنائي، ولكنني أجهز الآن لألبومي الجديد الذي سيحمل اسم "طول ما جواك أمل"، وأتعاون فيه مع عدد من الشعراء والملحنين ومنهم هادي أبواليزيد وأيمن بهجت قمر ووليد سعد وحسن الشافعي وتوما، ويحمل الألبوم أكثر من رسالة بداخله، أهمها بعث وإحياء الأمل في نفوس الجمهور، وخصوصا بعد الأحداث الصعبة التي عاشها الجمهور المصري والعربي خلال الفترة الماضية بسبب الأحداث السياسية الصعبة، لأن أغلب أغنيات الألبوم تدعو إلى التفاؤل، سواء أكانت الأغنيات رومانسية أو درامية.
كما ردت بشرى على مهاجميها ومن يتهمونها بالفشل في الغناء، قائلة: الحمد لله قدمت أعمالا غنائية ناجحة من قبل، سواء من خلال ألبوماتي أو الأغنيات المنفردة أو التي قدمتها في أفلامي ولاقت قبولا واستحسانا لدى الجمهور، كما أنني لو كنت فاشلة في الغناء ما غنيت في مهرجان الموسيقى العربية، لأن هذا المهرجان لا يختار سوى من يمتلكون إمكانيات هائلة في الغناء، وأنا الحمد لله لدي موهبة جيدة في الغناء ودعمتها بدراستي في المعهد العالي للموسيقى، وأشادت من قبل الدكتورة رتيبة الحفني رحمها الله بصوتي، ولا يهمني من يتهموني بالفشل في الغناء لأنني ناجحة وأعمالي الغنائية يحبها الجميع.
وعن ابنها إبراهيم وحياتها الأسرية، تقول بشرى: أكرث كل اهتمامى من أجل رعاية ابني، وأحاول أن أغرس فيه القيم والأخلاق الحميدة، وأتمنى أن يبارك الله فيه ويصلح أحواله وشؤون حياته، وبالنسبة لزوجي فهو أبو ابني وكل حياتي، والحمد لله هو شخصية متفاهمة وغير عصبي ونستطيع الوصول لحلول لأية مشكلة بمنتهى الهدوء وحياتنا الشخصية مستقرة وأتمنى أن يديمها الله بالحب والاستقرار.
وتضيف بشرى "قبل الزواج لم أكن أفقه شيئا في تجهيز الطعام أو الوقوف في المنزل لاعتمادى على والدتي في كل شئ، ولكن زواجي حتَّم تعلم الطبخ، لأنه من الضرورى أن تقوم أي ربة منزل بتجهيز الطعام، حتى لو كانت تترك الأمر للخادمات، وأنا وزوجي وابني نحب الأكل البيتي ولا نحب تناول الوجبات الأساسية خارج المنزل، وابنى يعشق "الكيك الإسفنجى المحشو بالفراولة"، وزوجي يعشق المحاشي والطواجن، وأنا عن نفسي أحب كل شيء".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سعيدة بأداء شخصيَّة داليدا وأعلم أن المقارنة ستظلمني سعيدة بأداء شخصيَّة داليدا وأعلم أن المقارنة ستظلمني



GMT 02:48 2017 السبت ,09 كانون الأول / ديسمبر

ريهام عبدالغفور تنتهي من تصوير مشاهدها في "سوق الجمعة"

GMT 02:48 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

منال سلامة تتألق بشخصية شريرة في " عائلة الحاج نعمان "

GMT 03:00 2017 الخميس ,07 كانون الأول / ديسمبر

دلال عبد العزيز تؤكّد أن سمير غانم يستحق التكريم

GMT 02:44 2017 الأربعاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

نادية الجندي تطالب "القوة الناعمة" بالتصدي للعقول المتطرفة

GMT 02:30 2017 الثلاثاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

منة شلبي تنعى شادية وتؤكّد أننا فقدنا البهجة معها

GMT 06:13 2017 الأحد ,03 كانون الأول / ديسمبر

أحمد زاهر يعلن نجاح شخصية "عمر" في مسلسل "الطوفان"

GMT 02:30 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

صفية العمري تنفي كتابة مذكراتها وتروي أهم أسرارها

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سعيدة بأداء شخصيَّة داليدا وأعلم أن المقارنة ستظلمني سعيدة بأداء شخصيَّة داليدا وأعلم أن المقارنة ستظلمني



أكملت مظهرها بمكياج ناعم مع أحمر الشفاه الداكن

تشاستين بفستان أزرق خلال تواجدها في أمستردام

أمستردام ـ لينا العاصي
بعد تلقيها ترشيح لجائز أفضل ممثلة عن فيلم درامي لجائزة "غولدن غلوب" قبل يوم واحد فقط، تألقت جيسيكا تشاستين، بإطلالة أنيقة ومميزة خلال العرض الأول لفيلمها الجديد "Molly's Game" في أمستردام ليلة الثلاثاء. وجذبت الممثلة البالغة من العمر 40 عاما أنظار الحضور والمصورين، لإطلالتها المذهلة حيث ارتدت فستانا طويلا بلا أكمام باللون الأزرق، يتميز بخط عنق منخفض، وتطريزا مزخرفا بالجزء العلوي الذي يطابق أقراطها الفضية المتدلية، أكملت إطلالتها بمكياجا ناعما مع أحمر الشفاه الداكن، وظل العيون الدخاني، وحمرة الخد الوردية التي أبرزت ملامحها التي لم تؤثر عليها سنوات العمر، وصففت شعرها الذهبي لينسدل على أحد كتفيها وظهرها. يأتي ذلك بعد أن كشفت تشاستين أنها فوجئت بتلقي ترشيحها الخامس لجائزة غولدن غلوب لأفضل ممثلة عن فيلمها الجديد "Molly's Game"، ومؤخرا، قالت الممثلة لصحيفة "نيويورك تايمز" إنها تخشى من قرارها بالتحدث عن المنتج السينمائي هارفي وينشتاين بعد فضائحه الجنسية، وأن

GMT 03:10 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

ليندا هويدي تشدد على ضرورة الابتعاد عن الملابس الفضفاضة
  مصر اليوم - ليندا هويدي تشدد على ضرورة الابتعاد عن الملابس الفضفاضة

GMT 08:49 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

افتتاح فنادق خاصة بالتزلج في جبال الألب هذا الشتاء
  مصر اليوم - افتتاح فنادق خاصة بالتزلج في جبال الألب هذا الشتاء

GMT 09:03 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

إليك أفضل سبعة متاجر خاصة بهدايا عيد الميلاد
  مصر اليوم - إليك أفضل سبعة متاجر خاصة بهدايا عيد الميلاد

GMT 04:53 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

روسيا توسع من ترسانتها النووية وتتحدى معاهدة "ستارت"
  مصر اليوم - روسيا توسع من ترسانتها النووية وتتحدى معاهدة ستارت

GMT 06:15 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

عزيزة الخواجا تدعو الإعلاميين إلى المحافظة على مهنيتهم
  مصر اليوم - عزيزة الخواجا تدعو الإعلاميين إلى المحافظة على مهنيتهم

GMT 03:04 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تكشف أنّ أزياء الشتاء للمرأة الممتلئة "أنوثة"
  مصر اليوم - أسماء عبد الله تكشف أنّ أزياء الشتاء للمرأة الممتلئة أنوثة

GMT 06:57 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

أفضل المنازل على موقع Airbnb لقضاء عطلة مذهلة
  مصر اليوم - أفضل المنازل على موقع Airbnb لقضاء عطلة مذهلة

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 05:05 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على خطوات تجديد بيانات البطاقة الشخصية "الرقم القومي"

GMT 17:52 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

السلطات الإماراتية ترفض التعليق على ترحيل أحمد شفيق

GMT 06:26 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل اتهام قاصر لسائق "توك توك" بهتك عرضها في الهرم

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 19:37 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

الحكومة المصرية تبحث مقترح كتابة الأسعار على علب السجائر

GMT 04:34 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تنظيم "بيت المقدس" يعلن مسؤوليته عن حادث مسجد الروضة

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon