سُهَى قيقانو في حديث إلى "مصر اليوم"

نجاحي في "جذور" سيُتعبني كثيرًا في أعمالي المقبلة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - نجاحي في جذور سيُتعبني كثيرًا في أعمالي المقبلة

سهى قيقانو
القاهرة – محمود الرفاعي

القاهرة – محمود الرفاعي حققت سهى قيقانو نجاحًا كبيرًا خلال دورها في مسلسل "جذور"، والذي رشحت على أثره لعدد كبير من الجوائز، وبعد هذا النجاح تفكر حاليًا في كل الأعمال المقدَّمة لها حتى تختار العمل الجيد الذي تعود به للساحة مرة أخرى. وأكدت سهى في تصريحات خاصة إلى "مصر اليوم": "بالفعل دوري في جذور كان شاقًا للغاية، أصعب ما فيه هو أنه دور مركب ومليء بالتعقيدات، ولا أكذب عليك أنني كنت خائفة للغاية قبل الموافقة على هذا الدور، خاصة رد فعل المشاهدين اللبنانيين والعرب على تلك النوعية من الشخصيات، وأحمد الله على مساندته لي، نظرًا إلى أن الدور حقق ردود فعل جيدة للغاية ساهمت في نجاح العمل، وأرى أن السبب الرئيسي في نجاحي في تقديم هذا الدور يعود الى المخرج المتألق فيليب اسمر، لأنه قدم لي كل المساعدات التي يحتاجها الدور، خاصة وأنه كان يحتاج نوعية خاصة من الماكياج وتسريحات الشعر المعقدة، كما ان علاقتي مع فليب قديمة، وانا احبه كثيرا على المستوى الشخضي، واحب أن أضيف ان نجاح العمل اجمع يعود الى المؤلفة الرائعة كلوديا مارشيليان، التي قدمت قصة رائعة جذبت المشاهدين من اول مشهد.
أما عن افضل الردود التي تلقتها عن العمل فأوضحت "للأمانة هذا العمل يُعَد اكثر أعمالي التي حققت لي مردود فعل قويًا للغاية لدى الجماهير والنقاد، فلم يكلمني أحد في الهاتف او يحدثني في اي مكان اذهب إليه الا ان يشكرني ويثني على هذا الدور، ويبرز لي صعوبته، وكيفية نجاحي في تقديمه بتلك الصورة الجيدة، للحق هذا الكلام ألقى على عاتقي حملاً صعبًا وشاقًا خلال الفترة المقبلة، فسيجعلني لا اوافق على اي عمل الا عندما أتأكد بانه سيحقق على الاقل نجاح "فريال" ذاته، والتي قدمتها في جذور".
وأعلنت "من اكثر الآراء التي تلقيتها ايضا واسعدتني كانت من الناقد جمال فياض لانني ارى انه افضل ناقد فني في وطنا العربي، ويوم ما شكر في دورى في جذور وقام بكتابتها في مقالاته كان يومًا من اسعد ايامي نظرا إلى أنني لم انجح فقط في دوري امام المشاهدين، بل إن ناقدًا كبيرًا في وطننا العربي شعر وأحس بقيمة الدور الذي تعبت لكي اقدمه في هذا المسلسل الرائع، واحب ان اشكره كثيرا لدعمه لي، ولإثنائه على دوري في العمل، وأعده دائمًا بأن اقدم اعمالاً رائعة وجيدة".
وعن الادوار التي تجهز لها حاليًا أوضحت "منذ انتهائي من تصوير جذور، جاءني عدد كبير من السيناريوهات الرائعة، ولكني ما زالت في مرحلة الدراسة الجيدة لكي اختار اي سيناريو فيهم لكي ادخل تصويره، خاصة أنني قدمت دورًا رائعًا في "جذور" لا احب ان اشارك في ما بعده في عمل اقل قوة منه، واضافة لذلك ارى ان تلك الشخصيات التي هي مكتوبة في السيناريوهات صعبة ومركبة بعض الشيء، ولذلك لا بد من التفكير جيدًا، ولكن أفضل شيء في ذلك والذي اسعدني كثيرا هو ان صناع تلك الاعمال مصممون على شخصي في تلك الادوار، لانهم يرون انني افضل من يمكنه تقديمها على الشاشة الصغيرة.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - نجاحي في جذور سيُتعبني كثيرًا في أعمالي المقبلة   مصر اليوم - نجاحي في جذور سيُتعبني كثيرًا في أعمالي المقبلة



  مصر اليوم -

تركت شعرها الطويل منسدلاً على جسدها الممشوق

ناعومي كامبل تتألّق في فستان مع ريش النعام الأسود

لندن ـ كاتيا حداد
تألّقت عارضة الأزياء البريطانية ناعومي كامبل، في حفلة توزيع جوائز "NBA"، في مدينة نيويورك، بعد أن كانت تتبختر على منصات عروض الأزياء في أوروبا في الأسبوع الماضي، وبدت العارضة البالغة من العمر 47 عامًا مذهلة في فستان قصير منقوش مع ريش النعام الأسود في حاشية الفستان والياقة. وظهر كامبل في فستان منقوش باللونين الوردي والفضي على نسيجه الأسود، بينما صدر الفستان شفاف بياقة منفوخة من ريش النعام الأسود، وكان الثوب أيضا بأكمام طويلة شفافة مع حاشية الفستان من الريش الأسود، والذي بالكاد يكشف عن فخذيها كما يطوق الجزء السفلي من جسمها، وتركت كامبل شعرها الطويل منسدلاً  حراً مع عقدة أعلي الجبهة ونسقته مع صندل جلدي أسود بكعب. ورصدت الكاميرات، قبل أيام، كامبل وهي تتجوّل في شوارع ميلان بإطلالة كجوال رائعة، وكانت الجميلة ترتدي فستانًا طويلًا أبيض اللون، وصندل أنيق أثناء تجولها في شوارع عاصمة الموضة، كما شوهدت الليلة

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - نجاحي في جذور سيُتعبني كثيرًا في أعمالي المقبلة   مصر اليوم - نجاحي في جذور سيُتعبني كثيرًا في أعمالي المقبلة



F

GMT 02:59 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

Officine Générale تقدم مجموعة من الملابس النسائية لعام 2017
  مصر اليوم - Officine Générale تقدم مجموعة من الملابس النسائية لعام 2017

GMT 03:16 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

تعرَّف على أفضل 10 رحلات بالقطارات في بريطانيا
  مصر اليوم - تعرَّف على أفضل 10 رحلات بالقطارات في بريطانيا

GMT 04:50 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

مخبأ يحول إلى منزل وبيعه مقابل 3.5 مليون إسترليني
  مصر اليوم - مخبأ يحول إلى منزل  وبيعه مقابل 3.5 مليون إسترليني

GMT 04:04 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

إدارة ترامب تفتقر إلى رؤية واضحة حول سورية والعراق
  مصر اليوم - إدارة ترامب تفتقر إلى رؤية واضحة حول سورية والعراق

GMT 05:45 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

ترامب يشنُّ هجومًا على "سي أن أن" ووسائل إعلام أخرى
  مصر اليوم - ترامب يشنُّ هجومًا على سي أن أن ووسائل إعلام أخرى
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 04:14 2017 الأحد ,25 حزيران / يونيو

شرين رضا توضح أن شخصية رشا لا تشبهها في الواقع

GMT 03:19 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أسماء المهدي تعتمد على التميز في مجموعة عيد الفطر

GMT 05:15 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

سكان أستراليا يطالبون بإعدام حيوانات الكنغر

GMT 04:40 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

ممارسة الجنس بشكل منتظم تقي من أمراض القلب

GMT 04:24 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أفضل 19 وجهة سياحية غير معروفة في أوروبا
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon