أحمد عيد في حديث إلى "مصر اليوم":

الإعلام المصري فاسد وأداء "الإخوان" مهتز بشدة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الإعلام المصري فاسد وأداء الإخوان مهتز بشدة

الفنان المصري أحمد عيد
القاهرة - خالد فرج

وصف الفنان المصري أحمد عيد المشهد السياسي الذي آلت إليه مصر أخيراً بالقاتم، مشيراً إلى أن جماعة "الإخوان المسلمين" التي وصلت للحكم عن طريق الصندوق الانتخابي أصبح أداؤهم مهتزاً بشدة.
وأرجع عيد في حديث خاص لـ"مصر اليوم" اهتزاز أداء مستوى "الإخوان" إلى أسباب عدة، منها حداثتهم في الحكم وقلة خبرتهم فيما يخص إدارتهم للبلاد فضلاً عن محاربتهم من قبل أنصار الثورة المضادة والمتمثلة في مؤيدي أحمد شفيق وجماعة "آسفين يا ريس"، كما تسبَّب هذا الأداء المهتز في خلق فجوة بينهم وبين المواطنين، بالإضافة إلى طريقة تناول الإعلام الفاسد للأحداث.
وعن وصفه للإعلام المصري بالفاسد، شدَّد عيد على مقولته وأوضح "دعنا نعترف أن الإعلام لا يحب الرئيس محمد مرسي من الأساس، وللعلم فأداء الرئيس منذ بداية ولايته حتى هذه اللحظة لا يعجبني بالمرة، ولكن ما المانع أن أتركه وأن أتجاوز عن أخطائه مرة واثنتين، وهو ما لا يفعله الإعلام الذي لا يُمرِّر للرئيس الهفوة، حيث هناك للأسف فئات تسعى للعودة بمصر إلى الوراء وتحديداً لعهد حسني مبارك.
وبسؤاله عن الفئات التي يقصدها من حديثه لفت إلى أن "هناك من يسعى لإفشال الثورة كعدد من وسائل الإعلام وأنصار الثورة المضادة وعدد من الدول الخليجية وللأسف فإن الإخوان هم من أعطوهم الفرصة لذلك بأدائهم الضعيف والمتواضع الذين فشلوا من خلاله في جمع المصريين حولهم، أما فيما يخص الرئيس فأنا أرى أنه من الأفضل أن يكمل فترة رئاسته لنهايتها لأننا لم نَرَ أو نسمع في كتب التاريخ من قبل عن رئيس جمهورية أتى من خلال صندوق ونقول عليه بعد مرور 8 أشهر "ده مش عاجبنا".
وعن رؤيته لمسار الثورة ردَّ عيد بانفعال "الثورة تضيع وتفشل فشلاً ذريعاً ولا أجد سبيلاً لإنقاذها وبخاصة مع الأوضاع الغريبة التي نشهدها من حين لآخر، فهل من المعقول لبلد قامت بثورة على نظام فاسد أن يحصل رموز هذا النظام على أحكام بالبراءة ؟!".
وفيما يتعلق بتقييمه لحكومة الدكتور هشام قنديل، وصفها الفنان المصري بالضعيفة، وقال "هذه الحكومة ضعيفة جداً، ولكن هذا لا يمنع من وجود عدد من الوزراء الجيدين بداخلها كوزير التموين الدكتور باسم عودة الذي أتمنى أن يكون في تشكيل الحكومة الجديدة أما عن رأيي في مسألة إقالة الحكومة الحالية فهذا يتوقف على إجراء الانتخابات التشريعية في موعدها فإذا حدث هذا الأمر فلنترك الحكومة لحين إجراء الانتخابات أما إذا تم تأجيل إجراء الانتخابات فلابد من تغيير الحكومة.
وعن رأيه في حملات التشويه التي تعرض لها أهل الفن خلال الفترة الماضية من عدد من المشايخ، أبدى عيد أسفه لذلك، وقال "أرفض هذه الحملات بالتأكيد شكلاً وموضوعاً حتى ولو كان أصحاب هذه الحملات يرون أن الفنانين متجاوزون، فهناك طرق عدة للاعتراض بعيدة عما تم.
وعما إذا كان قلقاً على مستقبل الفن المصري في عهد التيارات الإسلامية أكد أن "الفن الجيد الذي يحترم نفسه لا اختلاف عليه من قِبَل أي شخص، ولكن الفن المبتذل فيجب أن يختفي بصراحة من حياتنا.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الإعلام المصري فاسد وأداء الإخوان مهتز بشدة   مصر اليوم - الإعلام المصري فاسد وأداء الإخوان مهتز بشدة



  مصر اليوم -

ظهرت في ثوب أسود شفاف

إيما واتسون متوهجة خلال الدعاية لفيلمها الآخير

باريس ـ مارينا منصف
ظهرت الممثلة "إيما واتسون" يافعة ومتوهجة كزهرة الربيع  أثناء التقاط صور لها للترويج لأحدث أفلامها ""The Circle في فندق "لو بريستول" في باريس يوم الخميس. حيث تألقت بطلة الجميلة والوحش، البالغة 27 عاما، في ثوب أنيق، ينُم عن أسلوبها الفريد من نوعه، وأبرز الفستان قوامها الممشوق، وارتدت ثوبًا رائعًا بكشكشة من تصميم "لويس فويتون" مزين بتفاصيل رقيقة وأنيقة من أوراق شجر ذهبية. تميز الفستان شبه الشفاف بتنوره مكشكشة ونسقته  على نحو رائع مع قميص أبيض مشرق. ولتبرز قوامها ارتدت حذاءً أسود ذو كعب بأشرطة جذابة . وعن إكسسوارتها, فارتدت حقيبة يد بسلسلة أنيقة لإكمال طلتها. ورفعت شعرها عن وجهها في تسريحة شعر عالية لإبراز ملامح وجهها الجميلة. وتلعب الممثلة "إيما" دور الفتاة "ماي" في فيلم  The Circle ، وهي امرأة تحصل على وظيفة أحلامها في شركة كبيرة متخصصة في مجال التكنولوجيا تسمى الدائرة، ومن ثم تساعد في الكشف

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الإعلام المصري فاسد وأداء الإخوان مهتز بشدة   مصر اليوم - الإعلام المصري فاسد وأداء الإخوان مهتز بشدة



F

GMT 05:56 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

نظام "هايبرلوب" يقتحم فنادق أميركا بأفكار جنونية
  مصر اليوم - نظام هايبرلوب يقتحم فنادق أميركا بأفكار جنونية

GMT 08:01 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

منزل عجيب في أستراليا لا تراه إلا في اليابان
  مصر اليوم - منزل عجيب في أستراليا لا تراه إلا في اليابان
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:13 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

هالة صدقي سعيدة بالمشاركة في "عفاريت عدلي علّام"

GMT 06:30 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

الزلازل تضرب حديقة يلوستون الوطنية في أسبوع

GMT 08:39 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

البتراء الصغيرة الأفضل سياحيًا في دولة الأردن

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon