"النقابات الفلسطينية" يحيي اليوم العالمي للصحة المهنية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - النقابات الفلسطينية يحيي اليوم العالمي للصحة المهنية

نابلس ـ وفا

أحيا الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين اليوم الاثنين، في مقره بمدينة نابلس، اليوم العالمي للصحة والسلامة المهنية، الذي يصادف الثامن والعشرين من نيسان من كل عام، كما أطلق فعالياته التي سينفذها على شرف الأول من أيار عيد العمال العالمي. جاء ذلك خلال الاحتفال الذي نظمه الاتحاد بحضور الأمين العام لاتحاد نقابات عمال فلسطين شاهر سعد، ووكيل وزارة العمل ناصر القطامي، وممثل اتحاد اصحاب مناشير الحجر حاتم يمك، وعضو اللجنة المركزية لحزب الشعب الفلسطيني ممثلا عن القوى الوطنية نصر ابو جيش، ومديره مديرية وزارة العمل في محافظة نابلس اسماء حنون، وممثل جهاز الدفاع المدني نور معالي، وحشد كبير من أعضاء الأمانة العامة واللجنة التنفيذية للاتحاد ورؤساء واعضاء الهيئات الادارية ونشطاء وناشطات النقابات العامة وعدد من ذوي الشهداء العمال الذين قضوا جراء غياب شروط الصحة والسلامة المهنية في مواقع العمل. وأكد سعد خلال كلمته في الاحتفال الذي اداره النقابي محمد العطاونة، ان اليوم العالمي للصحة والسلامة المهنية ليس يوما احتفاليا بل مناسبة نقابية وعمالية للعمل على تفادي حوادث العمل، مشيرا الى ان هناك 113 مليون اصابه سنويا في مختلف مواقع العمل في العالم منها 200 الف اصابه ادت الى الوفاة. وعلى صعيد سوق العمل الفلسطيني اوضح سعد 'انه وخلال العام المنصرم 2013 تم تسجيل (27) حالة وفاة في مواقع عمل فلسطينية، و(28) حالة وفاة في سوق العمل الاسرائيلي، بسبب غياب شروط الصحة والسلامة المهنية، الى جانب (5028) اصابه عمل 60% منها جراء غياب شروط الصحة والسلامة المهنية، من بينها (1400) اصابه تسببت بعجز دائم او مؤقت بواقع (419) اصابة عمل شهريا، و (16) اصابة عمل يوميا واصابتين في كل ساعه عمل. واكد سعد ان الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين وفي هذا المجال يشدد على اصحاب العمل والحكومة بضرورة توفير مجموعة من الإجراءات لتوفير شروط الصحة والسلامة المهنية للعاملين للحد من وقوع الحوادث في سوق العمل، وبما يوفر بيئة امنة ترفع من قيمة الانتاج وتحافظ على سلامة المنشأة. كما طالب سعد، السلطة الوطنية باعتماد الشهداء العمال في سجل الشهداء الفلسطينيين بما يوفر العيش الكريم لأسرهم. بدوره جدد وكيل وزارة العمل للتفتيش والسلامة المهنية ناصر القطامي، التزام الوزارة بالتعاون مع الشركاء الاجتماعيين في تحسين بيئة العمل بما يستلزم ذلك من تعزيز قدرات وامكانيات مفتشي العمل البشرية والمهنية. وثمن التعاون الجاري في هذا المجال بين الشركاء الاجتماعيين من خلال اللجنة الوطنية الفلسطينية للصحة والسلامة المهنية ودعم منظمة العمل الدولية في اطار تعزيزها لشروط العمل اللائق في سوق العمل الفلسطيني. واستعرض نصر ابو جيش في كلمته باسم القوى الوطنية في محافظة نابلس الدور المميز الذي يلعبه الاتحاد العام لنقابات العمال في الدفاع عن حقوق العمال وتوفير الحماية الاجتماعية لهم. ودعا ابو جيش الحكومة لتحمل مسؤولياتها على طريق تأسيس دولة العدالة الاجتماعية وتعزيز صمود العمال والعاملات الفلسطينيين لمواصلة دورهم الطليعي في النضال من اجل التحرر الوطني واقامة وتجسيد الدولة الوطنية الديموقراطية ذات السيادة وعاصمتها القدس. كما وعبر ابو جيش عن تقدير دور القيادة الفلسطينية في انهاء الانقسام وتوجهاتها الجادة في توحيد البرنامج الوطني الفلسطيني للخلاص من الاحتلال. وفي السياق ذاته اكد النقيب نور معالي، في كلمة جهاز الدفاع المدني الفلسطيني، تطوير عمل الجهاز بما يكفل الوقاية قبل وقوع حوادث العمل، من خلال بناء الوعي والقدرات وتامين المنشآت، الى جانب رفد الوعي العمالي بثقافة الصحة والسلامة المهنية مثمنا في هذا المجال التعاون القائم والمثمر مع اتحاد نقابات العمال. الى ذلك دعا حاتم يمك من اتحاد اصحاب مناشير الحجر والرخام في فلسطين، الاتحاد العام للنقابات ووزارة العمل لتعزيز علاقات التعاون، مشيرا الى ان ايجاد بيئة عمل اّمنه من شأنها زيادة قيمة الانتاج والحفاظ على سلامة الايدي العاملة الفلسطينية. وفي نهاية الاحتفال قدم مصطفى حنني سكرتير دائرة الصحة والسلامة المهنية في الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين تقريرا موجزا عن رؤية وانجازات الاتحاد في هذا المجال، كما تم تكريم كوكبة من الشهداء العمال في مواقع العمل. وجرى في نهاية الحفل تكريم 'شهداء لقمة العيش'، الذين قضوا في سبيل تأمين مصدر دخل لعائلاتهم، وتوزيع الدروع التكريمية على ذويهم.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - النقابات الفلسطينية يحيي اليوم العالمي للصحة المهنية   مصر اليوم - النقابات الفلسطينية يحيي اليوم العالمي للصحة المهنية



  مصر اليوم -

رفقة زوجها خوسيه أنطونيو باستون في إسبانيا

إيفا لونغوريا أنيقة خلال حفل "Global Gift Gala"

مدريد - لينا العاصي
انتقلت إيفا لونغوريا بشكل سلس من لباس البحر الذي ارتدته على الشاطئ وهي تتمتع بأيام قليلة مبهجة في أشعة الشمس الإسبانية مع زوجها خوسيه أنطونيو باستون، إلى ملابس السهرة النسائية، عندما وصلت في إطلالة غاية في الأناقة لحفلة "Global Gift Gala"، مساء الجمعة في المطعم الراقي "STK Ibiza". وكانت الممثلة البالغة من العمر 42 عامًا، محط أنظار الجميع عندما ظهرت على السجادة الحمراء، حيث بدت بكامل أناقتها مرتدية فستانًا قصيرًا مطرزًا من اللون الأبيض، والذي أظهر قوامها المبهر، ومع الفستان  بالأكمام الطويلة، ارتدت ايفا لونغوريا زوجًا من الصنادل "سترابي" ذو كعب أضاف إلى طولها بعض السنتيمترات بشكل أنيق وجذاب. وعلى الرغم من تباهيها بملامح وجهها الطبيعي الجميل، وضعت نجمة المسلسل التلفزيوني الشهير "Desperate Housewives" بريقًا مثيرًا من الماكياج، حيث أبرزت جمالها الطبيعي مع ظل سموكي للعين، والقليل من أحمر الخدود وأحمر الشفاه الوردي.  وحافظت إيفا على إكسسواراتها بالحد

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - النقابات الفلسطينية يحيي اليوم العالمي للصحة المهنية   مصر اليوم - النقابات الفلسطينية يحيي اليوم العالمي للصحة المهنية



F
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon