افتتاح وحدة العلاج الطبيعي في بيت الأجداد في أريحا

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - افتتاح وحدة العلاج الطبيعي في بيت الأجداد في أريحا

أريحا ـ وفا

أفتتح محافظ أريحا والأغوار ماجد الفتياني، ووكيل وزارة الشؤون الاجتماعية محمد أبو حميد، اليوم الأربعاء، وحدة العلاج الطبيعي في بيت الأجداد بأريحا التابع للوزارة، بدعم من مجموعة الاتصالات الفلسطينية- بال تل. وتشمل الوحدة معدات وأجهزة بقيمة 52 ألف شيقل لتوفير خدمة العلاج الطبيعي للنزلاء المسنين في المركز، ويأتي هذا الدعم انطلاقاً من المسؤولية الاجتماعية والوطنية تجاه الفئات الضعيفة والمهمشة والمؤسسات التي ترعاها، على أساس الشراكة القائمة على التكاملية في توفير الخدمات التأهيلية للفئات الضعيفة والمهمشة. وأكد الفتياني أن المسنين لهم حق علينا جميعاً من خلال تضافر الجهود مع كافة المؤسسات الحكومية وغير الحكومية. وأشاد بالدور الذي تقوم به الاتصالات الفلسطينية، مشيراً إلى أهمية تقديم أجود الخدمات لفئة المسنين، وأشاد بالاهتمام الذي توليه الشؤون الاجتماعية والكادر والطاقم المميز الذي يعمل في هذا المركز. وتقدم أبو حميد بالشكر الجزيل باسم أسرة وزارة الشؤون الاجتماعية، وباسم الفقراء والمهمشين وتحديدا فئة المسنين، من مجموعة الاتصالات لمبادرتهما الطيّبة وتبرعها السخي في دعم وتجهيز غرفة للعلاج الطبيعي لفئة المسنين في مركز بيت الأجداد، مؤكداً أنها تحمل في ثناياها معاني وقيماً إنسانية نبيلة. وقال أبو حميد إن الوزارة من منطلق دورها كقائد للحماية الاجتماعية في فلسطين تحرص على الشراكة مع المؤسسات الحكومية ومؤسسات القطاع الخاص والمنظمات الأهلية للنهوض بواقع الفئات المهمشة، وتحسين نوع الخدمات ورفع كفاءة المؤسسات العاملة معهم. وأضاف أن الوزارة تعمل على تقديم أفضل الخدمات لفئة المسنين الذين يشكلون أكثر من 5% من مجمل عدد السكان في فلسطين استجابة لاحتياجاتهم الصحية والتعليمية والاجتماعية والنفسية. وقال إن افتتاح وحدة العلاج الطبيعي في المركز سيضيف خدمة أساسية وهامة للمسنين النزلاء، كونهم مرضى وبحاجة العلاج الطبيعي، الأمر الذي سيكون له اثرإايجابي على صحتهم النفسية والجسدية. وفي الكلمة الافتتاحية، رحب مدير المركز محمد بشارات بالحضور، وقدم شرحاً عن الخدمات التي يقدمها المركز للنزلاء والانجازات التي تحققت بالشراكة مع كافة المؤسسات الحكومية ومؤسسات المجتمع المدني والقطاع الخاص. وأشاد بالجهود التي تقدمها المحافظة لهذا المركز، كما أشاد بالدعم الذي تقدمه مجموعة الاتصالات الفلسطينية انطلاقا من مسؤوليتها الوطنية والاجتماعية في دعم ومساندة الفئات المهمشة والضعيفة من أبناء شعبنا. من جهته، أشار مدير العلاقات العامة في مجموعة الاتصالات عماد اللحام، إلى أن المشاريع التي تنفذها المجموعة تندرج ضمن مسؤوليتها الاجتماعية الوطنية تجاه الفئات الضعيفة والمهمشة وعلى رأسها كبار السن، وبما يصب في تكامل الأدوار بهدف النهوض بأوضاع الضعفاء والفقراء وتوفير احتياجاتهم وتحسين ظروفهم تحت مظلة الحماية الاجتماعية. وتحدث اللحام عن البرامج والمساهمات التي تقدمها الشركة من خلال عدة محاور تهدف إلى عمل مشاريع تنموية على الصعيد الفردي والجماعي لصالح الأسر الفقيرة والمؤسسات التي تسعى لتطوير نفسها.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

افتتاح وحدة العلاج الطبيعي في بيت الأجداد في أريحا افتتاح وحدة العلاج الطبيعي في بيت الأجداد في أريحا



GMT 22:54 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الأزمة القلبية تهاجم مرضى السكري بصفة خاصة

GMT 22:39 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

مراجعة معايير ضغط الدم ترفع عدد المرضى إلى 100 مليون

GMT 19:41 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

علاج 14 ألف مريض بفيروس "سي" في الإسماعيلية مجانًا

GMT 15:07 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

وكيل وزارة الصحة يتفقد أقسام مستشفى السويس العام

GMT 08:49 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

إجراء عملية جراحية ذات مهارة لمريضة في مستشفي العريش العام

GMT 19:15 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

مبادرة "شنطة ولادنا، صحة بلدنا" توزّع 5 آلاف حقيبة في الفيوم

GMT 21:28 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

علماء أميركيون يشيدون بالطريقة الإسلامية في دفن الموتى

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

افتتاح وحدة العلاج الطبيعي في بيت الأجداد في أريحا افتتاح وحدة العلاج الطبيعي في بيت الأجداد في أريحا



النجمة الشهيرة تركت شعرها منسدلًا بطبيعته على ظهرها

إيفا لونغوريا تتألّق في فستان طويل مطرز بترتر لامع

نيو أورليانز ـ رولا عيسى
حضرت الممثلة الشهيرة إيفا لونغوريا وزوجها خوسيه باستون، حفلة زفاف نجمة التنس الأميركية سيرينا ويليامز، من خطيبها أحد مؤسسي موقع التواصل الاجتماعي "ريديت"، ألكسيس أوهانيان، أول أمس الخميس، في حفلة زفاف أقيمت في مدينة نيو أورليانز الأميركية، شهدها العديد من كبار النجوم والمشاهير، وجذبت لونغوريا البالغة من العمر 42 عاما، الأنظار لإطلالتها المميزة والجذابة، حيث ارتدت فستانا طويلا باللون الأزرق، والذي تم تطريزه بترتر لامع، وتم تزويده بقطعة من الستان الازرق متدلية من الظهر إلى الأرض، وأمسكت بيدها حقيبة صغيرة باللون الأسود. واختارت النجمة الشهيرة تصفيفة شعر بسيطة حيث تركت شعرها منسدلا بطبيعته على ظهرها، وأكملت لاعبة التنس الأميركية، والمصنفة الأولى عالميًا، إطلالتها بمكياج العيون الأزرق ولمسة من أحمر الشفاه النيوود، مع اكسسوارات فضية لامعة، وفي الوقت نفسه، جذبت إطلالة خوسيه، الذي تزوج إيفا في مايو/أيار الماضي، أنظار الحضور، حيث ارتدى بدلة رمادية من 3 قطع مع ربطة

GMT 05:50 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

رند النجار ترسم على الحقائب برسومات توحي بالإيجابية
  مصر اليوم - رند النجار ترسم على الحقائب برسومات توحي بالإيجابية

GMT 10:13 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

سيبتون بارك تعتبر من أفضل الأماكن الهادئة في لندن
  مصر اليوم - سيبتون بارك تعتبر من أفضل الأماكن الهادئة في لندن

GMT 10:51 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

طرح منزل مُصمم على شكل مثلث للبيع بمبلغ كبير
  مصر اليوم - طرح منزل مُصمم على شكل مثلث للبيع بمبلغ كبير

GMT 04:44 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

أنباء عن استعراض الصين عضلاتها في زيمبابوي
  مصر اليوم - أنباء عن استعراض الصين عضلاتها في زيمبابوي

GMT 06:51 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

شيرين الرماحي تكشف أنها وصلت إلى مرحلة النضوج إعلاميًا
  مصر اليوم - شيرين الرماحي تكشف أنها وصلت إلى مرحلة النضوج إعلاميًا

GMT 07:18 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع مجوهرات لوي فيتون الراقية تأخذ عامًا كاملا للصنع
  مصر اليوم - قطع مجوهرات لوي فيتون الراقية تأخذ عامًا كاملا للصنع

GMT 07:42 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

طريق سان فرانسيسكو - سان دييغو رحلة لن تنساها
  مصر اليوم - طريق سان فرانسيسكو - سان دييغو رحلة لن تنساها

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:09 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

سمية الخشاب تخرج عن صمتها وترد علي منتقدي زواجها

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 09:42 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الحريري السبت في باريس والرياض تؤكد انه حر في مغادرتها

GMT 10:47 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

ممرضة في بني سويف تقتل زوجها بعد رغبته في الزواج من أخرى

GMT 21:22 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

حالة من الغضب تسيطر على مواقع التواصل بسبب فيديو مثير

GMT 12:14 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

روسيا تؤكد التزامها بتوريد منظومة "إس 300" إلى مصر

GMT 07:33 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

سبب بكاء بعض النساء أثناء ممارسة العلاقة الحميمة

GMT 09:09 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

​35 سيارة إسعاف وإطفاء لتأمين أكبر تجربة طوارئ في مطار القاهرة

GMT 00:37 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

سما المصري تفتح النار على شيرين عبدالوهاب

GMT 02:20 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

هكذا رد الفنانون على شيرين بعد تصريح "البلهارسيا"

GMT 13:11 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

ترحيل مصريين من الكويت بسبب "البصل"

GMT 13:38 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

3 قرارات يخشى الشعب المصري اعتمادها الخميس

GMT 14:32 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

بيان ناري من سامي عنان بشأن ملف سد النهضة

GMT 13:51 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

شاب يستيقظ من النوم فيجد أمه بين أحضان محاميها في غرفة نومها
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon