الوجوه الجميلة لا تعلق في الذاكرة إلا المميّزة منها

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الوجوه الجميلة لا تعلق في الذاكرة إلا المميّزة منها

برلين ـ مصر اليوم

يبدو أن القول المأثور بأن الوجه الجميل لا يُنسى غير صحيح، إذ أثبت علماء نفس ألمان أن الجاذبية والجمال يمكن أن يعيقا التعرف إلى الوجوه، إلا إذا كان الوجه الجميل مميزًا بشكل خاص. وأكَّد علماء نفس ألمان في جامعة "فريدريش شيلر- يينا" الألمانية في تقرير لهم نشرته مجلة "نيرو سيكولوجيا" أنه لا يكفي أن يكون الوجه جميلاً حتى يعلق في الذاكرة، بل على النقيض فإن الوجوه الأقل جمالاً وجاذبية تظل في الذاكرة، وتترك أثرًا أكبر من تلك الوجوه التي تبدو جميلة وجذابة، ما لم تكن في تلك الوجوه سمات وملامح إضافية مميزة. واعتمد الباحثون في نتائج دراستهم على اختبار أجروه على مجموعة من الأشخاص، حيث عرضوا عليهم في ثوانٍ قليلة صورًا نصفها لوجوه جذابة، والنصف الآخر لوجوه غير جذابة وفي كل الحالتين كانت الوجوه بارزة. وفي المرحلة الثانية عرضوا عليهم الصور مرة أخرى، ثم طلبوا منهم أن يتعرفوا عليها فوجدوا أن النتائج جاءت في صالح الوجوه غير الجذابة، حيث زادت نسبة الخطأ في التعرف على الوجوه الجذابة. ورغم ذلك كان المشاركون في الاختبار قادرين على أن يتذكروا بسهولة وجهًا جميلاً مع سمات مميزة، كوجه الممثلة الأميركية أنجلينا جولي. ويرجع عالم النفس الألماني هولغر فيسيه سبب تعثر التعرف على الوجوه الجذابة إلى العواطف التي تعيق عملية تذكر الوجوه الجميلة.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الوجوه الجميلة لا تعلق في الذاكرة إلا المميّزة منها   مصر اليوم - الوجوه الجميلة لا تعلق في الذاكرة إلا المميّزة منها



  مصر اليوم -

رغم تراجع إيرادات فيلمها الجديد "فاليريان ومدينة الألف كوكب"

كارا ديليفين تسرق أنظار الجمهور بإطلالتها الكلاسيكية

لندن ـ ماريا طبراني
رغم تراجع إيرادات فيلمها الجديد "فاليريان ومدينة الألف كوكب" أمام الفيلم الحربي "دونكيرك" في شباك التذاكر في الولايات المتحدة  بعد 5 أيام من إطلاق الفيلمين في السينمات، إلا أن كارا ديليفين توقفت عن الشعور بخيبة الآمال وخطفت أنظار الحضور وعدسات المصورين، بإطلالتها الكلاسيكية المميزة والمثيرة في فندق لنغام في العاصمة البريطانية لندن، أمس الإثنين. وارتدت "كارا" البريطانية، البالغة من العمر 24 عامًا، والمعروفة بحبها للأزياء ذات الطابع الشبابي الصبياني، سترة كلاسيكية من اللون الرمادي، مع أخرى كبيرة الحجم بطول ثلاثة أرباع ومزينة بخطوط سوداء، وأشارت مجلة "فوغ" للأزياء، إلى عدم التناسق بين السترة الطويلة الواسعة نوعًا ما ، مع السروال الذي يبرز ساقيها نحيلتين.  وأضافت كارا بعض الخواتم المميزة، وانتعلت حذائًا يغطي القدم بكعب عالٍ، باللون الأسود ليضيف إليها المزيد من الطول والأناقة، ووضعت المكياج الجذاب الرقيق مع ظل ذهبي للعيون وخط من اللون الأسود لتبدو أكثر جاذبية

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الوجوه الجميلة لا تعلق في الذاكرة إلا المميّزة منها   مصر اليوم - الوجوه الجميلة لا تعلق في الذاكرة إلا المميّزة منها



F

GMT 11:05 2017 الإثنين ,24 تموز / يوليو

تراث يعود للعصور الوسطى ستشاهده في بوخارست
  مصر اليوم - تراث يعود للعصور الوسطى ستشاهده في بوخارست
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon