النايف: الجهود مستمرة للعودة بسورية خالية من "شلل الأطفال"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - النايف: الجهود مستمرة للعودة بسورية خالية من شلل الأطفال

دمشق ـ سانا

أكد الدكتور سعد النايف وزير الصحة أن حملة التلقيح الخامسة ضد شلل الأطفال تسير بشكل جيد في المحافظات كافة وعدد الأطفال الذي وصلت إليه حتى الآن "مقبول إلى حد كبير". وفي تصريح صحفي خلال جولته على مركز زهير حبي الصحي بدمشق ذكر وزير الصحة أن الحملة ستنتهي يوم الخميس القادم وقد يتم تمديدها ليومين أو أكثر في المناطق التي لا تحقق نسب تلقيح مرضية مشيرا إلى ضرورة أن يتم تقييم كل حملة خلال تنفيذها لتدارك أي ضعف قد يحدث قبل الانتهاء منها. وأشار الوزير النايف إلى أن الجهود مستمرة للوصول إلى كل طفل وتحقيق أعلى نسبة تغطية ممكنة والعودة بسورية "خالية من شلل الأطفال" مبينا أن العاملين الصحيين يكتسبون خبرة جديدة في كل حملة كما يزداد وعي الأسر الأمر الذي يتيح الوصول إلى مناطق كانت صعبة الوصول في حملات سابقة وبالتالي تحقيق تغطية أكبر. ونوه وزير الصحة بالتزام العاملين الصحيين وإصرارهم على إنجاح الحملات وتلقيح كل طفل مشيرا إلى أن برنامج التلقيح الوطني رغم كل التحديات والضغوطات التي تواجه الوزارة لا يزال من أولوياتها ويتضمن 11 لقاحا بدل الستة الموصى بها بمنظمة الصحة العالمية. من جانبه أوضح الدكتور صلاح هيثمي خبير منظمة الصحة العالمية في مجال شلل الأطفال أن حملة التلقيح هي جزء من استجابة إقليمية لظهور شلل الأطفال في سورية ومؤخرا في العراق حيث أطلقت عدد من الدول منها سورية والعراق ومصر حملات لتلقيح أكثر من 20 مليون طفل بهدف تقليل مخاطر انتقال فيروس شلل الأطفال من منطقة لأخرى ومن بلد لآخر. وذكر الدكتور الهيثمي أن آخر حالة شلل الأطفال سجلت في سورية في 21 كانون الثاني وفي العراق كانت خلال شباط الماضي مبينا أنه لم تظهر أي حالات جديدة بعد ذلك الأمر الذي يرجح انتهاء الحالات في سورية. وبين الدكتور الهيثمي أنه وبعد انتهاء الحملات الست في أيار القادم ستنفذ منظمة الصحة العالمية بالتعاون مع وزارة الصحة تقييما شاملا لكل الحملات وستبنى على أساسها خطة النصف الثاني من العام الحالي. ولفت إلى أن الحملة الرابعة عكست تحسنا كبيرا في أداء العاملين والإنجاز الذي توصلت له كان بفضل جهد العاملين الصحيين والتزام المعنيين بالصحة في سورية بدعم الحملات ووعي الأمهات بضرورة منح أطفالهن اللقاح. وبدأت حملة التلقيح الوطنية الخامسة ضد شلل الأطفال في السادس من نيسان الحالي وستنتهي يوم الخميس القادم وهي جزء من ست حملات متتالية بدأت في كانون الأول من العام الماضي وستنتهي في أيار القادم وقد أقرتها وزارة الصحة بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية بعد اكتشاف حالات شلل أطفال في دير الزور وريف دمشق وحلب. وسجلت حملة التلقيح الوطنية الرابعة ضد شلل الأطفال التي انطلقت في الثاني من آذار الماضي واستمرت لغاية السادس منه تلقيح أكثر من مليونين و900 ألف طفل والعدد الأكبر للأطفال الملقحين كان في محافظة ريف دمشق ثم حماة ثم دمشق.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - النايف الجهود مستمرة للعودة بسورية خالية من شلل الأطفال   مصر اليوم - النايف الجهود مستمرة للعودة بسورية خالية من شلل الأطفال



  مصر اليوم -

تركت شعرها الطويل منسدلاً على جسدها الممشوق

ناعومي كامبل تتألّق في فستان مع ريش النعام الأسود

لندن ـ كاتيا حداد
تألّقت عارضة الأزياء البريطانية ناعومي كامبل، في حفلة توزيع جوائز "NBA"، في مدينة نيويورك، بعد أن كانت تتبختر على منصات عروض الأزياء في أوروبا في الأسبوع الماضي، وبدت العارضة البالغة من العمر 47 عامًا مذهلة في فستان قصير منقوش مع ريش النعام الأسود في حاشية الفستان والياقة. وظهر كامبل في فستان منقوش باللونين الوردي والفضي على نسيجه الأسود، بينما صدر الفستان شفاف بياقة منفوخة من ريش النعام الأسود، وكان الثوب أيضا بأكمام طويلة شفافة مع حاشية الفستان من الريش الأسود، والذي بالكاد يكشف عن فخذيها كما يطوق الجزء السفلي من جسمها، وتركت كامبل شعرها الطويل منسدلاً  حراً مع عقدة أعلي الجبهة ونسقته مع صندل جلدي أسود بكعب. ورصدت الكاميرات، قبل أيام، كامبل وهي تتجوّل في شوارع ميلان بإطلالة كجوال رائعة، وكانت الجميلة ترتدي فستانًا طويلًا أبيض اللون، وصندل أنيق أثناء تجولها في شوارع عاصمة الموضة، كما شوهدت الليلة

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - النايف الجهود مستمرة للعودة بسورية خالية من شلل الأطفال   مصر اليوم - النايف الجهود مستمرة للعودة بسورية خالية من شلل الأطفال



F

GMT 02:59 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

Officine Générale تقدم مجموعة من الملابس النسائية لعام 2017
  مصر اليوم - Officine Générale تقدم مجموعة من الملابس النسائية لعام 2017

GMT 03:16 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

تعرَّف على أفضل 10 رحلات بالقطارات في بريطانيا
  مصر اليوم - تعرَّف على أفضل 10 رحلات بالقطارات في بريطانيا

GMT 04:50 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

مخبأ يحول إلى منزل وبيعه مقابل 3.5 مليون إسترليني
  مصر اليوم - مخبأ يحول إلى منزل  وبيعه مقابل 3.5 مليون إسترليني

GMT 04:04 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

إدارة ترامب تفتقر إلى رؤية واضحة حول سورية والعراق
  مصر اليوم - إدارة ترامب تفتقر إلى رؤية واضحة حول سورية والعراق

GMT 05:45 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

ترامب يشنُّ هجومًا على "سي أن أن" ووسائل إعلام أخرى
  مصر اليوم - ترامب يشنُّ هجومًا على سي أن أن ووسائل إعلام أخرى
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 04:14 2017 الأحد ,25 حزيران / يونيو

شرين رضا توضح أن شخصية رشا لا تشبهها في الواقع

GMT 03:19 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أسماء المهدي تعتمد على التميز في مجموعة عيد الفطر

GMT 05:15 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

سكان أستراليا يطالبون بإعدام حيوانات الكنغر

GMT 04:40 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

ممارسة الجنس بشكل منتظم تقي من أمراض القلب

GMT 04:24 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أفضل 19 وجهة سياحية غير معروفة في أوروبا
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon