الإسترخاء يزيد فرص الإصابة بالصداع النصفي

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الإسترخاء يزيد فرص الإصابة بالصداع النصفي

القاهره _ د ب أ

يربط معظم الناس الصداع النصفي وآلام الرأس بالضغط العصبي لكن دراسة أمريكية نفت هذه الفكرة إذ خلصت إلى أن الاسترخاء التالي لحالات الضغط هو من أكثر الأوقات التي تزيد فيها فرص الإصابة بالصداع النصفي.  Symbolbild Stress am Arbeitsplatz  أثبتت دراسة أمريكية خطأ الاعتقاد بأن الضغط النفسي هو أكثر أوقات حدوث الصداع النصفي وخرجت بنتيجة غير متوقعة تشير إلى أن الاسترخاء الذي يأتي بعد التعرض للضغوط العصبية يشهد أعلى معدلات حدوث الصداع النصفي. وضع باحثون في علوم الأعصاب بكلية ألبرت أينشتاين للطب في نيويورك العديد من الأشخاص تحت المراقبة ورصدوا بدقة أوقات تعرضهم للصداع النصفي مع تسجيل حالتهم النفسية في كل وقت مع وضع معلومات حياتية أخرى في الاعتبار مثل عدد ساعات النوم وطريقة التغذية. ونقل موقع scinexx المعني بالأخبار العلمية عن ريتشارد ليبتون المشرف على الدراسة قوله:"أظهرت هذه الدراسة ارتباطا يلفت النظر بين تراجع الضغط العصبي وظهور الصداع النصفي". ووفقا للدراسة فإن احتمالية التعرض لنوبات الصداع النصفي خلال الست ساعات الأولى بعد انتهاء الضغط العصبي تزيد بمقدار خمس مرات مقارنة بالأوقات العادية. ولم تختلف احتمالية الإصابة بنوبات الصداع النصفي باختلاف درجة التعرض للضغط، وفقا لما جاء في الدراسة. وأرجع الخبراء وفقا لموقع scinexx هذه النتائج إلى هورمون الكورتيزول الذي يفرزه الجسم استجابةً للإجهاد وعند التعرض للضغوط العصبية. ويرجح أطباء الأعصاب أن يكون اختلاف إفراز هذا الهورمون بعد انتهاء حالات الضغط العصبي هو السبب في زيادة احتمالية الإصابة بالصداع النصفي.  

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الإسترخاء يزيد فرص الإصابة بالصداع النصفي   مصر اليوم - الإسترخاء يزيد فرص الإصابة بالصداع النصفي



  مصر اليوم -

أظهرت تحولًا جذريًا في طريقة ارتدائها لملابسها

سيلين ديون تتألّق في بلوزة بيضاء من الحرير المتعرّج

باريس ـ مارينا منصف
أظهرت سيلين ديون، تحولًا جذريًا في طريقة ارتدائها لملابسها، وقد تم تداول الحديث بشأنها وعن طريقتها الجديدة في اختيار ملابسها خلال جولتها في أوروبا، حيث واصلت سيلين ديون روتينها اليومي على المدرج عند خروجها من باريس يوم الخميس، وبدت المطربة الكندية البالغة من العمر 49 عامًا وكأنها مستعدة للعمل عندما ظهرت مرتدية بدلة منسقة. واستغلت النجمة كونها ذات قوام نحيف وارتدت سترة مجسّمة تظهر بها قوامها النحيف، وارتدت أيضا بلوزة بيضاء من الحرير المتعرّج أسفل الجاكت وأمسكت بيدها حقيبة نسائية بيضاء اللون، وأكملت أناقتها بارتداء حذاء مخملي ذو كعب عالٍ، متماشيًا بذلك مع اختيارها لسترتها ذات الخطوط المخملية، ونسّقت النجمة شعرها بطريقة بسيطة، وارتدت نظارات شمسية كبيرة الحجم، أخفت بها وجهها. وانطلقت سيلين في حياتها المهنية بعد توفقها منذ 2016، وذلك بعد صدمتها في وفاة زوجها بعد 22 عامًا من الزواج، في صراعه مع مرض السرطان، وستشهد سيلن

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الإسترخاء يزيد فرص الإصابة بالصداع النصفي   مصر اليوم - الإسترخاء يزيد فرص الإصابة بالصداع النصفي



F
  مصر اليوم - جناح جديد هادئ في فندق شانغري لا باريس الشهيرة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon