مؤتمر طب الأسنان يشخص أمراض الأسنان لدي الحوامل

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مؤتمر طب الأسنان يشخص أمراض الأسنان لدي الحوامل

الرياض ـ واس

ناقش المشاركون في المؤتمر السعودي العالمي الخامس عشر لجامعة الملك سعود لطب الأسنان الخامس والعشرون للجمعية السعودية لطب الأسنان، اليوم، موضوعات أمراض الأسنان عند الحوامل ومعدلات التهابات اللثة لديهن، بالإضافة إلى موضوعات التسوس، والزراعات السنية. واستعرض فريق بحثي مكون من الدكتور عبدالله السويلم والدكتور محمد حلمي من كلية طب الأسنان بجامعة الملك سعود، والدكتور فهد الجمل من مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث بالرياض،نتائج دراسة لقياس نسبة النساء السعوديات الحوامل اللاتي يذهبن لطبيب الأسنان في فترة الحمل وتقييم الوعي تجاه أمان وخطورة علاجات الأسنان خلال فترة الحمل، بالإضافة الى تحديد أهم العوامل التي تمنع النساء الحوامل من الذهاب الى عيادة طبيب الأسنان خلال الحمل. وأشار الدكتور السويلم إلى وجود بعض الدراسات التي ربطت بين أمراض اللثة والولادة المبكرة ونقص الوزن لدى المواليد الذين تعاني أمهاتهم من أمراض اللثة، بينما أفاد الدكتور حلمي أن معظم المشاركات في البحث تعرضن لمشكلة أو مرض واحد على الأقل متعلق بالفم والأسنان خلال فترة الحمل، وأن 25? منهن قمن بزيارة طبيب الأسنان خلال فترة الحمل وهي نسبة تدنية قياساً لمقدار الحاجة لعلاج الأسنان خلال فترة الحمل. وكشف الفريق الطبي في دراستهم عن أن معظم النساء يجهلن أن الفترة الأكثر أمناً لعمل علاجات الأسنان هي الثلث الثاني من فترة الحمل أي من الشهر الرابع الى الشهر السادس من الحمل. وأوضح الدكتور فهد الجمل أن أكثر العوامل المؤثرة في امتناع النساء الحوامل عن الذهاب إلى طبيب الأسنان هو عدم معرفة النساء الحوامل أنهن يحتجن الى علاج أسنان والقلق تجاه مخاطر علاجات الأسنان على الجنين، علاوة على جهل معظمهن بأن الفترة الأكثر أمناً لعمل علاجات الأسنان هي الثلث الثاني من فترة الحمل أي من الشهر الرابع إلى الشهر السادس من الحمل. ودعا الفريق الطبي إلى ضرورة تعاون أطباء النساء والولادة وأطباء الأسنان في مختلف المستشفيات الحكومية والخاصة من أجل رفع الوعي لدى النساء لزيارة طبيب الأسنان خلال فترة الحمل للعناية بصحة الفم والأسنان دون تخوف. وقدم الأستاذ المساعد في طب أسنان الأطفال بجامعة الملك سعود الدكتور أحمد المهدي، ورقة علمية بعنوان "تسوس طبقة العاج : ما الذي نستأصله ؟" مبينًا أن أكثر الصعوبات التي يواجهها أطباء الأسنان بشكل يومي هي استئصال النسيج المصاب بالتسوس من السن دون الإضرار بالنسيج السليم. وأشار إلى أن طريقة التفريق بين النسيجين المصاب والسليم لا تعتمد فقط على فروق اللون، لأن عملية تسوس الأسنان لا تلاحظ إلا مجهريًا خاصة في المراحل الأولى من الإصابة، ما يشكل تحديًا لدى كثير من الباحثين في مجال طب الأسنان، بحيث يتم التوصل إلى استراتيجية يتبعها الممارس حتى يحافظ على الأنسجة غير المصابة. ومن جهته، استعرض الأستاذ المساعد في كلية طب الأسنان بجامعة الملك سعود استشاري علاج وجراحة اللثة الدكتور منصور العسكر، في ورقة عمل له " تشخيص الضمور العظمي بتقنية القطع الحديثة " تناول فيها الضمور العظمي الناتج عن خلع سن واحد مقارنة بأسنان متعددة وتطبيق تقنية القطع الحديثة لمعرفة نسبة ضمور العظم الناتج بعد الخلع، موضحاً أن نسبة ضمور العظم في حالة خلع الأسنان المتعددة أكبر من نسبة ضموره في حالة خلع السن الواحد. وناقش الأستاذ المساعد في كلية طب الأسنان بجامعة الملك سعود، استشاري زراعات الأسنان وعلاج وجراحة اللثة الدكتور حمدان الغامدي ، في ورقة عمله "الأسطح الموجهة والمعالجة المستخدمة في الزراعات السنية" متناولا موضوع خشونة أسطح الزراعات وفاعليتها في العلاج ومقارنتها بزراعات ذات أسطح يضاف إليها بعض المواد كمادة فوسفات الكالسيوم ، وتأثير ذلك على الارتباط العظمي بين الزراعات وعظام الفك حيث تعتبر هذه الأسطح أحد المعايير المهمة في نجاح والتئام زراعة الأسنان. وتطرقت استشارية طب الفم الدكتورة حصة الوايلي، إلى موضوع استحداث البوتوكس كمعالج سهل وغير جراحي للابتسامة اللثوية ونجاحه عالميا مقارنة بالطرق الجراحية الأخرى، مثل: إطالة الأسنان وتغيير ارتباط العضلة حول الفمية وما إلى ذلك من تأثير واضح وايجابي على نفسية المريض وتقبله للعلاج. ومن المقرر أن يختتم المؤتمر العالمي لطب الأسنان الذي تنظمه كلية طب الأسنان بجامعة الملك سعود والجمعية السعودية لطب الأسنان، أعماله اليوم، بعد أن شهد مناقشة أكثر من 30 خبيرًا من داخل المملكة وخارجها في مختلف تخصصات طب وجراحة الفم والأسنان خلال تسع جلسات علمية حضرها العديد من المتخصصين في مجال طب الأسنان، وطلاب وطالبات كليات طب الأسنان.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مؤتمر طب الأسنان يشخص أمراض الأسنان لدي الحوامل   مصر اليوم - مؤتمر طب الأسنان يشخص أمراض الأسنان لدي الحوامل



  مصر اليوم -

خلال عرض خريف وشتاء 2018 لدار "فيندي"

حديد وجينر تخطفان الأضواء بإطلالتهما الحمراء

كاليفورنيا ـ رولا عيسى
 لم يكن مفاجئًا أن تسرق جيجي حديد وكيندال جينر، الأضواء خلال حملة "خريف / شتاء 2017-2018" لدار أزياء "فيندي" الإيطالية، فقد كانوا أصدقاء مقربين لمدة 5 أعوام. ونشرت الثلاثاء الماضي، صورًا لملكات عروض الأزياء في كاليفورنيا بواسطة مصمم الأزياء الشهير والمصور المحترف كارل لاغرفيلد،  وقد ظهرت جيجي حديد وكيندال جينر على حد سواء في فساتين حمراء طويلة مع أحذية حمراء عالية حتى الفخذ. فيما اختلف فستان كيندال جينر عن صديقتها قليلًا، حيث جاء مع قطع مربعات على الصدر، وعلى شكل زجزاج في المنتصف مع خطوط عند الركبة، كما اختارت تسريحة بسيطة لشعرها الأسود القصير مع تقسيمه من المنتصف، مع حلق أحمر طويل أضاف المزيد من الجاذبية، وفي صورة أخرى، أظهرت البالغة من العمر 21 عامًا، أحذيتها الغريبة مع فستان أزرق لامع مع فتحة كبيرة مع حزام بيج يبدو أنيقًا مع حلق الماس أبيض.   وبدت حديد مثيرة في ثوبها

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مؤتمر طب الأسنان يشخص أمراض الأسنان لدي الحوامل   مصر اليوم - مؤتمر طب الأسنان يشخص أمراض الأسنان لدي الحوامل



F

GMT 09:41 2017 الخميس ,20 تموز / يوليو

"سيلفيرا" تفتتح أول صالة عرض لها خارج فرنسا
  مصر اليوم - سيلفيرا تفتتح أول صالة عرض لها خارج فرنسا
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon