حملة لتطعيم مليون طفل ضد شلل الأطفال في حلب

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - حملة لتطعيم مليون طفل ضد شلل الأطفال في حلب

حلب ـ هوازن عبدالسلام

بدأت المعارضة السوريّة في محافظة حلب، في التحضير والاستعداد لتقديم لقاحات شلل الأطفال إلى مليون طفل، وذلك بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية ومنظمة "اليونيسيف". وقد انتشر في الآونة الأخيرة مرض شلل الأطفال في سورية، بعد أن نسيه الشعب السوريّ لفترة طويلة، ليبدأ في الظهور بعد توقّف تزويد الأطفال باللقاحات الدورية، بسبب الحرب الدائرة، وما يتعرض له المواطن السوري من ويلات هذه الحرب من نزوح ودمار وجوع وتراجع مستوى الخدمات الصحية، حيث بدأت أولى الإصابات في الظهور في دير الزور، ثم انتقلت إلى مناطق أخرى كحلب، والتي سجّلت 55 حالة إصابة في أماكن متفرقة من المحافظة. وقال الدكتور شرفان إيبش، أحد المسؤولين عن الحملة، "بدأنا التحضير لتقديم اللقاحات ضد شلل الأطفال إلى مليون ومائة ألف طفل في المناطق المُحررة، تحت عمر خمس سنوات، وسيتم تدريب 3000 مُلقّح موزّعين على عشر مراكز، تشمل الريف والمدينة وكل مركز موزّع إلى نقاط عدة، تقوم بتقديم اللقاحات للأطفال جميعهم". وأشار إيبش، إلى أن "منظمة الصحة العالمية و(اليونيسف) ستقدم مليون و268 ألف جرعة لقاح، ستغطي أطفال محافظة حلب جميعهم في المناطق المُحررة". وعن الجهة التي ستقوم بالتنفيذ، قال المسؤول عن الحملة، "إن مجلس محافظة حلب الحرة سيكون هو الجهة المنفذة عبر مكتبه الصحي، أما الجهة الممولة فهي منظمة الصحة العالمية ومنظمة (اليونيسيف)، ولقد تم توثيق 55 إصابة بمرض شلل الأطفال في مناطق متفرقة من حلب، وهذا يُنذر بخطر مما جعلنا نسارع بتقديم العلاج، وسيتم إخضاع الملقحين لدورة تدريبية، يتم من خلالها تعريفهم بالمرض وكيفية تقديم اللقاحات أسباب المرض". وكشف أخصائي الأطفال وأحد المُشرفين على الحملة الدكتور حسن نيرباني، أن أهم أسباب ظهور هذا المرض تعود إلى وجود مياه ملوّثة وغذاء ملوّث وتماس مباشر مع مخلفات المريض، ينتقل الفيروس عبر جهاز الهضم، وأن معظم أطفال سورية عانوا نتيجة حرب النظام على الشعب، مما جعلهم يسكنون في أماكن غير صحيّة تمامًا، ونتيجة الحاجة تناولوا غذاءً ومياهًا غير سليمة، مما كان أحد هذه الأسباب لظهور هذا المرض". وعن التعريف بهذا المرض، قال نيرباني، "إن مرض شلل الأطفال هو مرض إنتاني، وأن المُسبب له فيروس يُصيب الجذور العصبية في النخاع الشوكي، يترافق مع حمى وإسهال وإقياء أحيانًا، وهذه هي المرحلة الأولى، ثم يتطوّر إلى ضعف عضلي غير متناظر بين الأطراف، ينتهي إما بالشفاء التام أو إلى شلل شقي تام، وتختلف درجة الشلل بين الطرف العلوي والسفلي لدرجات مختلفة، وأن الفئة العمرية الأكثر عرضةً لهذا المرض هي من سن 6 أشهر وحتى خمس سنوات". وبشأن نوعية اللقاحات التي تُعطى، أفاد نيرباني، أن "اللقاح نوعان، الأول هو حي مضعف ويعطى فمويًا، والثاني، مقتول يُعطى عضليًا، ويستعمل النوعان معًا في إطار التلقيح الوطني في الأحوال العادية".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حملة لتطعيم مليون طفل ضد شلل الأطفال في حلب حملة لتطعيم مليون طفل ضد شلل الأطفال في حلب



GMT 16:48 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

وزارة الصحة المصرية ترفع درجة الاستعداد لمواجهة أمراض الشتاء

GMT 08:59 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

​أطعمة يُسبِّب غسلها أضرارًا غير متوقّعة على الصحة

GMT 07:18 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

7 خطوات تخلصك من التدخين بشكل نهائي

GMT 01:59 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

الاكتئاب كلمة السر في الإصابة بأمراض الجهاز الهضمي

GMT 20:55 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قافلة طبية كبيرة للكشف على أهالي قرية بهيج في الإسكندرية

GMT 06:28 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

السجائر الإلكترونية رغم فائدتها تُخفي السم داخلها

GMT 16:19 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

طبيب فرنسي يحذر من إضطرابات النوم في مؤتمر الطب التكاملي

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حملة لتطعيم مليون طفل ضد شلل الأطفال في حلب حملة لتطعيم مليون طفل ضد شلل الأطفال في حلب



لحملة الأزياء اللندنية الساخنة الجديدة

لورا ويتمور تجذب الأنظار بأكثر من إطلالة أنيقة

لندن ـ ماريا طبراني
ظهرت لورا ويتمور بإطلالة أنيقة في حملة الأزياء الساخنة الجديدة، إذ شكلت عاصفة غيرعادية للعلامة التجارية اللندنية الفاخرة "حسن حجازي". وأظهرت المذيعة التلفزيونية التي تبلغ من العمر 32 عاما منحنيات جسدها المثير في ثوب أسود رائع لإطلاق مجموعة العلامة التجارية الجديدة.  وارتدت الجميلة الأيرلندية الأصل بذلة سوداء للعلامة التجارية مطعمة بالترتر مع حزام بمشبك ذهبي على الخصر. وكشفت البدلة التي ارتدتها لورا عن جسدها الممشوق، ومنحياتها المثيرة كما أبرزت حذاءها الأنيق ذو الكعب العالي، وظهرت ويتمور في لقطة أخرى بعدسات المصورين وهي ترتدي ثوب أسود ذو أكمام من الشبك مع جزء مطعم بالترتر الأسود اللامع وتنورة سوداء، وتم تصفيف شعرها الذهبي اللامع بشكل حلقات متموجة مع مكياج هادئ وبسيط. وتم تسليط الضوء على جسدها الممشوق مرة أخرى، عنما بدلت مظهرها الأنيق بثوب أسود آخر أكثر أناقة ذو كم واحد من الشبك مع جزء من اللون الأزرق الداكن وشريط

GMT 02:43 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

دعاء زكي تصمِّم إكسسوار بالحجر الكريم لكل الأعمار
  مصر اليوم - دعاء زكي تصمِّم إكسسوار بالحجر الكريم لكل الأعمار

GMT 08:32 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

منتجع ميرلو لعاشقي رياضات التزحلق على الجليد
  مصر اليوم - منتجع ميرلو لعاشقي رياضات التزحلق على الجليد

GMT 06:20 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

استطلاع رأي يُوضِّح أنّ نصف الألمان لا يريدون ميركل
  مصر اليوم - استطلاع رأي يُوضِّح أنّ نصف الألمان لا يريدون ميركل

GMT 03:29 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة "الألوان الدافئة"
  مصر اليوم - مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة الألوان الدافئة

GMT 07:38 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

اشتعال التنافس بين أوروبا وأميركا على جذب المتزلجين
  مصر اليوم - اشتعال التنافس بين أوروبا وأميركا على جذب المتزلجين

GMT 08:11 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تصميم رائع لمنزل كبير يمنح الهدوء لسكانه في البرتغال
  مصر اليوم - تصميم رائع لمنزل كبير يمنح الهدوء لسكانه في البرتغال

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 11:48 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تعترف لزوجها بخيانتها وتتحداه أن يثبت ذلك

GMT 10:40 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

القبض على عصابة تنصب على المواطنين بحجة بيع الأثار في القاهرة

GMT 02:11 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

مسؤول في مطار القاهرة يتحرش جنسيًا بعاملة نظافة

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 03:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"منى" فصلت رأس زوجها عن جسده بعدما خدع شقيقتها المراهقة

GMT 23:52 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ضابط إسرائيلي يكشف عن فيديو نادر لحظة اغتيال السادات

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 10:24 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

القذف السريع عند الرجال الأسباب والعلاج وطرق الوقاية
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon