حملة لتطعيم مليون طفل ضد شلل الأطفال في حلب

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - حملة لتطعيم مليون طفل ضد شلل الأطفال في حلب

حلب ـ هوازن عبدالسلام

بدأت المعارضة السوريّة في محافظة حلب، في التحضير والاستعداد لتقديم لقاحات شلل الأطفال إلى مليون طفل، وذلك بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية ومنظمة "اليونيسيف". وقد انتشر في الآونة الأخيرة مرض شلل الأطفال في سورية، بعد أن نسيه الشعب السوريّ لفترة طويلة، ليبدأ في الظهور بعد توقّف تزويد الأطفال باللقاحات الدورية، بسبب الحرب الدائرة، وما يتعرض له المواطن السوري من ويلات هذه الحرب من نزوح ودمار وجوع وتراجع مستوى الخدمات الصحية، حيث بدأت أولى الإصابات في الظهور في دير الزور، ثم انتقلت إلى مناطق أخرى كحلب، والتي سجّلت 55 حالة إصابة في أماكن متفرقة من المحافظة. وقال الدكتور شرفان إيبش، أحد المسؤولين عن الحملة، "بدأنا التحضير لتقديم اللقاحات ضد شلل الأطفال إلى مليون ومائة ألف طفل في المناطق المُحررة، تحت عمر خمس سنوات، وسيتم تدريب 3000 مُلقّح موزّعين على عشر مراكز، تشمل الريف والمدينة وكل مركز موزّع إلى نقاط عدة، تقوم بتقديم اللقاحات للأطفال جميعهم". وأشار إيبش، إلى أن "منظمة الصحة العالمية و(اليونيسف) ستقدم مليون و268 ألف جرعة لقاح، ستغطي أطفال محافظة حلب جميعهم في المناطق المُحررة". وعن الجهة التي ستقوم بالتنفيذ، قال المسؤول عن الحملة، "إن مجلس محافظة حلب الحرة سيكون هو الجهة المنفذة عبر مكتبه الصحي، أما الجهة الممولة فهي منظمة الصحة العالمية ومنظمة (اليونيسيف)، ولقد تم توثيق 55 إصابة بمرض شلل الأطفال في مناطق متفرقة من حلب، وهذا يُنذر بخطر مما جعلنا نسارع بتقديم العلاج، وسيتم إخضاع الملقحين لدورة تدريبية، يتم من خلالها تعريفهم بالمرض وكيفية تقديم اللقاحات أسباب المرض". وكشف أخصائي الأطفال وأحد المُشرفين على الحملة الدكتور حسن نيرباني، أن أهم أسباب ظهور هذا المرض تعود إلى وجود مياه ملوّثة وغذاء ملوّث وتماس مباشر مع مخلفات المريض، ينتقل الفيروس عبر جهاز الهضم، وأن معظم أطفال سورية عانوا نتيجة حرب النظام على الشعب، مما جعلهم يسكنون في أماكن غير صحيّة تمامًا، ونتيجة الحاجة تناولوا غذاءً ومياهًا غير سليمة، مما كان أحد هذه الأسباب لظهور هذا المرض". وعن التعريف بهذا المرض، قال نيرباني، "إن مرض شلل الأطفال هو مرض إنتاني، وأن المُسبب له فيروس يُصيب الجذور العصبية في النخاع الشوكي، يترافق مع حمى وإسهال وإقياء أحيانًا، وهذه هي المرحلة الأولى، ثم يتطوّر إلى ضعف عضلي غير متناظر بين الأطراف، ينتهي إما بالشفاء التام أو إلى شلل شقي تام، وتختلف درجة الشلل بين الطرف العلوي والسفلي لدرجات مختلفة، وأن الفئة العمرية الأكثر عرضةً لهذا المرض هي من سن 6 أشهر وحتى خمس سنوات". وبشأن نوعية اللقاحات التي تُعطى، أفاد نيرباني، أن "اللقاح نوعان، الأول هو حي مضعف ويعطى فمويًا، والثاني، مقتول يُعطى عضليًا، ويستعمل النوعان معًا في إطار التلقيح الوطني في الأحوال العادية".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - حملة لتطعيم مليون طفل ضد شلل الأطفال في حلب   مصر اليوم - حملة لتطعيم مليون طفل ضد شلل الأطفال في حلب



  مصر اليوم -

تركت شعرها الطويل منسدلاً على جسدها الممشوق

ناعومي كامبل تتألّق في فستان مع ريش النعام الأسود

لندن ـ كاتيا حداد
تألّقت عارضة الأزياء البريطانية ناعومي كامبل، في حفلة توزيع جوائز "NBA"، في مدينة نيويورك، بعد أن كانت تتبختر على منصات عروض الأزياء في أوروبا في الأسبوع الماضي، وبدت العارضة البالغة من العمر 47 عامًا مذهلة في فستان قصير منقوش مع ريش النعام الأسود في حاشية الفستان والياقة. وظهر كامبل في فستان منقوش باللونين الوردي والفضي على نسيجه الأسود، بينما صدر الفستان شفاف بياقة منفوخة من ريش النعام الأسود، وكان الثوب أيضا بأكمام طويلة شفافة مع حاشية الفستان من الريش الأسود، والذي بالكاد يكشف عن فخذيها كما يطوق الجزء السفلي من جسمها، وتركت كامبل شعرها الطويل منسدلاً  حراً مع عقدة أعلي الجبهة ونسقته مع صندل جلدي أسود بكعب. ورصدت الكاميرات، قبل أيام، كامبل وهي تتجوّل في شوارع ميلان بإطلالة كجوال رائعة، وكانت الجميلة ترتدي فستانًا طويلًا أبيض اللون، وصندل أنيق أثناء تجولها في شوارع عاصمة الموضة، كما شوهدت الليلة

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - حملة لتطعيم مليون طفل ضد شلل الأطفال في حلب   مصر اليوم - حملة لتطعيم مليون طفل ضد شلل الأطفال في حلب



F

GMT 02:59 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

Officine Générale تقدم مجموعة من الملابس النسائية لعام 2017
  مصر اليوم - Officine Générale تقدم مجموعة من الملابس النسائية لعام 2017

GMT 03:16 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

تعرَّف على أفضل 10 رحلات بالقطارات في بريطانيا
  مصر اليوم - تعرَّف على أفضل 10 رحلات بالقطارات في بريطانيا

GMT 04:50 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

مخبأ يحول إلى منزل وبيعه مقابل 3.5 مليون إسترليني
  مصر اليوم - مخبأ يحول إلى منزل  وبيعه مقابل 3.5 مليون إسترليني

GMT 04:04 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

إدارة ترامب تفتقر إلى رؤية واضحة حول سورية والعراق
  مصر اليوم - إدارة ترامب تفتقر إلى رؤية واضحة حول سورية والعراق

GMT 05:45 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

ترامب يشنُّ هجومًا على "سي أن أن" ووسائل إعلام أخرى
  مصر اليوم - ترامب يشنُّ هجومًا على سي أن أن ووسائل إعلام أخرى
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 04:14 2017 الأحد ,25 حزيران / يونيو

شرين رضا توضح أن شخصية رشا لا تشبهها في الواقع

GMT 03:19 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أسماء المهدي تعتمد على التميز في مجموعة عيد الفطر

GMT 05:15 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

سكان أستراليا يطالبون بإعدام حيوانات الكنغر

GMT 04:40 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

ممارسة الجنس بشكل منتظم تقي من أمراض القلب

GMT 04:24 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أفضل 19 وجهة سياحية غير معروفة في أوروبا
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon