كثرة التفكير فى الطعام يسبب السمنة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - كثرة التفكير فى الطعام يسبب السمنة

واشنطن - أ ش أ

كشفت دراسة جديدة اعتمدت على تحليل النتائج المتوصل إليها فى أكثر من 50 دراسة سابقة، عن أن كثرة التفكير فى الطعام قبل الإقدام على تناوله فى الوجبات المحددة، يهدد الأهداف التى يضعها المرء لنفسه بتحديد كميات الطعام المتناولة، وبالتالى الإخفاق فى خفض الوزن .فقد أظهر الباحثون، أن كثرة التفكير فى الإفراط فى تناول الطعام، تدفع الكثيرين إلى التهام المزيد من السعرات الحرارية.كانت الأبحاث، التى أجريت تحت إشراف الدكتور "أنجيلو تزيميلى" على قياس مستوى الاستهلاك الغذائى العفوى بين 14 طالبا بعد كل ثلاث مهام ، حيث شملت المهام الأولى، الاسترخاء فى وضعية الجلوس، والمهام الثانية القراءة وتلخيص النصوص، وأخيرا استكمال الاستذكار والانتباه واليقظة، بالإضافة إلى إجراء اختبارات على الكومبيوتر . وبعد 45 دقيقة، من كل نشاط دعى المشاركين لتناول الطعام بقدر ماكانوا يريدونه من البوفيه.وقد أكتشف الباحثون بالفعل، أن كل دورة من العمل الفكرى لا تتطلب سوى ثلاث سعرات حرارية أكثر من فترة الراحة .ومع ذلك، على الرغم من انخفاض متطلبات العمل العقلى للسعرات الحرارية إلا أن الطلاب استهلكوا بصورة عفوية 203 سعرات حرارية، أكثر بعد قيامهم بتلخيص نص تحريرى، ونحو 253 سعرا حراريا عقب إجراءهم اختبارات الكومبيوتر، وهو مايمثل زيادة بنسبة 23,6 % و29,4 % على التوالى بالمقارنة بالتقديرات المسجلة مع فترة الراحة . كما أظهرت نتائج عينات الدم المأخوذة قبل وأثناء وبعد كل جلسة أن العمل الفكرى يسبب تقلبات أكبر بكثير فى مستويات الجلوكوز والإنسولين فى الدم من فترات الراحة .وقال "جان فيليب شابو" المؤلف الرئيسى للدراسة " قد يكون الإجهاد من العمل الفكرى، هو سبب هذه التقلبات، أو كما يعكس التكيف البيولوجى أثناء احتراق الجلوكوز، حيث أن الجسم يمكنه الرد على هذه التقلبات التى تحفز الاستهلاك الغذائى من أجل استعادة التوازن فى الجلوكوز الوقود الوحيد المستخدم من قبل المخ . وأضاف "شابو"، أن الإفراط فى السعرات الحرارية التالية للعمل الفكرى جنبًا إلى جنب مع حقيقة أننا أقل نشاطا بدنيا عند القيام بالمهام الفكرية يمكن أن يسهم فى وباء البدانة أكثر وأكثر أحد أهم الأخطار المحدقة بمواطنى البلدان الصناعية.    

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - كثرة التفكير فى الطعام يسبب السمنة   مصر اليوم - كثرة التفكير فى الطعام يسبب السمنة



  مصر اليوم -

أثناء توجهها إلى مطعم كريج لتلتقي بعائلتها

كيندال جينر تتألق في زي مميز أظهر خصرها

لندن ـ كاتيا حداد
أطلت عارضة الأزياء كيندال جينر، في ثياب مواكب للموضة، ومستوحي من العشرينيات، أثناء توجهها إلى مطعم كريج، قبل التوجه إلى نادي Blind Dragon Club، لتلتقي ببقية عائلتها. ولم يكن محبوبها "آيساب روكي" بعيدًا عن الركب بعد أن أنهى عمله في حفلة جوائز بيت   BET Awards ، وتوجه إلى المنطقة الساخنة في هوليوود، قبل انضمامه إلى عائلة كارداشيان ليحتفل بعيد ميلاد شقيق كلوي الثالث والثلاثين، الذي ينعقد يوم الثلاثاء. وكشفت كيندال عن بطنها من خلال ارتداءها لزي ملتوي، فضلًا عن ارتداءها لبنطال جينز رياضي، والذي أبرز جمال ساقيها الممشوق، وأكملت إطلالتها بزوج من الأحذية الوردية والتي تتميز بكعب مذهل.  وارتدى روك سترة سوداء فوق تي شيرت أبيض، مدسوسا في بنطلون من تصميم ويستنغهاوس، وأكمل إطلالته بزوج من أحذية نايك ذات الألوان الأسود والأحمر والأبيض الكلاسيكية، كما قام بعمل ضفائر ضيقة لشعره، وأمسك بحقيبة معدنية فضية أنيقة على الكتفين.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - كثرة التفكير فى الطعام يسبب السمنة   مصر اليوم - كثرة التفكير فى الطعام يسبب السمنة



F

GMT 05:45 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

فنادق "ريتز كارلتون" تعلن عن تصميمات ليخوت فاخرة
  مصر اليوم - فنادق ريتز كارلتون تعلن عن تصميمات ليخوت فاخرة
  مصر اليوم - حامد العقيلي يكشف شروط الملاحة النهرية لمراكب العيد

GMT 07:08 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

روسيا تهدد بمنع تطبيق المراسلة "تيلغرام"
  مصر اليوم - روسيا تهدد بمنع تطبيق المراسلة تيلغرام
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 04:38 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

اكتشاف حمالة صدر داخلية تساند "إعادة بناء الثدي"
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon