المعمل المركزي بوزارة الزراعة يحسم الجدل حول شائعة الطماطم المسرطنة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - المعمل المركزي بوزارة الزراعة يحسم الجدل حول شائعة الطماطم المسرطنة

القاهرة ـ أ.ش.أ

أكد المعمل المركزى لتحليل متبقيات المبيدات والعناصر الثقيلة فى الأغذية التابع لوزارة الزراعة، انه تم حسم الجدل المثار حول شائعة الطماطم المسرطنة فى مصر، وانه تبين بشكل نهائى من التحاليل التى اجراها المعمل على عينات عشوائية من محصول الطماطم، ان "وجود طماطم اسرائلية مسرطنة فى الاسواق المصر أمر ليس له أى أساس من الصحة. وكشف تقرير رسمى صدر عن المعمل اليوم، انه تم إختبار 430 مركبا تشمل المبيدات الفوسفورية والكلورونية والبيروثرويدات ومجموعات أخرى، وأوضحت النتائج ان كافة العينات مطابقة ولم تتعد الحدود القصوى لمتبقيات المبيدات بالطماطم، طبقاً للمواصفات المصرية والعالمية وأنها غير مضرة تماماً للإنسان، وأنه لا يوجد أى تجاوز فى المبيدات المختبرة. وبيَن التقرير ان النتائج لم تظهر أية تعدى للحدود بخصوص ميكروبات "العد البكتيرى الكلى والخمائر والفطريات والبكتريا العنقودية الزهرية، الانتيربكتيريسي"، مشيرا الي أن عينات الطماطم المختبرة جميعها مطابقة للمواصفات المصرية والعالمية، فضلاً عن اختبار عناصر الحديد والنحاس والكوبلت والكروم والكادميوم والنيكل والزئبق، ولم تظهر النتائج أية تعدى للحدود بخصوصها. يذكر ان لجنة من المتخصصين بوزارة الزراعة قامت بزيارة اسواق الجملة بالعبور و6 اكتوبر وسليمان جوهر، فضلاً عن مناطق تركيز وانتاج الطماطم بالاسماعيلية والصالحية والنوبارية، وقامت بفحص عينة من الطماطم مبدئياً للثمار على الطبيعة فى وجود بعض المزارعين المنتجين للطماطم والتجار، حيث لم يلاحظ أى اختلافات طبيعية وعدم ظهور أى لون أخضر كما اشيع. وفيما يخص التحليل الظاهرى لعينات الطماطم ، والصفات التشريحية للثمرة فأوضحت اللجنة عدم وجود أية تشوهات أو اختلافات بها. ومن المعروف أن هناك تقارير يقوم المعمل المركزى لمتبقيات المبيدات بتقديمها على مدار العام لوزير الزراعة، خاصة بنتائج برنامج التقصى على الأسواق المركزية، ولم تتعد متبقيات المبيدات فى العينات المختبرة فى عدد 11 محافظة، علاوة على وجود نسبة من هذه العينات خالية تماماً من متبقيات المبيدات. واكد المعمل أن محصول الطماطم فى مصر غير مضر بالإنسان على الإطلاق، فضلاً عن أن عمليات الطهى وإضافة التوابل والخل على "طبق السلطة المصرى" تنسف باقى الاحتمالات إن وجدت فيما يخص بمتبقيات المبيدات. الجدير بالذكر أن الدكتور ايمن فريد أبوحديد وزير الزراعة واستصلاح الاراضى كان قد كلف بتشكيل لجنة من فريق بحثي من معاهد بحوث البساتين والمركزى لمتبقيات المبيدات، وبحوث وقاية النبات والادارة المركزية لفحص واعتماد التقاوى، بفحص عينات من ثمار الطماطم لفحصها ظاهرياً ومعملياً واعداد تقرير بالنتائج، وذلك بعدما أشيع عن وجود طماطم اسرائيلية مسرطنة بالاسواق المصرية، وحرصاً على طمئنة المواطنين المصريين.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - المعمل المركزي بوزارة الزراعة يحسم الجدل حول شائعة الطماطم المسرطنة   مصر اليوم - المعمل المركزي بوزارة الزراعة يحسم الجدل حول شائعة الطماطم المسرطنة



  مصر اليوم -

خلال مشاركتها في حفلة ماكسيم هوت 100

بلاك شاينا تتألق في فستان أسود شفاف

واشنطن ـ رولا عيسى
ظهرت بلاك شاينا في حفلة ماكسيم هوت 100 لعام 2017، بعد ساعات قليلة من تعرضها لحادث بالسيارة من قبل سائق سكران، بسبب تصادم سيارته مع ظهر سيارتها، ماركة رولز رويس. وبدت الفتاة البالغة من العمر 29 عامًا، بمعنويات عالية كما رصدتها الكاميرات في إطلالة شفافة لم تبق سوى القليل للخيال في حفلة محتشدة بنجوم هوليوود. وأطلت النجمة في فستان من الدانتيل الشفاف، ليبرز ملامح جسدها على شكل الساعة الرملية. في حين أن أكمام الفستان قد امتدت لمعصميها، إلا أن الفستان يصل فقط عند ركبتيها مع لمسة من الشراشيب التي تدغدغ سيقانها. وارتدت شاينا بذلة داخلية سوداء تحت الفستان الذي أبرز أردافها و مؤخرتها الكبيرة الوافرة. وربطت على خصرها الصغير حزام جلدي أسود بسيط تطابق مع ملابسها تماماً. وكما ارتدت الكعب العالي من الدانتيل لإطلالة أنثوية حقيقية، في حين أكملت تلك الإطلالة بقلادة لامعة كنوع من الاكسسوار.  وصبغت بلاك

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - المعمل المركزي بوزارة الزراعة يحسم الجدل حول شائعة الطماطم المسرطنة   مصر اليوم - المعمل المركزي بوزارة الزراعة يحسم الجدل حول شائعة الطماطم المسرطنة



F

GMT 03:19 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أسماء المهدي تعتمد على التميز في مجموعة عيد الفطر
  مصر اليوم - أسماء المهدي تعتمد على التميز في مجموعة عيد الفطر

GMT 04:24 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أفضل 19 وجهة سياحية غير معروفة في أوروبا
  مصر اليوم - أفضل 19 وجهة سياحية غير معروفة في أوروبا
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 08:01 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

منزل عجيب في أستراليا لا تراه إلا في اليابان

GMT 03:33 2017 الأحد ,25 حزيران / يونيو

ممارسة الرياضة تحمي الإصابة بمرض الزهايمر

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon