الهدوء الحذر يسود محيط دماج لليوم الثاني على التوالي

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الهدوء الحذر يسود محيط دماج لليوم الثاني على التوالي

صنعاء ـ ا ش ا

ساد الهدوء الحذر شمال اليمن ومحيط دماج التابعة لمحافظة صعدة، لليوم الثاني على التوالي اليوم الثلاثاء خاصة بعد تمكين فريق اللجنة الدولية للصليب الأحمر من دخول دماج وتقديم المساعدات الإنسانية ونقل أكثر من 23 من المصابين والجرحى هناك، وسط تصعيد من الإجراءات الأمنية، بالتزامن مع تزايد الدعوات بضرورة تشكيل تحالف وطني واسع وعريض لحماية الوحدة اليمنية، والخروج بقرارات ترضي كافة الأطراف، والدفع بعملية العدالة الانتقالية، وحلحلة الأوضاع السياسية في اليمن. ويشهد الشارع اليمني حاليا حالة من الترقب القصوى، واستعدادات مكثفة تجرى على قدم وساق حول حقيقة الوضع في دماج شمال اليمن. وتعيش المدن اليمنية حالة من عدم الاستقرار السياسي والأمني، وسط تصاعد عمليات العنف في اليمن جراء التدهور الأمني وتزايد الأعمال المسلحة الذي أثر بشكل مباشر على الأوضاع الاقتصادية وكذلك حركة البيع والشراء بالأسواق، بسبب حالة الانفلات الأمني التي يعيشها الشارع اليمني. ودعت مكونات في الحراك الجنوبي، تطلق على نفسها "قوى التحرير والاستقلال الجنوبية"، كافة أبناء الجنوب في الداخل والخارج وفي مقدمتهم الشباب إلى عدم الاستجابة لأي دعوة من قِبل أية جهة كانت تحثهم على الذهاب للقتال في حرب دماج بصعدة. واتهم بيان صادر عن تلك المكونات أطرافا بتشجيع واستقطاب بعض شباب الجنوب للدراسة في معاهد التطرف الديني، بطابعها المذهبي من أجل زرع بذور التطرف الديني والصراع الطائفي في الجنوب النقي تاريخيا من هذه الآفة الفكرية والاجتماعية. وأكد البيان أن شباب الجنوب لا علاقة ولا مصلحة لهم بالحرب التي تشهدها منطقة دماج.. مشيرا إلى أن ضحايا حروب صعدة الست، هم ضباط وجنود الجنوب الذين تم الدفع بهم إلى تلك الحروب. وحذرت تلك المكونات أية جهة أو شخصية داخل الجنوب أو خارجه من دعوة الشباب أو غيرهم من أبناء الجنوب للمشاركة في هذه الحرب.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الهدوء الحذر يسود محيط دماج لليوم الثاني على التوالي   مصر اليوم - الهدوء الحذر يسود محيط دماج لليوم الثاني على التوالي



  مصر اليوم -

رغم تراجع إيرادات فيلمها الجديد "فاليريان ومدينة الألف كوكب"

كارا ديليفين تسرق أنظار الجمهور بإطلالتها الكلاسيكية

لندن ـ ماريا طبراني
رغم تراجع إيرادات فيلمها الجديد "فاليريان ومدينة الألف كوكب" أمام الفيلم الحربي "دونكيرك" في شباك التذاكر في الولايات المتحدة  بعد 5 أيام من إطلاق الفيلمين في السينمات، إلا أن كارا ديليفين توقفت عن الشعور بخيبة الآمال وخطفت أنظار الحضور وعدسات المصورين، بإطلالتها الكلاسيكية المميزة والمثيرة في فندق لنغام في العاصمة البريطانية لندن، أمس الإثنين. وارتدت "كارا" البريطانية، البالغة من العمر 24 عامًا، والمعروفة بحبها للأزياء ذات الطابع الشبابي الصبياني، سترة كلاسيكية من اللون الرمادي، مع أخرى كبيرة الحجم بطول ثلاثة أرباع ومزينة بخطوط سوداء، وأشارت مجلة "فوغ" للأزياء، إلى عدم التناسق بين السترة الطويلة الواسعة نوعًا ما ، مع السروال الذي يبرز ساقيها نحيلتين.  وأضافت كارا بعض الخواتم المميزة، وانتعلت حذائًا يغطي القدم بكعب عالٍ، باللون الأسود ليضيف إليها المزيد من الطول والأناقة، ووضعت المكياج الجذاب الرقيق مع ظل ذهبي للعيون وخط من اللون الأسود لتبدو أكثر جاذبية

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الهدوء الحذر يسود محيط دماج لليوم الثاني على التوالي   مصر اليوم - الهدوء الحذر يسود محيط دماج لليوم الثاني على التوالي



F

GMT 09:15 2017 الثلاثاء ,25 تموز / يوليو

"هولبوكس" وجهة مثالية للاستمتاع بجمال الطبيعة
  مصر اليوم - هولبوكس وجهة مثالية للاستمتاع بجمال الطبيعة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon