الصيدليات تعانى بشدة: خسائر فى الأموال وربما فى حياة المرضي

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الصيدليات تعانى بشدة: خسائر فى الأموال وربما فى حياة المرضي

القاهرة - وكالات

امتدت آثار قرار حظر التجول إلى كثير من المحلات بما فيها صيدليات الأدوية التى بدأت خلال السنوات الأخيرة فى تقديم خدمتها على مدار الـ24 ساعة. القرار الذى أصدرته الحكومة لتحجيم أعمال العنف اضطر بعض الصيدليات إلى الاستغناء عن بعض ورديات (شفتات) العمل، والإغلاق فى موعد الحظر الذى يمتد من الـ9 مساءً إلى 6 صباحاً. الصيدلية التى يعمل بها الصيدلى «إيهاب قطب» كانت تعمل فى الأوقات العادية على مدار الساعة: «كنا بنشتغل قبل كدا 24 ساعة فى اليوم على 3 شفتات كل شفت (وردية) 8 ساعات لكن بسبب قرار حظر التجول أصبحنا نخشى من تطبيق أى عقوبة علينا أو الاعتداء على الصيدلية فبقينا بنقفل الصيدلية فى وقت الحظر من 9 مساءً لـ6 صباحاً». إغلاق الصيدلية التى يعمل بها «إيهاب» طوال وقت الحظر لم يؤثر فقط على أرباح الصيدلية فى ذلك الوقت وإنما امتد إلى بقية «الشفتات»: «أرباح الشفت الواحد نزلت حوالى 45% بسبب الإغلاق لأننا حتى لو فتحنا الصيدلية مش هنبيع برضو لأن الناس عندها خوف شديد من النزول للشارع». فى الأوقات العادية كانت الوردية (الشفت) فى الصيدلية التى يعمل بها إيهاب تضم «5 أفراد على الأقل، لكن فى الوقت الحالى مابقاش فيه غير صيدلى واحد واتنين دليفرى، واضطرينا فى الوقت الحالى نلغى شفت الفجر ونكتفى بشفتين بس وضغطنا العمال فى الشفتين.. أنا مثلاً كنت باجى شفت الفجر دلوقتى شغال بالنهار علشان مواعيد الحظر اللى بنقفل بسببها الصيدلية». يرى «إيهاب قطب»، أنه كان ينبغى على السلطات أن تستثنى الصيادلة من الحظر «نظراً لأن الأدوية وشراءها مش مسألة رفاهية فيه حياة ناس بتتوقف عليها، إحنا نفسنا بقينا بنخاف من خروج عمال الدليفرى (الطيارين) لأنه بيبقى معاهم فلوس وأدوية غير المكن (الدراجات البخارية). مجموعة أخرى من الصيدليات أصرت على فتح أبوابها فى أوقات الحظر. صيدلية أ.ح واحدة من تلك الصيدليات التى تعمل على مدار الساعة حتى فى أوقات الحظر، لكن الصيدلية اعتمدت مجموعة من الإجراءات خوفاً من تعرض أحد العاملين بها إلى اعتداء أو تعرضهم للسرقة. «مصطفى صديق»، طبيب صيدلى يعمل فى صيدلية أ.ح، يقول: «بسبب أوردر أدوية بـ50 أو بـ100 جنيه خرج بيه طيار (عامل دليفرى) اتسرق مننا دراجة نارية «فيسبا» لما طلع الولد بتاع الدليفرى يوصل الأدوية نزل ملقاش الفيسبا، فقررنا ناخد إجراء فى توصيل الطلبات للمنازل بأن يخرج اتنين دليفرى، واحد ياخد باله من الفيسبا والتانى يوصل الطلبات». يبدى إيهاب مجدى، أحد عمال توصيل الأدوية للمنازل، تخوفه من الخروج فى أوقات الحظر نظراً لأوضاع الشوارع الهادئة وكثرة اللجان الشعبية التى تضم أحيانا «بلطجية»، حسب تعبيره، مضيفاً: «ساعات كتير بيحصل مشاكل بسبب اللجان الشعبية اللى بتقف فى الشوارع، واحد يسألنى رايح فين وجاى منين وممكن يشوفوا الرخص ويفتشوا صندوق الفيسبا اللى فيها الأدوية ويعطلونى عن الناس اللى رايح أوصل لهم الأدوية المطلوبة، وربما يدفع المريض حياته ثمناً لهذا التأخير». رغم ما تحملته الصيدلية التى يعمل بها الدكتور مصطفى صديق من خسائر فإنه يؤكد أن «الصيدلية قررت زيادة عدد العاملين فى كل شفت علشان يتصدوا لأى حد يحاول يتعدى على الصيدلية فى ظل الفراغ التام اللى بتشهده الشوارع وقت الحظر، خصوصا أن الصيدلية فى شارع رئيسى، حتى لو كانت الصيدلية اتحملت خساير شديدة».

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الصيدليات تعانى بشدة خسائر فى الأموال وربما فى حياة المرضي الصيدليات تعانى بشدة خسائر فى الأموال وربما فى حياة المرضي



GMT 16:48 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

وزارة الصحة المصرية ترفع درجة الاستعداد لمواجهة أمراض الشتاء

GMT 08:59 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

​أطعمة يُسبِّب غسلها أضرارًا غير متوقّعة على الصحة

GMT 07:18 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

7 خطوات تخلصك من التدخين بشكل نهائي

GMT 01:59 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

الاكتئاب كلمة السر في الإصابة بأمراض الجهاز الهضمي

GMT 20:55 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قافلة طبية كبيرة للكشف على أهالي قرية بهيج في الإسكندرية

GMT 06:28 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

السجائر الإلكترونية رغم فائدتها تُخفي السم داخلها

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الصيدليات تعانى بشدة خسائر فى الأموال وربما فى حياة المرضي الصيدليات تعانى بشدة خسائر فى الأموال وربما فى حياة المرضي



لحملة الأزياء اللندنية الساخنة الجديدة

لورا ويتمور تجذب الأنظار بأكثر من إطلالة أنيقة

لندن ـ ماريا طبراني
ظهرت لورا ويتمور بإطلالة أنيقة في حملة الأزياء الساخنة الجديدة، إذ شكلت عاصفة غيرعادية للعلامة التجارية اللندنية الفاخرة "حسن حجازي". وأظهرت المذيعة التلفزيونية التي تبلغ من العمر 32 عاما منحنيات جسدها المثير في ثوب أسود رائع لإطلاق مجموعة العلامة التجارية الجديدة.  وارتدت الجميلة الأيرلندية الأصل بذلة سوداء للعلامة التجارية مطعمة بالترتر مع حزام بمشبك ذهبي على الخصر. وكشفت البدلة التي ارتدتها لورا عن جسدها الممشوق، ومنحياتها المثيرة كما أبرزت حذاءها الأنيق ذو الكعب العالي، وظهرت ويتمور في لقطة أخرى بعدسات المصورين وهي ترتدي ثوب أسود ذو أكمام من الشبك مع جزء مطعم بالترتر الأسود اللامع وتنورة سوداء، وتم تصفيف شعرها الذهبي اللامع بشكل حلقات متموجة مع مكياج هادئ وبسيط. وتم تسليط الضوء على جسدها الممشوق مرة أخرى، عنما بدلت مظهرها الأنيق بثوب أسود آخر أكثر أناقة ذو كم واحد من الشبك مع جزء من اللون الأزرق الداكن وشريط

GMT 02:43 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

دعاء زكي تصمِّم إكسسوار بالحجر الكريم لكل الأعمار
  مصر اليوم - دعاء زكي تصمِّم إكسسوار بالحجر الكريم لكل الأعمار

GMT 08:32 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

منتجع ميرلو لعاشقي رياضات التزحلق على الجليد
  مصر اليوم - منتجع ميرلو لعاشقي رياضات التزحلق على الجليد

GMT 06:20 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

استطلاع رأي يُوضِّح أنّ نصف الألمان لا يريدون ميركل
  مصر اليوم - استطلاع رأي يُوضِّح أنّ نصف الألمان لا يريدون ميركل

GMT 03:30 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

نشرت أماكن فارغة في صفحاتها الافتتاحية
  مصر اليوم - نشرت أماكن فارغة في صفحاتها الافتتاحية

GMT 03:29 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة "الألوان الدافئة"
  مصر اليوم - مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة الألوان الدافئة

GMT 07:38 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

اشتعال التنافس بين أوروبا وأميركا على جذب المتزلجين
  مصر اليوم - اشتعال التنافس بين أوروبا وأميركا على جذب المتزلجين

GMT 08:11 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تصميم رائع لمنزل كبير يمنح الهدوء لسكانه في البرتغال
  مصر اليوم - تصميم رائع لمنزل كبير يمنح الهدوء لسكانه في البرتغال

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 01:42 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

توقيف سيدة وزوجها في القاهرة ينصبان على الضحايا بصور جنسية

GMT 11:48 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تعترف لزوجها بخيانتها وتتحداه أن يثبت ذلك

GMT 10:40 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

القبض على عصابة تنصب على المواطنين بحجة بيع الأثار في القاهرة

GMT 02:11 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

مسؤول في مطار القاهرة يتحرش جنسيًا بعاملة نظافة

GMT 11:49 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تراجع منتخب مصر في التصنيف الشهري لـ"فيفا" مركزًا

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 03:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"منى" فصلت رأس زوجها عن جسده بعدما خدع شقيقتها المراهقة

GMT 23:52 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ضابط إسرائيلي يكشف عن فيديو نادر لحظة اغتيال السادات

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon