مخاطر الحساسية من لسعات الدبابير وسبل علاجها

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مخاطر الحساسية من لسعات الدبابير وسبل علاجها

برلين – مصراليوم

لسعة واحدة قد تكون قاتلة: من يعاني من تحسس شديد ضد سم النحل والدبابير قد يموت بسبب لسعة واحدة من هذه الحشرات، التي تكثر في الربيع والصيف وحتى أوائل فصل الخريف. سرعة تناول العلاج والتلقيح ضد هذا السم قد ينقذ حياة البعض. تحوم الدبابير فوق اللحوم والأطعمة الحلوة والمشروبات. وهي توجد حتى في محلات بيع الفواكه حيث تعمل هايكه فراير، التي أصيبت بلسعة دبور. اللسعة ليست مؤلمة فقط بل وخطيرة أيضا، لأن هايكه تعاني من حساسية شديدة. وتقول عن الأعراض التي ظهرت لديها بعد أن لسعها دبور: "ساءت حالتي ولم أعد قادرة على التفكير وأصبت بجفاف في فمي. شعرت بغثيان ولم أعد قادرة على الرؤية بوضوح". وتعالج لسعات الدبابير المستعجلة بالأدرينالين والكورتيزون ومضادات الالتهاب والمضادات الحيوية. ويقول الدكتور ماركوس ييغر- روزيني، إنه يجب على الملسوع التحرك بسرعة وطلب حضور طبيب الطوارئ عند ظهور الأعراض التالية: "أولى علامات الخطورة تتجلى في صعوبة البلع وضيق في التنفس". شدة الحساسية مرتبطة بعدد اللسعات تحاول بائعة الفواكه هايكه فراير إبعاد الدبابير باستعمال خدعة الليمون والقرنفل والعسل، لكنها لا تنجح في ذلك دائماً. ويتسبب سم الدبابير في تكوّن مضادات أجسام في دم المصاب بالحساسية وينجم عن ذلك مشاكل في الدورة الدموية وأحيانا الوفاة بسبب الصدمة. وكلما زاد عدد اللسعات التي يتعرض لها المرء، كلما صارت حساسيته أقوى وأخطر. ويقول الدكتور ييغر – روزيني إن الدبابير بحد ذاتها لا تزداد خطورة ولكن "رد فعل أجسام بعض الناس على سمها هو الذي يصبح لسعة بعد أخرى أكثر قوة وعنفاً. ولأن الجسم قام بتسجيل معلومات سابقة عن السم، فإن رد فعله يكون حادا وسريعا". وتتكرر حالات الوفاة جراء لسعات الدبابير. لذا ينصح ذوو الحساسية المفرطة من لسعات الدبابير بحمل عدّة الطوارئ دائما معهم، وهي تضم أدوية الكورتيزون والأدرينالين. أحيانا تكون لسعة الدبور في مكان قريب من مجرى التنفس كالفم والحلق. ويسرد الدكتور أوليفر ديرنر قصة سائق شاحنة، لا يعاني من حساسية ضد سم الدبابير، لكنه كان في وضع حرج وحالته في خطر حينما جاء إلى المستشفى: "في الشهر الماضي جاءنا سائق شاحنة كان يقود شاحنته والنافذة مفتوحة، فتعرض للسعة دبور تسلل إلى داخل فمه. كان يعاني من تورم شديد في لسانه وإحدى شفتيه وضيق في التنفس". ولحسن الحظ نجح الأطباء في إنقاذ حياة سائق الشاحنة في آخر لحظة. ويعالج المستشفى الألماني، حيث يعمل الطبيب ديرنر، حالتين إلى ثلاث حالات طارئة يوميا بسبب لسعات الدبابير. ويقول ديرنر: "لاحظنا في السنوات الأخيرة تزايد عدد المصابين الذين يتأثرون بشدة من لسعات الدبابير". لقاح مضاد لسم النحل والدبابير كما يلاحظ الأطباء ازدياد أمراض الحساسية في العالم بشكل عام ومن بينها الحساسية ضد سم الدبابير. ويمكن للمصابين بحساسية لسع الدبابير حماية أنفسهم بعد اللسع بالتلقيح ضدها. وتقضي عملية تناول هذا اللقاح ببقاء الشخص لمدة يومين في المستشفى تحت رقابة الأطباء خوفا من حدوث مضاعفات. ويتم حقنه سبع مرات بجرعات قليلة من سم الدبابير، في كل نصف ساعة حقنة. وبعد مرور يومين، يصبح لدى الشخص مناعة أولية ضد سم الدبابير. وبعد ذلك يحتاج مرضى الحساسية المفرطة إلى أخذ حقنة كل شهر لمدة ثلاثة أعوام لجعل جهاز المناعة أقل حساسية ضد سم الدبابير. أي أن المرضى بحاجة إلى طول النفس، لكن بالمقابل تكون الحماية مضمونة. خدمة DW  

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مخاطر الحساسية من لسعات الدبابير وسبل علاجها مخاطر الحساسية من لسعات الدبابير وسبل علاجها



GMT 16:48 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

وزارة الصحة المصرية ترفع درجة الاستعداد لمواجهة أمراض الشتاء

GMT 08:59 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

​أطعمة يُسبِّب غسلها أضرارًا غير متوقّعة على الصحة

GMT 07:18 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

7 خطوات تخلصك من التدخين بشكل نهائي

GMT 01:59 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

الاكتئاب كلمة السر في الإصابة بأمراض الجهاز الهضمي

GMT 20:55 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قافلة طبية كبيرة للكشف على أهالي قرية بهيج في الإسكندرية

GMT 06:28 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

السجائر الإلكترونية رغم فائدتها تُخفي السم داخلها

GMT 16:19 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

طبيب فرنسي يحذر من إضطرابات النوم في مؤتمر الطب التكاملي

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مخاطر الحساسية من لسعات الدبابير وسبل علاجها مخاطر الحساسية من لسعات الدبابير وسبل علاجها



أسدلت شعرها الأشقر القصير واستعملت المكياج الهادئ

كروغر تخطف أنظار الجميع بإطلالة مختلفة

نيويورك ـ مادلين سعادة
خطفت النجمة الألمانية ديان كروغر، الأنظار خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد "In The Fade"، الثلاثاء الماضي، حيث أبهرت الجميع بإطلالتها الرائعة والمختلفة. ووفقًا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، ارتدت كروغر، نجمة مهرجان كان لعام 2017، والبالغة من العمر 2017، فستانًا متوسط الطول، عاري الكتفين، ممتزج ما بين الأسود والذهبي، وحذاء طويل لونه أسود، وأسدلت شعرها الأشقر القصير، كما وضعت مكياجًا طبيعيًا هادئًا، وقد انضم إليها عدد من النجوم المشاركة أمثال سامية تشانكرين، دينيس موشيتو وهانا هيلسدورف. وكانت ديان قد اشتهرت سابقا بأدوارها المميزة في أفلام "طروادة" و"أوغاد مجهولون" مع النجم العالمي براد بيت، لكنها أثبتت وضعها بعد تعاونها مع المخرج الألماني فاتح أكين، بينما قد تصدر فيلم "In The Fade" الذي قام بإخراجه فاتح أكين، كفيلم يمثل ألمانيا في سباق الأوسكار، بعد مشاركته في الدورة الأخيرة لمهرجان "كان" السينمائي الدولي، في دورته الأخيرة، وفوز بطلته ديان كروغر بجائزة

GMT 03:29 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة "الألوان الدافئة"
  مصر اليوم - مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة الألوان الدافئة

GMT 07:38 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

اشتعال التنافس بين أوروبا وأميركا على جذب المتزلجين
  مصر اليوم - اشتعال التنافس بين أوروبا وأميركا على جذب المتزلجين

GMT 08:11 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تصميم رائع لمنزل كبير يمنح الهدوء لسكانه في البرتغال
  مصر اليوم - تصميم رائع لمنزل كبير يمنح الهدوء لسكانه في البرتغال

GMT 02:52 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الرئيس الرواندي أبرز القادة الذين يخشون مصير موغابي
  مصر اليوم - الرئيس الرواندي أبرز القادة الذين يخشون مصير موغابي
  مصر اليوم - أمان السائح تُعرب عن سعادتها لاتجاهها للعمل في مجال الإعلام

GMT 02:26 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

روضة الميهي تكشف عن مجموعتها الجديدة من الحقائب للخريف
  مصر اليوم - روضة الميهي تكشف عن مجموعتها الجديدة من الحقائب للخريف

GMT 06:34 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

منتجع "كاتسبيرغ" في جبال الألب الأفضل لكل الأسرة
  مصر اليوم - منتجع كاتسبيرغ في جبال الألب الأفضل لكل الأسرة

GMT 03:12 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

سفيان النمري يستعين بالخشب وأعواد القرفة في تصميم شموع الشتاء
  مصر اليوم - سفيان النمري يستعين بالخشب وأعواد القرفة في تصميم شموع الشتاء

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 11:48 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تعترف لزوجها بخيانتها وتتحداه أن يثبت ذلك

GMT 10:40 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

القبض على عصابة تنصب على المواطنين بحجة بيع الأثار في القاهرة

GMT 02:11 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

مسؤول في مطار القاهرة يتحرش جنسيًا بعاملة نظافة

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 03:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"منى" فصلت رأس زوجها عن جسده بعدما خدع شقيقتها المراهقة

GMT 23:52 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ضابط إسرائيلي يكشف عن فيديو نادر لحظة اغتيال السادات

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 10:24 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

القذف السريع عند الرجال الأسباب والعلاج وطرق الوقاية
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon