بعض عقاقير علاج الصرع تزيد مخاطر الإصابة بالتوحد

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - بعض عقاقير علاج الصرع تزيد مخاطر الإصابة بالتوحد

أوسلو - أ ش أ

حذرت دراسة طبية من أن الأطفال الذين يولدون لأمهات يتناولن عقاقير معالجة للصرع ترتفع بينهم مخاطر الإصابة بمرض التوحد، حيث وجد أن الأطفال الذين تنتظم أمهاتهم فى تناول جرعات يومية من العقاقير المضادة للصرع أثناء الحمل هم الأكثر مواجهة لتزايد مخاطر الإصابة بمرض التوحد وتوصل الفريق البحثى بجامعة "هوكلاند" النرويجية والمعنى بتطوير الأبحاث إلى أن الأطفال فى سن الثلاث سنوات وولدوا لأمهات يعانين من نوبات صرع وينتظمن فى تناول العقاقير المعالجة للصرع أكثر عرضة بمعدل أربعة أضعاف لإظهار لعلامات المرتبطة بمرض التوحد كما وجد أن هؤلاء الأطفال ترتفع بينهم مخاطر ظهور علامات المرض بنسبة 6 % بالمقارنة بنحو 1,5 % بين الأطفال الذين ولدوا لأمهات لا يعانين من الصرع وقد ساهمت النتائج المتوصل إليها فى تدعيم العديد من النظريات الطبية السابقة التى رأت أن معاناة الحامل من الصرع يشكل أبلغ الضرر على صحة جنينها ويعرضه للعديد من المخاطر الصحية وكانت الأبحاث الطبية السابقة قد أشارت إلى أن عقار "فالبروات" على سبيل المثال، يمكن أن يؤدى إلى زيادة حدوث التشوهات الخلقية بين حديثى الولادة أو تأخر فى المشى فى مراحل لاحقة وشدد الباحثون على ضرورة حرص الحامل على استشارة الطبيب فى حال استمرارها فى تناول هذه العقاقير أثناء الحمل لتقييم وتحليل المخاطر التى قد يتعرض لها جنينها فى محاولة لتجنبها وأوضح "جيرى فايبى" أستاذ المخ والأعصاب بجامعة "هوكلاند" النرويجية والمشرف على الأبحاث أن تعرض الجنين للجرعات الدوائية للعقاقير المضادة للصرع تعرضه لبطء فى معدلات النمو خاصة فى مراكز هامة فى المخ وحذر الباحثون فى معرض أبحاثهم أن تعرض الجنين لجرعات من عقاقير "فالبروات" و"لاموتريجين" و"كارمبازيباين" يؤثر سلبا فى مراحل نموهم الطبيعى ومستوى ذكائهم كان الباحثون قد عكفوا على تحليل بيانات أكثر من 100 ألف طفل نرويجى لمراقبة وتحليل مراحل نموهم ومدى اكتمالها مثل الحبو والمشى ومهارات تعلم اللغة بالإضافة إلى المهارات الاجتماعية وأشارت المتابعة إلى أن 333 طفلا تناولت أمهاتهم علاجا لنوبات الصرع أثناء الحمل لتتراكم الجرعات المرتفعة من هذه المواد الكيميائية فى دمائهم مع بلوغ الشهر الثامن عشر ليصبحوا فريسة فى أى لحظة للإصابة بالتوحد ومن ناحية أخرى، تشير البيانات إلى أن هناك نحو 2,500 ألف سيدة يعانين من الصرع ينجبن أطفالا يعانون من مخاطر مرض التوحد.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - بعض عقاقير علاج الصرع تزيد مخاطر الإصابة بالتوحد   مصر اليوم - بعض عقاقير علاج الصرع تزيد مخاطر الإصابة بالتوحد



  مصر اليوم -

ظهرت في ثوب أسود شفاف

إيما واتسون متوهجة خلال الدعاية لفيلمها الآخير

باريس ـ مارينا منصف
ظهرت الممثلة "إيما واتسون" يافعة ومتوهجة كزهرة الربيع  أثناء التقاط صور لها للترويج لأحدث أفلامها ""The Circle في فندق "لو بريستول" في باريس يوم الخميس. حيث تألقت بطلة الجميلة والوحش، البالغة 27 عاما، في ثوب أنيق، ينُم عن أسلوبها الفريد من نوعه، وأبرز الفستان قوامها الممشوق، وارتدت ثوبًا رائعًا بكشكشة من تصميم "لويس فويتون" مزين بتفاصيل رقيقة وأنيقة من أوراق شجر ذهبية. تميز الفستان شبه الشفاف بتنوره مكشكشة ونسقته  على نحو رائع مع قميص أبيض مشرق. ولتبرز قوامها ارتدت حذاءً أسود ذو كعب بأشرطة جذابة . وعن إكسسوارتها, فارتدت حقيبة يد بسلسلة أنيقة لإكمال طلتها. ورفعت شعرها عن وجهها في تسريحة شعر عالية لإبراز ملامح وجهها الجميلة. وتلعب الممثلة "إيما" دور الفتاة "ماي" في فيلم  The Circle ، وهي امرأة تحصل على وظيفة أحلامها في شركة كبيرة متخصصة في مجال التكنولوجيا تسمى الدائرة، ومن ثم تساعد في الكشف

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - بعض عقاقير علاج الصرع تزيد مخاطر الإصابة بالتوحد   مصر اليوم - بعض عقاقير علاج الصرع تزيد مخاطر الإصابة بالتوحد



F
  مصر اليوم - ريجنسي كيوتو ينقلك إلي اليابان وأنت في إيطاليا

GMT 08:01 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

منزل عجيب في أستراليا لا تراه إلا في اليابان
  مصر اليوم - منزل عجيب في أستراليا لا تراه إلا في اليابان
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:13 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

هالة صدقي سعيدة بالمشاركة في "عفاريت عدلي علّام"

GMT 06:30 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

الزلازل تضرب حديقة يلوستون الوطنية في أسبوع

GMT 07:18 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

أنابيزي المحطة الثانية للوصول إلى مخيم سفاري

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon