المشرط الذكي الخيار الأمثل لاستئصال الأورام

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - المشرط الذكي الخيار الأمثل لاستئصال الأورام

لندن - أ ش أ

عندما يتجه الجراحون لاستئصال ورم سرطانى يعمدون على ترك هامش ضئيل حول هذه الأورام من الأنسجة السليمة، وذلك للتأكد من دقة استئصال الورم الخبيث، إلا أنه فى كثير من الأحيان يظل المريض تحت التخدير الكلى لمدة تزيد عن 30 دقيقة حتى يتم فحص العينة المستأصلة لمعرفة حيز هذا الهامش الواجب تركه، إلا أنه حتى فى هذه الحالة أيضا يمكن أن يغفل الجراحون أجزاء ضئيلة من الأورام السرطانية ليخضع المريض للجراحة مرة أخرى وأمكن الآن بفضل تكنولوجيا حديثة أطلق عليها "المشرط الذكى" تقليل فرص الأخطاء أو انتظار النتائج الأولية للعينة المستأصلة وهو ما يقى المريض من مخاطر الخضوع للجراحة مرة أخرى وتعتمد تقنية "المشرط الذكى" -التى استخدمت فيها أحدث تكنولوجيا الجراحات الكهربائية -على استئصال الخلايا السرطانية بالإضافة إلى إعطاء تقرير مفصل مباشر للجراح عن طبيعة الأورام المستأصلة وحالة الخلايا السليمة وهو ما يغنى الجراح والمريض معا عن الانتظار لمعرفة نتائج تحليل العينات المرضية وكشف الباحثون فى معرض أبحاثهم - المنشورة فى العدد الأخير من مجلة "علوم الطب الحركى"- التى أجريت على مدى فاعلية ونجاح "المشرط الذكى" فى غرفة العمليات الذى تم اختباره على 91 مريضا حيث بلغت دقة تشخيص المشرط نحو 100 % سواء بالتأكيد على استهداف خلايا الأورام السرطانية أو خلوها التام من هذا المرض اللعين وكشف الفريق البحثى بجامعة "أمبيريال" البريطانية أن التقنية المستخدمة والتى تعرف باسم "الجراحات الكهربائية" يرجع ظهورها لأول مرة إلى عام 1920 إلا أنها سرعان ما تطورت وأدخل عليها العديد من التحديثات خاصة التحليلات الأيونية وتعتمد تقنية الجراحات الكهربائية الخاصة بالمشرط الذكى على إرسال موجات كهربائية لتسخين الخلايا الخبيثة المراد استئصالها والتخلص منها بأقل خسائر ممكنة أو فقدان كبير للدم لتتبخر الأنسجة الخبيثة ويتم شفطها بواسطة شفاط دقيق وشدد الباحثون على أن المشرط الذكى يعطى النتائج التحليلية الدقيقة للعينة فى غضون ثلاث ثوان من تحديدها ليصبح من السهل التخلص منها أو التأكد من سلامتها.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - المشرط الذكي الخيار الأمثل لاستئصال الأورام   مصر اليوم - المشرط الذكي الخيار الأمثل لاستئصال الأورام



  مصر اليوم -

​خلال افتتاح بوتيك لوس أنجلوس بحضور النجوم

بوبي ديليفينجن ترتدي فستانًا مثيرًا في احتفال "بالمان"

لوس أنجلوس ـ رولا عيسى
ظهرت عارضة الأزياء بوبي ديليفينجن، البالغة من العمر 31 عاما، في آخر احتفال لدار أزياء "بالمان" الشهير في بيفرلي هيلز في ولاية كاليفورنيا الخميس الماضي. وتحتفل العلامة التجارية بافتتاح بوتيك لوس أنجلوس بحضور عدد من النجوم أبرزهم كيم كاردشيان. وبدت بوبي ديليفينجن المعروفة بلياقتها البدنية والتي تظهر في مجموعة أزيائها الجريئة، مرتدية فستانا مثيرا من خيوط الذهب المعدني والخيوط الفضية المتشابكة معا لتشكّل مربعات صغيرة بشبكة تكشف عن بعض أجزاء جسدها وملابسها الداخلية السوداء عالية الخصر وهو ما أضفى عليها إطلالة جريئة ومثيرة. ويظهر الفستان القصير الذي يصل إلى فوق الركبة، ساقيْها الممشوقتين مع زوج من صنادل "سترابي" السوداء ذات كعب. واختارت بوبي تسريحة بسيطة لشعرها الأشقر إذ انقسم إلى نصفين لينسدل على كتفيها وظهرها، وأضافت بعضا مع أحمر الشفاه الجريء، كما أمسكت بيدها حقيبة سوداء صغيرة لتكمل إطلالتها الجذابة والأنيقة.  كما التقتت الصور مع مصمم الأزياء والمدير

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - المشرط الذكي الخيار الأمثل لاستئصال الأورام   مصر اليوم - المشرط الذكي الخيار الأمثل لاستئصال الأورام



F
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon