ارتفاع ضغط الدم قاتل لا يرحم

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - ارتفاع ضغط الدم  قاتل لا يرحم

جنيف - مصر اليوم

أمراض القلب والأوعية الدموية في ارتفاع مهول، ما دفع منظمة الصحة العالمية إلى إطلاق تحذيرات قوية من دون استثناء منطقة في العالم، فأمراض العصر بلغت الدول الفقيرة والغنية على حد سواء، ومن ثمة وجبت الوقاية قبل العلاج. "هل تعرفون مستوى ضغط الدم لديكم؟" هكذا وجهت مارغريت خان المسؤولة في منظمة الصحة العالمية سؤالها إلى مجموعة من الدبلوماسيين، اجتمعت في مقر المنظمة. الجميع لاذ الصمت، فردت مارغريت بحزم: "ضغطي 120 على 80". نتيجة جيدة  لسيدة في ربيعها الخامس والستين، فكر البعض. وتعمل المختصة على رأس حملة عالمية تهدف إلى تحفيز الناس على قياس ضغط دمهم والعمل على ضبطه. وهو إجراء بسيط يمكِّن من الحفاظ على حياة الملايين وخفض تكاليف طبية باهظة في عدد من الدول حول العالم. ويعد ارتفاع ضغط الدم من بين العوامل الرئيسية المتسببة في الوفاة مبكراً، كما أنه يؤدي إلى الإصابة بأمراض الأوعية الدموية والقلب. وحسب منظمة الصحة العالمية، هناك 9.4 ملايين حالة وفاة ناجمة عن نوبة دماغية أو قلبية من جراء ارتفاع ضغط الدم، ما يشير على أن النوبتين معاً تحولتا إلى قاتل رئيسي في العالم. خبر سار وآخر سيء وعكس أوروبا، يواجه الموت في إفريقيا غالبية المرضى المصابين بأمراض معدية, غير أن أمراض العصر – كما باتت تعرف - ما لبثت هي الأخرى أن هيمنت على القارة السمراء. وحسب منظمة الصحة العالمية يعاني 46 بالمائة من البالغين في إفريقيا من ارتفاع ضغط الدم. لذلك فهم مهددون بالموت قبل سن الستين بسبب الإصابة بأمراض القلب والدورة الدموية. في المقابل لا يعاني من ارتفاع ضغط الدم في الأمريكيتين سوى 35 بالمائة من مجموع السكان البالغين. وحول ذلك، أوضحت الدكتورة شانتي مينديس المشرفة على قسم الأمراض غير المعدية في منظمة الصحة العالمية أن "نسبة الوفاة الناجمة عن الإصابة بأمراض القلب والأوعية تراجعت في العقود الأخيرة في الدول المتقدمة"، بينما سجُل "ارتفاع ملحوظ فيها بالدول النامية إلى جانب تزايد معدل الإصابة بارتفاع ضغط الدم". الوقاية خير من العلاج ولا يعد مرض ارتفاع ضغط الدم حكماً مطلقاً بالموت، وإنما هو مرض يمكن معالجته في حال تم التعرف عليه بشكل مبكر. وفي الدول المتقدمة التي تتوفر فيها الرعاية الصحية ويقوم سكانها بزيارة الطبيب بشكل منتظم، يقيس الأطباء ضغط الدم لدى المرضى بشكل روتيني. وهذا ما يساهم في التعرف على المرض ومعالجته. في المقابل، تتعذر تلك الفحوصات في الدول النامية وتبقى حكراً على من يستطيع تحمل الأعباء المادية. ولهذا السبب لا يتوجه المرضى إلى الأطباء، خاصة وكما تشير مارغريت خان: "لا تظهر أي عوارض تشير إلى ارتفاع ضغط الدم في مراحله المبكرة، بل حتى وإن أشار مؤشر القياس إلى درجات مرتفعة لا يشعر المريض بأي شيء قد ينبهه إلى مرضه".  السمنة من مخاطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم. وحسب الأرقام المسجلة يعاني نحو مليار شخص حول العالم من ضغط دم مرتفع، والرقم مرشح للارتفاع. وتحذر منظمة الصحة العالمية من تدهور صحي على مستوى العالم؛ محملة المسؤولية إلى القطاع الصناعي الذي يعتمد كميات كبيرة من الملح في صناعة الأطعمة الحديثة، ثم إلى الاستهلاك الهائل للسوائل الكحولية والسجائر، فضلاً عن قلة الحركة. وأشارت مينديس إلى أن طريقة العيش غير الصحية التي أصابت القارة الإفريقية، ناجمة عن عملية تحضر القارة و"بوتيرة سريعة جداً، فالغذاء الأصيل والجهد الجسدي كانت كلها عوامل تحفظ صحة الساكنة الإفريقية". هذا في الماضي، أما الحاضر فمختلف، "فأينما حللت في إفريقيا، فإنك ستجد طعاماً يتضمن كمية ملح كبيرة". تناول طعام غير مالح وغني بالخضروات والألياف والفواكه والحركة الجسدية، أمور بسيطة لها مفعول سحري. فهي تساعدنا على التحكم في ضغط الدم وضبطه. وإذا كان ذلك غير كافيا، فبالإمكان حسب  مينديس تناول أدوية لا تكلف في الدول الفقيرة للشخص الواحد  سوى دولاراً أمريكياً واحداً سنوياً. وقد يرتفع المبلغ في "الدول الأكثر نمواً من دولارين إلى ثلاثة". وتبدو تلك التكاليف زهيدة، مقارنة بمصاريف الإجراءات الطبية المتخذة عند تدهور الحالة دون معالجة مبكرة كعملية زرع صمام القلب على سبيل المثال. ولهذا تطالب مارغريت خان ضيوفها الدبلوماسيين العمل على حث حكوماتهم على تبني نظام الفحص المجاني لضغط الدم وتوعية المواطنين بأهمية الفحص: "لتطمأن عليك أن تتعرف على ضغط الدم لديك. وفي حال كنت تتناول أدوية، فاعمل بالنصائح للتحسين صحتك ونمط حياتك. الحل بيدك لكي لا تمنح الفرصة لقاتلٍ بسرقة حياتك لسنوات". خدمة DW  

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ارتفاع ضغط الدم  قاتل لا يرحم ارتفاع ضغط الدم  قاتل لا يرحم



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ارتفاع ضغط الدم  قاتل لا يرحم ارتفاع ضغط الدم  قاتل لا يرحم



بفستان من الدانتيل الأسود كشف جسدها

هالي بيري بإطلالة جريئة خلال حفل NAACP Image

واشنطن - عادل سلامة
ظهرت النجمة هالي بيري، الحائزة على جائزة "الأوسكار"، بإطلالة مثيرة وجريئة أثارت  ضجة كبيرة فى حفل "NAACP Image Awards"، في دورته الـ49، في باسادينا بولاية كاليفورنيا يوم الاثنين، وهو حفل سنوي تقدمه الجمعية الوطنية الأميركية، لتكريم الأشخاص من أعراق وأصول مختلفة لإنجازاتهم في السينما والتلفزيون والموسيقى والأدب وذلك وفقاً لما نشرته صحيفة "الديلي ميل" البريطانية. ارتدت نجمة هوليوود البالغة من العمر 51 عاماً، فستاناً من الدانتيل الأسود والأحمر الشفاف والذي كشف عن أجزاء من جسدها لتتباهي بيري بخصرها النحيل وساقيها الممشوقتان.  وأضفى على جمالها خمرى اللون، تسريحة شعرها المرفوع على شكل كعكة، مما يبزر من حيويتها المشرقة، واختارت زوجا من الأقراط السوادء، كما انتعلت زوجا من الأحذية بنفس اللون ذات الكعب العالي، حيث أنها جذبت الأنظار والأضواء، من خلال ابتسامتها الساحرة، وفستانها المثير. وأضافت لمسة من ظلال العيون السوداء والماسكارا وبعضا من أحمر الشفاة الوردي اللامع لإكمال اطلالتها.

GMT 05:51 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

"فيرساتشي" و"برادا" تعودان إلى الأصل في 2018
  مصر اليوم - فيرساتشي وبرادا تعودان إلى الأصل في 2018

GMT 09:05 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

تماثيل حيوانات اللاما تتصدر أسواق الهدايا في بوليفيا
  مصر اليوم - تماثيل حيوانات اللاما تتصدر أسواق الهدايا في بوليفيا

GMT 07:54 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

محاولات لتجديد مبنى كليكهيتون غرب يوركشاير
  مصر اليوم - محاولات لتجديد مبنى كليكهيتون غرب يوركشاير

GMT 09:10 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

بريطانيا أمامها فرصة للعودة للاتحاد الأوروبي
  مصر اليوم - بريطانيا أمامها فرصة للعودة للاتحاد الأوروبي

GMT 03:44 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

إغلاق صحيفة الأطفال الوحيدة في أستراليا Crinkling News
  مصر اليوم - إغلاق صحيفة الأطفال الوحيدة في أستراليا Crinkling News

GMT 10:44 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

أليساندرو سارتوري يأخذ دار "زينيا" إلى القرن الـ21
  مصر اليوم - أليساندرو سارتوري يأخذ دار زينيا إلى القرن الـ21

GMT 08:01 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

أجمل الأماكن للتمتع بلون أزرق يصفي الروح
  مصر اليوم - أجمل الأماكن للتمتع بلون أزرق يصفي الروح

GMT 09:19 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

الثريات الفخمة تزين معظم بيوت لندن الفارهة
  مصر اليوم - الثريات الفخمة تزين معظم بيوت لندن الفارهة

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 23:53 2017 الإثنين ,03 تموز / يوليو

رولا يموت تنشر صورًا فاضحة جديدة على "فيسبوك"

GMT 08:04 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

"مرونة المهبل" تُسهّل ممارسة الجنس بشكل مثير

GMT 12:21 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

تفاصيل مؤلمة ترويها سيدة تعدى عليها شباب في الغربية

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 17:39 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

سيدة قاهرية تطلب الخُلع من زوجها في ليلة الدخلة

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 21:12 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

رجل يرى زوجته في أوضاع مخلة للأداب مع 4 رجال
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon