الأزمة القلبية وعلاج الأضرار الناجمة عنها

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الأزمة القلبية وعلاج الأضرار الناجمة عنها

برلين - مصر اليوم

يقوم الأطباء الألمان بزرع الخلايا الجذعية لعلاج المناطق المتضررة في القلب إثر الإصابة بنوبة قلبية. ورغم تحسن حالة الكثيرين الذين خضعوا لهذه العلمية، إلا أنه لاتناسب سوى المرضى الذين يعانون من اعتلال شديد في القلب "شعرت بالغثيان والدوار ولم أعد قادرة على التوازن أثناء السير" هذا تماما ما شعرت به أنيكه فجأة دون أن تعرف السبب، مادفعها للاتصال بطبيب الطوارئ  ليتم نقلها إلى المستشفى مباشرة بسبب إصابتها بنوبة قلبية. ورغم وجود شبكة كثيفة من المستشفيات ومراكز الإسعاف في ألمانيا، إلا أن خُمس حالات النوبات القلبية تنتهي بالموت حسب الاحصائيات الألمانية. ويرجع سبب ذلك إلى عدم معرفة خطورة الأعراض التي تنتاب المريض. أعراض النوبة القلبية وخطورتها  وتختلف أعراض النوبة القلبية  من شخص إلى آخر. إذ قد تكون على شكل ألم شديد ومفاجئ في الصدر أو أعلى البطن أو عند الشعور بضيق في التنفس أو لدى الإحساس بالخوف الشديد فجأة. ورغم اختلاف أعراض النوبة القلبية إلا أن  أسباب الإصابة بها، يعود إلى ترسب بعض الدهون في الأوعية الدموية، مايؤدي ضيق في أحد الشرايين القلبية أو انسدادها، مايمنع من وصول المزيد من الدم إلى القلب. وتصبح بعض الخلايا في القلب مهددة بالموت في غضون فترة زمنية قصيرة. وفي ألمانيا نجحت مجموعة من أطباء جراحة القلب في جامعة روسوتوك، في اكتشاف طريقة جراحية جديدة تساعد على تحسن أداء القلب المصاب بنوبة قلبية. ويتم ذلك من خلال معالجة الخلايا التالفة في القلب. إذ غالبا مايلتف نسيج خامل حول المناطق المتضررة، مايعيق عمل الخلايا العضلية في هذه المنطقة من القلب. وتعتمد طريقة العلاج على زرع خلايا جذعية في المنطقة المتضررة لتقوم بدورها باستبدال الأنسجة الميتة، مايساعد على تحسن ضخ القلب للدم. وفي حديثه لـDW يشرح الطبيب بيرند فيستفال أخصائي الجراحة القلبية ميزات الخلايا الجذعية بقوله "تتميز الخلايا الجذعية بامكانية انقسامها اللامحدودة وقدرتها على التحول إلى خلايا عضلية أو عصبية أو إلى خلايا أوعية دموية، مايجلعها قادرة على استبدال الأنسجة الميتة في القلب". ويقوم الأطباء بالحصول على الخلايا الجذعية باستئصالها من النخاع العظمي من حوض المريض، ليتم بعد ذلك معالجتها وفصلها عن مكونات الدم الآخرى. ويشير  الطبيب فيستفال إلى أن طريقة العلاج بزرع خلايا جذعية، لايناسب سوى المرضى الذين أصيبوا باعتلال شديد في عضلة القلب إثر إصابتهم بأزمة قلبية ويستطرد قائلا "المستفيدون من زرع الخلايا الجذعية هم الذين يعانون من قصور في وظيفة البطين الأيسر بسبب تعرضهم لأزمة قلبية". ويؤكد الدكتور بيرند على أن  المرضى الذين يستعيدون نشاطهم جيدا بعد إصابتهم ، لا يستفيدون من العلاج بزرع الخلايا الجذعية. وجدير بالذكر أن ثلثي عدد المرضى الذين خضعوا لهذا التدخل الجراحي، تحسنت حالتهم بشكل واضح كالشاب لوتس شاديس، إذ أصيب شاديس بأضرار بالغة في قلبه بسبب تعرضه لثلاث نوبات قلبية، لينصحه الأطباء بإجراء هذه العلمية حسبما يروي "وافقت على إجراء العلمية فورا، وبعد العلمية شعرت بتحسن واضح في حالتي الصحية"، ليتمكن بذلك شاديس من العودة إلى ممارسة وظيفته مجددا مراعيا ضرورة الحصول على فترات راحة بشكل متكرر أثناء عمله. خدمة DW  

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الأزمة القلبية وعلاج الأضرار الناجمة عنها   مصر اليوم - الأزمة القلبية وعلاج الأضرار الناجمة عنها



  مصر اليوم -

ظهرت في ثوب أسود شفاف

إيما واتسون متوهجة خلال الدعاية لفيلمها الآخير

باريس ـ مارينا منصف
ظهرت الممثلة "إيما واتسون" يافعة ومتوهجة كزهرة الربيع  أثناء التقاط صور لها للترويج لأحدث أفلامها ""The Circle في فندق "لو بريستول" في باريس يوم الخميس. حيث تألقت بطلة الجميلة والوحش، البالغة 27 عاما، في ثوب أنيق، ينُم عن أسلوبها الفريد من نوعه، وأبرز الفستان قوامها الممشوق، وارتدت ثوبًا رائعًا بكشكشة من تصميم "لويس فويتون" مزين بتفاصيل رقيقة وأنيقة من أوراق شجر ذهبية. تميز الفستان شبه الشفاف بتنوره مكشكشة ونسقته  على نحو رائع مع قميص أبيض مشرق. ولتبرز قوامها ارتدت حذاءً أسود ذو كعب بأشرطة جذابة . وعن إكسسوارتها, فارتدت حقيبة يد بسلسلة أنيقة لإكمال طلتها. ورفعت شعرها عن وجهها في تسريحة شعر عالية لإبراز ملامح وجهها الجميلة. وتلعب الممثلة "إيما" دور الفتاة "ماي" في فيلم  The Circle ، وهي امرأة تحصل على وظيفة أحلامها في شركة كبيرة متخصصة في مجال التكنولوجيا تسمى الدائرة، ومن ثم تساعد في الكشف

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الأزمة القلبية وعلاج الأضرار الناجمة عنها   مصر اليوم - الأزمة القلبية وعلاج الأضرار الناجمة عنها



F
  مصر اليوم - ريجنسي كيوتو ينقلك إلي اليابان وأنت في إيطاليا

GMT 08:01 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

منزل عجيب في أستراليا لا تراه إلا في اليابان
  مصر اليوم - منزل عجيب في أستراليا لا تراه إلا في اليابان
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:13 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

هالة صدقي سعيدة بالمشاركة في "عفاريت عدلي علّام"

GMT 06:30 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

الزلازل تضرب حديقة يلوستون الوطنية في أسبوع

GMT 07:18 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

أنابيزي المحطة الثانية للوصول إلى مخيم سفاري

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon