الأزمة القلبية وعلاج الأضرار الناجمة عنها

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الأزمة القلبية وعلاج الأضرار الناجمة عنها

برلين - مصر اليوم

يقوم الأطباء الألمان بزرع الخلايا الجذعية لعلاج المناطق المتضررة في القلب إثر الإصابة بنوبة قلبية. ورغم تحسن حالة الكثيرين الذين خضعوا لهذه العلمية، إلا أنه لاتناسب سوى المرضى الذين يعانون من اعتلال شديد في القلب "شعرت بالغثيان والدوار ولم أعد قادرة على التوازن أثناء السير" هذا تماما ما شعرت به أنيكه فجأة دون أن تعرف السبب، مادفعها للاتصال بطبيب الطوارئ  ليتم نقلها إلى المستشفى مباشرة بسبب إصابتها بنوبة قلبية. ورغم وجود شبكة كثيفة من المستشفيات ومراكز الإسعاف في ألمانيا، إلا أن خُمس حالات النوبات القلبية تنتهي بالموت حسب الاحصائيات الألمانية. ويرجع سبب ذلك إلى عدم معرفة خطورة الأعراض التي تنتاب المريض. أعراض النوبة القلبية وخطورتها  وتختلف أعراض النوبة القلبية  من شخص إلى آخر. إذ قد تكون على شكل ألم شديد ومفاجئ في الصدر أو أعلى البطن أو عند الشعور بضيق في التنفس أو لدى الإحساس بالخوف الشديد فجأة. ورغم اختلاف أعراض النوبة القلبية إلا أن  أسباب الإصابة بها، يعود إلى ترسب بعض الدهون في الأوعية الدموية، مايؤدي ضيق في أحد الشرايين القلبية أو انسدادها، مايمنع من وصول المزيد من الدم إلى القلب. وتصبح بعض الخلايا في القلب مهددة بالموت في غضون فترة زمنية قصيرة. وفي ألمانيا نجحت مجموعة من أطباء جراحة القلب في جامعة روسوتوك، في اكتشاف طريقة جراحية جديدة تساعد على تحسن أداء القلب المصاب بنوبة قلبية. ويتم ذلك من خلال معالجة الخلايا التالفة في القلب. إذ غالبا مايلتف نسيج خامل حول المناطق المتضررة، مايعيق عمل الخلايا العضلية في هذه المنطقة من القلب. وتعتمد طريقة العلاج على زرع خلايا جذعية في المنطقة المتضررة لتقوم بدورها باستبدال الأنسجة الميتة، مايساعد على تحسن ضخ القلب للدم. وفي حديثه لـDW يشرح الطبيب بيرند فيستفال أخصائي الجراحة القلبية ميزات الخلايا الجذعية بقوله "تتميز الخلايا الجذعية بامكانية انقسامها اللامحدودة وقدرتها على التحول إلى خلايا عضلية أو عصبية أو إلى خلايا أوعية دموية، مايجلعها قادرة على استبدال الأنسجة الميتة في القلب". ويقوم الأطباء بالحصول على الخلايا الجذعية باستئصالها من النخاع العظمي من حوض المريض، ليتم بعد ذلك معالجتها وفصلها عن مكونات الدم الآخرى. ويشير  الطبيب فيستفال إلى أن طريقة العلاج بزرع خلايا جذعية، لايناسب سوى المرضى الذين أصيبوا باعتلال شديد في عضلة القلب إثر إصابتهم بأزمة قلبية ويستطرد قائلا "المستفيدون من زرع الخلايا الجذعية هم الذين يعانون من قصور في وظيفة البطين الأيسر بسبب تعرضهم لأزمة قلبية". ويؤكد الدكتور بيرند على أن  المرضى الذين يستعيدون نشاطهم جيدا بعد إصابتهم ، لا يستفيدون من العلاج بزرع الخلايا الجذعية. وجدير بالذكر أن ثلثي عدد المرضى الذين خضعوا لهذا التدخل الجراحي، تحسنت حالتهم بشكل واضح كالشاب لوتس شاديس، إذ أصيب شاديس بأضرار بالغة في قلبه بسبب تعرضه لثلاث نوبات قلبية، لينصحه الأطباء بإجراء هذه العلمية حسبما يروي "وافقت على إجراء العلمية فورا، وبعد العلمية شعرت بتحسن واضح في حالتي الصحية"، ليتمكن بذلك شاديس من العودة إلى ممارسة وظيفته مجددا مراعيا ضرورة الحصول على فترات راحة بشكل متكرر أثناء عمله. خدمة DW  

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأزمة القلبية وعلاج الأضرار الناجمة عنها الأزمة القلبية وعلاج الأضرار الناجمة عنها



GMT 17:40 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

خطورة إعادة تسخين البيض المسلوق في المايكرويف

GMT 17:20 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

شعبة الأدوية تعلن أماكن بيع عقار "البنسلين" في القاهرة

GMT 03:40 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

الكشف عن أسباب اضطراب الدورة الشهرية عند المرأة

GMT 17:47 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

"صحتك هي الأهم" نشاط صحي تثقيفي في تمريض سوهاج

GMT 13:23 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

قرار بإغلاق مستشفى الخير والبركة في الإسماعيلية

GMT 07:45 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

عادات غذائية غير صحيحة تضر الصحة يجب تجنبها

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأزمة القلبية وعلاج الأضرار الناجمة عنها الأزمة القلبية وعلاج الأضرار الناجمة عنها



اختارت تطبيق المكياج الناعم وأحمر الشفاه اللامع

انجلينا تفضّل اللون الأسود أثناء تواجدها في نيويورك

نيويرك ـ مادلين سعاده
ظهرت النجمة الأميركية انجلينا جولي بإطلالة جذابة وأنيقة، أثناء تجولها في شوارع نيويورك يوم الخميس، حيث ارتدت معطفا طويلًا من اللون الأسود على فستان بنفس اللون، وأكملت إطلالتها بحقيبة سوداء وزوجا من الأحذية الأنيقة ذات كعب عال أضافت بعض السنتيمترات إلى طولها كما اختارت مكياجا ناعما بلمسات من الماسكارا واحمر الشفاه اللامع. وظهرت أنجلينا، والتي بدت في قمة أناقتها، بحالة مزاجية عالية مع ابتسامتها الرائعة التي سحرت بها قلوب متابعيها الذين تجمعوا حولها، أثناء حضورها اجتماع للصحافة الأجنبية في هوليوود للمرة الأولى. وكان ذلك في ظهورها مع صحيفة أميركية، حيث اختارت النجمة انجلينا مقعدها علي خشبة المسرح للمشاركة في المائدة المستديرة والتي ناقشت فيها تاريخها الفني. وانضم إليها المخرج الكمبودي ريثي بانه، المدير التنفيذي للفنون الكمبودية للفنون فلويون بريم، ومؤلفة المذكرات والسيناريو لونغ أونغز، وشوهدت برفقه ابنيها، باكس، 14 عاما، ونوكس، تسعة أعوام. كان أسبوعا حافلا لانجلينا التي

GMT 07:28 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

قرية جون اوغروتس أكثر الأماكن كآبة في اسكتلندا
  مصر اليوم - قرية جون اوغروتس أكثر الأماكن كآبة في اسكتلندا

GMT 07:46 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

خطوات مميّزة لتحسين التصميم الداخلي للمنزل قبل بيعه
  مصر اليوم - خطوات مميّزة لتحسين التصميم الداخلي للمنزل قبل بيعه

GMT 10:03 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

توقيف مدير مدرسة في الهند بسبب عقاب طالبة
  مصر اليوم - توقيف مدير مدرسة في الهند بسبب عقاب طالبة

GMT 05:52 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

"داعش" ينشر تهديدات جديدة تستهدف أميركا وألمانيا
  مصر اليوم - داعش ينشر تهديدات جديدة تستهدف أميركا وألمانيا

GMT 07:17 2017 الجمعة ,15 كانون الأول / ديسمبر

موضة جينز التسعينات تطغى على شتاء 2018
  مصر اليوم - موضة جينز التسعينات تطغى على شتاء 2018

GMT 09:05 2017 الجمعة ,15 كانون الأول / ديسمبر

مناطق سياحية تجعل ماليزيا من أكثر الوجهات رواجًا
  مصر اليوم - مناطق سياحية تجعل ماليزيا من أكثر الوجهات رواجًا

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 05:05 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على خطوات تجديد بيانات البطاقة الشخصية "الرقم القومي"

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 17:52 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

السلطات الإماراتية ترفض التعليق على ترحيل أحمد شفيق

GMT 06:26 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل اتهام قاصر لسائق "توك توك" بهتك عرضها في الهرم

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 19:37 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

الحكومة المصرية تبحث مقترح كتابة الأسعار على علب السجائر

GMT 04:34 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تنظيم "بيت المقدس" يعلن مسؤوليته عن حادث مسجد الروضة

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon