عقار السكتة الدماغية يمكن أن "يمنح حياة أفضل" للمصابين

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - عقار السكتة الدماغية يمكن أن يمنح حياة أفضل للمصابين

واشنطن - وكالات

خلصت إحدى الدراسات الدولية إلى أن المرضى الذين يتناولون عقارًا طبيًا مذيبًا للجلطة خلال ست ساعات من تعرضهم للسكتة الدماغية، تزداد فرصهم في الحصول على حياة صحية أفضل بعد 18 شهرًا من الإصابة بها. لكن الفحص الطبي الذي خضع له أكثر من ثلاثة آلاف مريض توصل إلى أن عقار "ألتيبليس" لم يظهر أية فاعلية في زيادة معدلات البقاء على قيد الحياة بالرغم من تزايد معدلات استخدام ذلك العقار في الوحدات الطبية المتخصصة في السكتات الدماغية في بريطانيا. وقالت جمعية السكتة الدماغية البريطانية من جانبها إن البحث الذي نشر في مجلة لانسيت نيورولوجي "مشجع". حياة أفضل ويُقدم ذلك العلاج للمرضى الذين تعرضوا لما يُعرف بالنوبة الإقفارية الدماغية، التي تتسبب فيها الجلطة في انخفاض مستوى ضخ الدم إلى جزء من الدماغ. ويمكن للسكتة أن تتسبب في إلحاق ضرر دائم بالجسم، ما بين الشلل وبعض المشكلات في الكلام والنطق، وقد تصل لأن تكون قاتلة. فبدون علاج، يواجه الثلث ممن يتعرضون للسكتة الدماغية خطر الوفاة، بينما يكون الثلث منهم أيضا عرضة للعجز الدائم. وعكفت تلك التجربة الدولية، التي قادها باحثون من جامعة إيدنبيرغ، على متابعة حالات السكتة الدماغية من 12 دولة، وكان نصف تلك الحالات قد تلقى علاجا بعقار "ألتيبليس" عن طريق الوريد، بينما لم يتلق النصف الآخر ذلك العلاج. وكان مشروع البحث ذلك يُمول من قبل الحكومتين البريطانية والأسترالية، وجمعية السكتة الدماغية البريطانية، ومجلس الأبحاث الطبية، إلى جانب المؤسسة الخيرية المستقلة للصحة في بريطانيا، بينما لم يتلق المشروع تمويلا من شركة الأدوية المنتجة لذلك العقار المستخدم فيها. ويرى الباحثون أن 36 من بين كل ألف حالة تتناول ذلك العقار خلال الست الساعات الأولى من حدوث السكتة، سيشهدون تحسنا خلال 18 شهرا، ما يمكنهم من الاعتماد في حياتهم على أنفسهم، كما يجعلهم يشعرون براحة أكبر ويخفف من آلامهم، وذلك مقارنة بأولئك الذين لم يتناولوا ذلك العقار في التوقيت نفسه. وستكون تلك المعدلات أكثر ارتفاعا بين الحالات التي تناولت العقار خلال الساعتين الأولتين من التعرض للسكتة. "قرار صعب" إلا أن ذلك العقار ينطوي على خطورة بإحداث نزيف فتاك محتمل في الدماغ خلال الأسبوع الأول بعد تلقي العلاج، وذلك بمعدل يقارب ثلاث حالات من بين مئة حالة. وقال الخبراء في تلك الدراسة إنه يجب على المرضى وعائلاتهم أن يوازنوا ما بين المخاطر المترتبة على تلك الدراسة والمنافع التي يحتمل أن تعود على المريض. وقال بيتر ساندركوك، الأستاذ بمركز العلوم الطبية الدماغية بجامعة إيدنبيرغ، والذي يقود تلك الدراسة: "إن الأطباء في حاجة لأن يخبروا المريض وعائلته بأن ذلك قرار يصعب اتخاذه. فعليهم أن يخبروا المرضى بأن ذلك العلاج ينطوي على مخاطر." وأكد على أن ذلك خيار شخصي إذ على المرء أن يوازن بين المخاطر الفورية والمنافع طويلة الأمد. وأضاف ساندركوك: "في بريطانيا وفي عام 2002، بلغت التكلفة التي أنفقت على الرعاية الصحية طويلة المدى لمن أصيب بالسكتة وعاش بعدها معتمدا على نفسه ومن عاش معتمدا على مساعدة الآخرين 876 جنيها استرلينيا للأول و11,292 جنيها للآخر. لذا فإن حدوث اختلاف ولو طفيف في معدل الناجين من السكتة القادرين على رعاية أنفسهم سيكون له تأثير اقتصادي حقيقي." وقالت كلير والتون، الأستاذة بجمعية السكتة الدماغية البريطانية، إن هناك ما يربو على 150 ألف إصابة بالسكتة الدماغية في المملكة المتحدة كل عام، وتقع 85 في المئة من تلك الحالات نتيجة الإصابة بجلطة دم في الدماغ. وأضافت: "إذا تمكن أولئك المرضى من الوصول إلى المستشفى خلال أربع ساعات ونصف الساعة من إصابتهم بالجلطة، فإن البعض منهم يمكن أن يحصل على العلاج الذي يعمل على إذابة تلك الجلطة، وهو ما يساعد بشكل كبير على تخفيف الضرر الواقع على الدماغ واستبعاد حدوث عجز بعد حدوث السكتة." وقالت والتون إن من "المشجع" أن نرى استمرار التأثيرات الإيجابية على المدى الطويل. مضيفة أنه كلما كان العلاج للسكتة الدماغية أسرع عند حدوثها، كانت فرص التعافي أفضل.  

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عقار السكتة الدماغية يمكن أن يمنح حياة أفضل للمصابين عقار السكتة الدماغية يمكن أن يمنح حياة أفضل للمصابين



GMT 16:48 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

وزارة الصحة المصرية ترفع درجة الاستعداد لمواجهة أمراض الشتاء

GMT 08:59 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

​أطعمة يُسبِّب غسلها أضرارًا غير متوقّعة على الصحة

GMT 07:18 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

7 خطوات تخلصك من التدخين بشكل نهائي

GMT 01:59 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

الاكتئاب كلمة السر في الإصابة بأمراض الجهاز الهضمي

GMT 20:55 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قافلة طبية كبيرة للكشف على أهالي قرية بهيج في الإسكندرية

GMT 06:28 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

السجائر الإلكترونية رغم فائدتها تُخفي السم داخلها

GMT 16:19 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

طبيب فرنسي يحذر من إضطرابات النوم في مؤتمر الطب التكاملي

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عقار السكتة الدماغية يمكن أن يمنح حياة أفضل للمصابين عقار السكتة الدماغية يمكن أن يمنح حياة أفضل للمصابين



أسدلت شعرها الأشقر القصير واستعملت المكياج الهادئ

كروغر تخطف أنظار الجميع بإطلالة مختلفة

نيويورك ـ مادلين سعادة
خطفت النجمة الألمانية ديان كروغر، الأنظار خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد "In The Fade"، الثلاثاء الماضي، حيث أبهرت الجميع بإطلالتها الرائعة والمختلفة. ووفقًا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، ارتدت كروغر، نجمة مهرجان كان لعام 2017، والبالغة من العمر 2017، فستانًا متوسط الطول، عاري الكتفين، ممتزج ما بين الأسود والذهبي، وحذاء طويل لونه أسود، وأسدلت شعرها الأشقر القصير، كما وضعت مكياجًا طبيعيًا هادئًا، وقد انضم إليها عدد من النجوم المشاركة أمثال سامية تشانكرين، دينيس موشيتو وهانا هيلسدورف. وكانت ديان قد اشتهرت سابقا بأدوارها المميزة في أفلام "طروادة" و"أوغاد مجهولون" مع النجم العالمي براد بيت، لكنها أثبتت وضعها بعد تعاونها مع المخرج الألماني فاتح أكين، بينما قد تصدر فيلم "In The Fade" الذي قام بإخراجه فاتح أكين، كفيلم يمثل ألمانيا في سباق الأوسكار، بعد مشاركته في الدورة الأخيرة لمهرجان "كان" السينمائي الدولي، في دورته الأخيرة، وفوز بطلته ديان كروغر بجائزة

GMT 03:29 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة "الألوان الدافئة"
  مصر اليوم - مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة الألوان الدافئة

GMT 07:38 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

اشتعال التنافس بين أوروبا وأميركا على جذب المتزلجين
  مصر اليوم - اشتعال التنافس بين أوروبا وأميركا على جذب المتزلجين

GMT 08:11 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تصميم رائع لمنزل كبير يمنح الهدوء لسكانه في البرتغال
  مصر اليوم - تصميم رائع لمنزل كبير يمنح الهدوء لسكانه في البرتغال

GMT 02:52 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الرئيس الرواندي أبرز القادة الذين يخشون مصير موغابي
  مصر اليوم - الرئيس الرواندي أبرز القادة الذين يخشون مصير موغابي
  مصر اليوم - أمان السائح تُعرب عن سعادتها لاتجاهها للعمل في مجال الإعلام

GMT 02:26 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

روضة الميهي تكشف عن مجموعتها الجديدة من الحقائب للخريف
  مصر اليوم - روضة الميهي تكشف عن مجموعتها الجديدة من الحقائب للخريف

GMT 06:34 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

منتجع "كاتسبيرغ" في جبال الألب الأفضل لكل الأسرة
  مصر اليوم - منتجع كاتسبيرغ في جبال الألب الأفضل لكل الأسرة

GMT 03:12 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

سفيان النمري يستعين بالخشب وأعواد القرفة في تصميم شموع الشتاء
  مصر اليوم - سفيان النمري يستعين بالخشب وأعواد القرفة في تصميم شموع الشتاء

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 11:48 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تعترف لزوجها بخيانتها وتتحداه أن يثبت ذلك

GMT 10:40 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

القبض على عصابة تنصب على المواطنين بحجة بيع الأثار في القاهرة

GMT 02:11 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

مسؤول في مطار القاهرة يتحرش جنسيًا بعاملة نظافة

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 03:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"منى" فصلت رأس زوجها عن جسده بعدما خدع شقيقتها المراهقة

GMT 23:52 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ضابط إسرائيلي يكشف عن فيديو نادر لحظة اغتيال السادات

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 10:24 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

القذف السريع عند الرجال الأسباب والعلاج وطرق الوقاية
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon