دعامات قابلة للذوبان لعلاج شرايين القلب

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - دعامات قابلة للذوبان لعلاج شرايين القلب

لندن ـ وكالات

تعد أمراض شرايين القلب السبب الأول والرئيس للوفاة في جميع أنحاء العالم، حيث يتخطى عدد الوفيات السنوية الناتجة عن تلك الأمراض أي مرض آخر يسبب الوفاة. وفي عام 2008 وحده توفي 17.3 مليون شخص في العالم بسبب أمراض شرايين القلب، وهو ما يمثل 30% من إجمالي عدد الوفيات في العالم. ومن بين هذا العدد الكبير كانت أمراض الشريان التاجي هي السبب الرئيس لوفاة 7.3 مليون شخص، بينما كانت جلطات القلب سببا في وفاة 6.2 مليون شخص.وفي مصر بدأ استخدام طريقة جديدة وصفها متخصصون بأنها تمثل ثورة طبية رابعة في علاج شرايين القلب. ويتضمن الأسلوب العلاجي الجديد غرس أول دعامة دوائية حيوية قابلة للذوبان والامتصاص في الجسم، في الشريان المصاب بالضيق أو الانسداد لتوسيعه، بما يتيح للدم المحمل بالأكسجين التدفق للقلب بصورة طبيعية. وعلى الرغم من أن هذه الدعامة تشبه الدعامات المعدنية في أهدافها العلاجية، فإن هناك اختلافا جوهريا بين الأسلوبين، فالدعامة المعدنية تبقى بشكل دائم في الشريان المصاب، مما يجعل الشريان محاطا من الداخل بشبكة معدنية دائمة أشبه بالقفص، أما الدعامة القابلة للذوبان والامتصاص (ABSORB) فإنها تذوب تدريجيا ويقوم الجسم بامتصاصها خلال فترة عامين، تاركة الشريان مفتوحا ويعمل بصورة طبيعية دون أن يكون للدعامة أي أثر بعد ذلك.وناقش مجموعة من أساتذة الطب في القاهرة مطلع الأسبوع الحالي الدعامة الجديدة، وقال الدكتور حازم خميس رئيس قسم القلب بمستشفى وادي النيل إن الدعامة الجديدة تعتبر خطوة إيجابية كبيرة في مستقبل علاج أمراض الشرايين التاجية، وتابع: «استخدمناها في 20 عملية قسطرة، وبعد متابعة الحالات بصورة دقيقة تؤكد النتائج التي رصدناها أن مستقبل هذه الدعامة مبشر للغاية».وحصلت «ABSORB» على لقب «الثورة الرابعة» للدعامات العلاجية، اعترافا من الأطباء بتطورها وأسلوبها المبتكر في علاج انسداد الشريان التاجي. وتمثل هذه الدعامة أحدث الأدوات المستخدمة في القسطرة العلاجية، انطلاقا من الجيل الأول الذي كان قسطرة بالونية تستخدم في توسيع الشرايين، ثم الجيل الثاني الذي استخدم دعامة معدنية دائمة لتوسيع الشرايين، تلاه الجيل الثالث الذي استخدم دعامة معدنية دوائية يتم إطلاق جرعات دوائية منها بشكل تدريجي لضمان عدم انسداد أو تضيق الشريان مرة أخرى.مرت الدعامة ببرنامج مكثف للبحوث والتطوير على مدار 11 عاما، وبعد أن أثبتت الأبحاث والتجارب الإكلينيكية سلامتها وفعاليتها، تم تجربتها على البشر في نيوزيلندا لأول مرة عام 2006، ثم زاد عدد المرضى المشاركين في الدراسات الإكلينيكية ليصل إلى نحو 1200 مريض، مع متابعة المرضى حتى 5 سنوات بعد عملية القسطرة. وقد وافق الاتحاد الأوروبي عام 2011 على استخدام الدعامة في ضوء نتائج التجارب الإكلينيكية السابقة، وتم إطلاق الدعامة رسميا للتسويق التجاري بشكل كامل في سبتمبر (أيلول) 2012.وحسب إحصائيات تم عرضها خلال المؤتمر، فإنه من المتوقع أن تكون أمراض الشرايين التاجية هي السبب الرئيس للوفاة في الدول النامية بحلول عام 2020. وفي مصر بالتحديد تعد أمراض الشرايين التاجية السبب الرئيس للوفاة بين المواطنين، فطبقا لإحصائيات منظمة الصحة العالمية الخاصة بمصر فإن المعدلات القياسية للوفاة طبقا للعمر والخاصة بأمراض الشرايين التاجية هي الأعلى على الإطلاق، تبلغ 303 حالات وفاة لكل 100 ألف نسمة. وإذا ما قورن ذلك بالمعدلات القياسية الإجمالية للوفاة طبقا للعمر في مصر وهي 805 حالات لكل 100 ألف نسمة، نجد أن أمراض الشرايين التاجية تتسبب في نحو 40% من إجمالي حالات الوفاة على المستوى المحلي. والتفسير الوحيد لهذه الأرقام الخطيرة حسب الأطباء هو الانتشار الواسع للعوامل المسببة لأمراض الشرايين التاجية في مصر مثل ارتفاع ضغط الدم، والسكري، والسمنة، وارتفاع مستوى الكولسترول.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - دعامات قابلة للذوبان لعلاج شرايين القلب   مصر اليوم - دعامات قابلة للذوبان لعلاج شرايين القلب



  مصر اليوم -

​خلال افتتاح بوتيك لوس أنجلوس بحضور النجوم

بوبي ديليفينجن ترتدي فستانًا مثيرًا في احتفال "بالمان"

لوس أنجلوس ـ رولا عيسى
ظهرت عارضة الأزياء بوبي ديليفينجن، البالغة من العمر 31 عاما، في آخر احتفال لدار أزياء "بالمان" الشهير في بيفرلي هيلز في ولاية كاليفورنيا الخميس الماضي. وتحتفل العلامة التجارية بافتتاح بوتيك لوس أنجلوس بحضور عدد من النجوم أبرزهم كيم كاردشيان. وبدت بوبي ديليفينجن المعروفة بلياقتها البدنية والتي تظهر في مجموعة أزيائها الجريئة، مرتدية فستانا مثيرا من خيوط الذهب المعدني والخيوط الفضية المتشابكة معا لتشكّل مربعات صغيرة بشبكة تكشف عن بعض أجزاء جسدها وملابسها الداخلية السوداء عالية الخصر وهو ما أضفى عليها إطلالة جريئة ومثيرة. ويظهر الفستان القصير الذي يصل إلى فوق الركبة، ساقيْها الممشوقتين مع زوج من صنادل "سترابي" السوداء ذات كعب. واختارت بوبي تسريحة بسيطة لشعرها الأشقر إذ انقسم إلى نصفين لينسدل على كتفيها وظهرها، وأضافت بعضا مع أحمر الشفاه الجريء، كما أمسكت بيدها حقيبة سوداء صغيرة لتكمل إطلالتها الجذابة والأنيقة.  كما التقتت الصور مع مصمم الأزياء والمدير

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - دعامات قابلة للذوبان لعلاج شرايين القلب   مصر اليوم - دعامات قابلة للذوبان لعلاج شرايين القلب



F
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon