معالجة الحساسية بعلاج مناعي متطور

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - معالجة الحساسية بعلاج مناعي متطور

برلين ـ وكالات

مع تزايد حالات الاصابة بالحساسية بشكل خاص في المدن الصناعية في العقود الثلاثة الماضية، طور أطباء في ألمانيا مؤخرا التطعيم المناعي لعلاج الحساسية، ليتضمن لقاحين يساعدان على تحصين الجسم ضد مايهاجمه من مؤثرات.يعد قدوم فصل الربيع مشكلة كبيرة بالنسبة لأنيكه (35ربيعا)، فهي تعاني من حساسية شديدة تجاه غبار الطلع، تجعلها غير قادرة على العمل في كثير من الأحيان. إذ ينتاب أنيكه أعراض تشبه أعراض نزلة البرد كسيلان الأنف والعطس.وبالرغم من اختلاف مسببات الحساسية إلا أن ردة فعل الجهاز المناعي تكون مفرطة تجاه مواد معينة تعرف بالمواد المثيرة للحساسية، كغبار الطلع أو وبر الحيوانات أو بعض المواد الغذائية. وفي حديثه مع DW يرجع الدكتور أبو لبدة أخصائي أنف و أذن و حنجرة وأمراض الحساسية في برلين أسباب رد الفعل المفرط للجهاز المناعي إزاء تلك المواد لاستقباله إنذار خاطئ ويضيف موضحا " البكتيريا والفيروسات التي تصيب أجسامنا يتم البحث عنها ومقاومتها من قبل جهازنا المناعي الذي يحمينا. وأحيانا يخطئ الجهاز المناعي ويقوم بمقاومة أشياء غير خطيرة. كوبر الحيوانات مثلا".أما وصول المواد المسببة للحساسية إلى مجرى الدم، فغالبا مايتم عبر الجلد الذي يتصل بالأغشية المخاطية أو الجهاز الهضمي. وبعد أن يكشف الجهاز المناعي هذه المواد الدخيلة، يقوم بتحديد تركيبتها ويصنفها على أنها خطيرة، لتصل هذه المعلومة إلى الخلايا المسؤولة عن تشكيل الأجسام المضادة، والتي تقوم بدورها بإفراز الهيستامين الذي يعد وسيطا يعمل على خض ضغط الدم ويتسبب في ظهور أعراض التحسس أيضا. وتختلف أعراض التحسس باختلاف مسبباتها، إذ ينتاب المرء الذي يعاني من حساسية تجاه "عثة غبار المنزل"وهي أحد أهم مكونات الغبارحالات عطس متتالية وذرف الدموع بعد الاستيقاظ صباحا. أما من يعاني من حساسية تجاه المواد المطاطية مثلا فيصاب بطفح جلدي مصحوب حكة.وغالبا مايتم علاج الحساسية بالحد من أعراضها. أما في ألمانيا فيعد التطعيم المناعي المطّور هو أحدث وسيلة لعلاج الحساسية حسبما يؤكد أخصائي الجلدية شتيفان لودرشميدت "التطعيم المناعي المطور ضد الحساسية هو علاج جديد نسبيا. ولا تزال هناك بعض الأسئلة دون إجابات فيما يتعلق بالجرعة وآثار هذه اللقاحات على المدى الطويل".يساعد العلاج بالتطعيم على تحصين الجسم ضد ما يهاجمه من مؤثرات، وحاليا يوجد نوعان من اللقاحات ضد الحساسية حسبما يوضح الطبيب شتيفان لودرشميدت "اللقاح الأول هو لقاح تقليدي يعطى عن طريق الحقن ، إذ يتم حقن مسببات الحساسية على شكل سائل تحت الجلد في الجزء العلوي الخلفي من ذراع المريض. والنوع الثاني حديث وهو عبارة عن قطرة أو أقراص، عندها يمتص الغشاء المخاطي للفم مسببات الحساسية. "ويعتمد العلاج المناعي على إجراء اختبار بوخز الجلد لاكتشاف المواد المسببة للحساسية، ليتم استخدامها في اللقاح، ويشرح الطبيب شتيفان الأعراض التي تتنج عن اللقاحين "كلا اللقاحين قد يسببان أعراض تماثل أعراض الحساسية كالحكة الموضعية والاحمرار والتورم أو بعض أعراض الحساسية الشائعة كنوبات الربو أو صدمة الحساسية".تصل مدة العلاج المناعي الكامل إلى ثلاث سنوات ثلاث سنوات. وفي بداية العلاج يتم حقن الشخص ثلاث مرات أسبوعيا. ليتم اختصارها إلى مرة واحدة شهريا حيث يتعلم الجهاز المناعي تدريجيا الاستجابة بشكل طبيعي لمسببات الحساسية. في العلاج المناعي لابد من اكتشاف المواد المسببة للحساسية أولاوجدير بالذكر أنه في بعض الحالات الطارئة يتم استعمال الكورتيزون لعلاج الحساسية أيضا، وهومايؤكده الدكتور أبو لبدة أيضا "في بعض حالات التحسس يصاب المرء بالاختناق الذي يزول مباشرة بعد حقنه بالكورتيزون". وينصح الطبيب أبولبدة جميع الأشخاص الذين يعانون من حساسية في إلى عدم إهمالها ومعالجتها لمنع تطورها، مشيرا إلى أن تغير أماكن العمل لمن يعانون من حساسية تجاه الغبار، من شأنه أن يساعد على الشفاء من الحساسية أيضا.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

معالجة الحساسية بعلاج مناعي متطور معالجة الحساسية بعلاج مناعي متطور



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

معالجة الحساسية بعلاج مناعي متطور معالجة الحساسية بعلاج مناعي متطور



تميّز بطبقات عدة من التول باللون الأسود والأحمر

المغنية زيندايا تبرز في فستان بدون حمالات

نيويورك ـ مادلين سعادة
خطفت المغنية الأميركية زيندايا، أنظار الحضور والمصورين، بإطلالتها المميزة على السجادة الحمراء أثناء العرض الأول لفيلمها الأخير "The Greatest Showman" في نيويورك يوم الجمعة، ويعدّ هذا الفيلم خطوة هامة في مشوار زيندايا الفني، حيث انتقلت أعمالها الفنية من التليفزيون إلى الشاشة الكبيرة، ما يعد ازدهارا لها بين نجوم السينما. ارتدت النجمة البالغة من العمر 21 عاما، فستانا أنيقًا بدون حمالة، تميز فستانها بثلاثة طبقات من التول  باللون الأسود والأحمر، أبرز خصرها النحيل، واختارت زيندايا لبشرتها النقية، مكياجا خفيفا وأضافت لمسة من أحمر الشفاه بلون التوت مع تصفيفة شعرها القصير المنسدل بطبيعته، وتعتبر زيندايا، واحدة من أهم النجمات التي تميزت بمواهب عديدة مثل الغناء والتمثيل والرقص، وقد أصبحت معروفة بذوقها المميز في اختيار أزيائها. فيلم ""The Greatest Showman" أو "أفضل رجل استعراضات على الأرض"، هو فيلم سيرة موسيقي درامي من إخراج مايكل غراسي، وتأليف جيني بيكس وبيل كوندون، يشارك

GMT 07:56 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

أبرز التغيرات التي شهدته الموضة في عام 2017
  مصر اليوم - أبرز التغيرات التي شهدته الموضة في عام 2017

GMT 08:42 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

مدينة "لاباز" تجمع عشاق الثقافة لزيارة أهم المتاحف
  مصر اليوم - مدينة لاباز تجمع عشاق الثقافة لزيارة أهم المتاحف

GMT 07:00 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

إليس تعلن عن أفكار مثيرة لتزيين شجرة عيد الميلاد
  مصر اليوم - إليس تعلن عن أفكار مثيرة لتزيين شجرة عيد الميلاد

GMT 06:04 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

دعم المرشّح روي مور أبرز خطوات ترامب هذا الأسبوع
  مصر اليوم - دعم المرشّح روي مور أبرز خطوات ترامب هذا الأسبوع

GMT 07:25 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

"ديزني" تخطط للسيطر على "فوكس" أم هناك خطوة لـ"مردوخ"
  مصر اليوم - ديزني تخطط للسيطر على فوكس أم هناك خطوة لـمردوخ

GMT 09:05 2017 السبت ,09 كانون الأول / ديسمبر

قلادة "ديفيد موريس" أهم صيحات الموضة في عالم المجوهرات
  مصر اليوم - قلادة ديفيد موريس أهم صيحات الموضة في عالم المجوهرات

GMT 07:53 2017 السبت ,09 كانون الأول / ديسمبر

فندق "لا ريسرف باريس" للباحثين عن الاسترخاء
  مصر اليوم - فندق لا ريسرف باريس  للباحثين عن الاسترخاء

GMT 09:15 2017 السبت ,09 كانون الأول / ديسمبر

أفكار مثيرة لتصميم ديكورات عيد الميلاد
  مصر اليوم - أفكار مثيرة لتصميم ديكورات عيد الميلاد

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 05:05 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على خطوات تجديد بيانات البطاقة الشخصية "الرقم القومي"

GMT 17:52 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

السلطات الإماراتية ترفض التعليق على ترحيل أحمد شفيق

GMT 06:26 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل اتهام قاصر لسائق "توك توك" بهتك عرضها في الهرم

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 19:37 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

الحكومة المصرية تبحث مقترح كتابة الأسعار على علب السجائر

GMT 04:34 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تنظيم "بيت المقدس" يعلن مسؤوليته عن حادث مسجد الروضة

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"

GMT 01:42 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

توقيف سيدة وزوجها في القاهرة ينصبان على الضحايا بصور جنسية
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon