ندوة لمناقشة أوضاع الطب الشرعي في مصر

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - ندوة لمناقشة أوضاع الطب الشرعي في مصر

القاهرة - علي رجب

دعا الأمين العام لنقابة أطباء مصر الدكتور جمال عبد السلام إلى ندوة تحت عنوان "الطب الشرعي في مصر بين الواقع والمأمول"، والتي عقدت، الأحد، في دار الحكمة، لمناقشة أحوال مصلحة الطب الشرعي في مصر. أكد الخبير في مصلحة الطب الشرعي الدكتور محمد زيدان أن هناك الكثيرمن القانونيين والحقوقيين يطالبون باستقلال القضاء، وفي الوقت نفسه يخطئ من يفهم أن القضاء هو القاضي فقط، ولكن تقارير الطب الشرعي، والأجهزة الفنية، المعاونة جميعها للقاضي، هي التي تساعد القاضي على الحكم، وتنير الطريق أمامه. وقال زيدان "إننا ناضلنا في الجمعية التأسيسية للدستور للحصول على ضمانات، وناضلنا حتى حصلنا على نص المادة 132 لسنة 2013 في الدستور المصري، والتي تضمن الاستقلال التام لجميع الهيئات القضائية، ولكن عند مواجهة مساعد وزير العدل بهذا النص تفاجئت بأنه يخبرني أنه نص إنشائي ليس إلا". وطالب خبراء مصلحة الطب الشرعي بالاستقلال عن وزارة العدل، والتي تمثل السلطة التنفيذية في الدولة، وذلك لتحقيق نزاهة المصلحة، والقضاء أيضًا، مشيرين إلى أن الإمكانات شبه منعدمة، سواءًا أدوات تشريحية أو مواد حافظة أو أجهزة أشعة أو فنيين، ما يؤثر على دقة وسلامة النتائج والتقارير النهائية، التي قد تودي بحياة بريء أو تبرئ متهم. وشارك في الندوة رئيس مصلحة الطب الشرعي السابق واستشاري الطب الشرعي والسموم حاليًا الدكتور أيمن فوده، وخبير السموم والمخدرات في الإدارة المركزية للطب الشرعي الدكتور يوسف غيط، والطبيب الشرعي الميداني في الإدارة المركزية في القاهرة الدكتور ماهر محمد طه، والأمين العام للجنة الإغاثة الإنسانية في نقابة الأطباء الدكتور عبد الفتاح رزق، بالإضافة إلى عدد كبير من أعضاء مجلس نقابة الأطباء. من جانبه، أعلن أمين عام لجنة الإغاثة في نقابة الأطباء العامة الدكتور عبد الفتاح رزق عن تزويد المصلحة بالأجهزة والمواد التي تحتاجها، من خلال لجنة الإغاثة، ومشروع دعم المستشفيات، حيث قال "نقوم بإمداد المستشفيات التي تفتقر إلى الأجهزة والحضانات مثلاً، ونحن نرى أن مصلحة الطب الشرعي أَولى بالإغاثة، لأننا هنا نغيث الشعب المصري كله ونساهم في تحقيق العدالة".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - ندوة لمناقشة أوضاع الطب الشرعي في مصر   مصر اليوم - ندوة لمناقشة أوضاع الطب الشرعي في مصر



  مصر اليوم -

رفقة زوجها خوسيه أنطونيو باستون في إسبانيا

إيفا لونغوريا أنيقة خلال حفل "Global Gift Gala"

مدريد - لينا العاصي
انتقلت إيفا لونغوريا بشكل سلس من لباس البحر الذي ارتدته على الشاطئ وهي تتمتع بأيام قليلة مبهجة في أشعة الشمس الإسبانية مع زوجها خوسيه أنطونيو باستون، إلى ملابس السهرة النسائية، عندما وصلت في إطلالة غاية في الأناقة لحفلة "Global Gift Gala"، مساء الجمعة في المطعم الراقي "STK Ibiza". وكانت الممثلة البالغة من العمر 42 عامًا، محط أنظار الجميع عندما ظهرت على السجادة الحمراء، حيث بدت بكامل أناقتها مرتدية فستانًا قصيرًا مطرزًا من اللون الأبيض، والذي أظهر قوامها المبهر، ومع الفستان  بالأكمام الطويلة، ارتدت ايفا لونغوريا زوجًا من الصنادل "سترابي" ذو كعب أضاف إلى طولها بعض السنتيمترات بشكل أنيق وجذاب. وعلى الرغم من تباهيها بملامح وجهها الطبيعي الجميل، وضعت نجمة المسلسل التلفزيوني الشهير "Desperate Housewives" بريقًا مثيرًا من الماكياج، حيث أبرزت جمالها الطبيعي مع ظل سموكي للعين، والقليل من أحمر الخدود وأحمر الشفاه الوردي.  وحافظت إيفا على إكسسواراتها بالحد

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - ندوة لمناقشة أوضاع الطب الشرعي في مصر   مصر اليوم - ندوة لمناقشة أوضاع الطب الشرعي في مصر



F
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon