الأطفال ضعيفو النمو يدركون أقرانهم في المراهقة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الأطفال ضعيفو النمو يدركون أقرانهم في المراهقة

لندن ـ وكالات

أظهرت دراسة بريطانية ان الاطفال الذين يعانون من نقص الوزن في الاشهر الاولى بعد ولادتهم يدركون عادة حالة نظرائهم السليمين عند بلوغ سن الثالثة عشرة. وقال الباحثون في دراسة نشرتها دورية (بدياتريكس) المعنية بطب الاطفال إن نتائج الدراسة تكفل الطمأنينة لدى الآباء ممن لديهم اطفال يعانون من نقص الوزن. وحذر الباحثون من مخاطر تحفيز اكتساب السعرات بالنسبة للاطفال الذين يعانون من تباطؤ النمو لاحتمال ان يفضي ذلك الى حدوث السمنة. وقال الخبراء ان مراقبة زيادة وزن الاطفال مازال مهما للغاية. واستعان الباحثون ببيانات شملت 11499 طفلا شاركوا في دراسة كبيرة في مدينة بريستول جنوبي بريطانيا في تسعينيات القرن الماضي. وأظهرت نتيجة البحث ان 507 من الاطفال ممن يعانون من نقص الوزن في الأسابيع الثمانية الاولى يتعافون بسرعة الى حد ما، وسرعان ما يدركون مستوى النمو عند نظرائهم من نفس العمر ببلوغهم عامين من العمر. في حين أظهرت فئة عمرية اخرى ضمت 480 طفلا بين سن ثمانية اشهر وتسعة اشهر استمرار تباطؤ نمو الوزن حتى بلوغ سن السابعة، غير انهم يدركون نظراءهم من الاطفال السليمين من حيث النمو في سن الثالثة عشر. مجال طبيعي يقول الباحثون ان انماط التعافي المختلفة بين الفئتين ترجع على الارجح الى اسباب مختلفة تؤدي الى تباطؤ النمو. فجميع الاطفال يظلون اخف وزنا وأقصر طولا مقارنة بنظرائهم عندما يبلغون سن المراهقة ولكن في محيط المجال الطبيعي. وقال البروفيسور ألان أيموند، الأستاذ في جامعة بريستول، إن النتائج ابرزت أهمية مراقبة وزن الاطفال وطولهم خلال الاسابيع الاولى والاشهر الاولى من الولادة، لكن دون اثارة القلق لدى الاباء ممن لديهم اطفال من بطيئي النمو. واضاف أيوموند "في الماضي كان الكثير من الاباء ينتابهم شعور بالقلق من تباطؤ نمو أطفالهم، لكن هذه (الدراسة) الايجابية هي رسالة اطمئنان لهم." وقال إن "النقطة الثانية التي تتعلق بالمهنيين في المجال الطبي هي إن كان الطفل سليما ولا تظهر عليه اي أعراض عليهم ألا يقلقوا بشأنه ولا يحفزوا جسمه لاستيعاب المزيد من السعرات لان ذلك قد يكون له تأثير عكسي." واضاف أيموند أن العادات الغذائية في الاشهر الستة الثانية لمولد الطفل تحدد مستقبل وزن الطفل، لذا فان استهلاك الجسم للكثير من السعرات في مرحلة الطفولة يمكن ان يؤدي الى حدوث السمنة بعد ذلك. وقال سيمون نيويل، نائب رئيس الكلية الملكية لطب وصحة الاطفال، انه يوافق تماما على الاستنتاجات التي توصل اليها الباحثون، غير انهم شددوا على سوء وزن الطفل من الاشياء اللازم مراقبتها عن كثب. واضاف "يتأثر وزن المولود بمرحلة الحمل، كما يتعلق الوزن خلال الاسابيع الثمانية بطريقة التغذية، ثم يحدث تغير في العام التالي للنسبة المئوية الطبيعية لنمو الجسم. وقال إن المهنيين في المجال الطبي بحاجة الى النظر للصورة بأكملها.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الأطفال ضعيفو النمو يدركون أقرانهم في المراهقة   مصر اليوم - الأطفال ضعيفو النمو يدركون أقرانهم في المراهقة



  مصر اليوم -

رغم احتفالها بعيد ميلادها الـ50 منذ أيام

نيكول كيدمان تُبيِّن سبب بشرتها المشرقة والنقية

واشنطن ـ رولا عيسى
لطالما حافظت نيكول كيدمان على مظهرها الشبابي رغم احتفالها بعيد ميلادها الـ50 يوم الثلاثاء، إنها الممثلة الحائزة على جائزة "الأوسكار" والتي تشتهر ببشرتها الصافية والنقية التي لا تشوبها شائبة. وفي حديثها إلى موقع "ألور" هذا الأسبوع، كشفت الاسترالية عن منتج واحد تقم بتطبيقه للحفاظ على جمالها الدائم, فلطالما كانت العناية بالبشرة دائما أولوية قصوى بالنسبة للأم العاملة هذه، التي شهدت توقيعها كسفيرة للعلامة التجارية الأميركية للعناية بالبشرة "نيوتروجينا" في يناير/ كانون الثاني. وتؤكد نجمة "ذي بج ليتل ليارس" على أنها مهووسة باستخدام المستحضرات الواقية من الشمس على وجهها كل صباح لمنع أضرار أشعة الشمس التي تغير ملامحها. وتقول "في الصباح أقوم بتطبيق الكريم الواقي من الشمس. فأنا أحب الخروج كثيراً وأحب ممارسة الرياضة في الهواء الطلق، ولكنني لا أحب الشمس على بشرتي لأنها مباشرة جدا." وتحدثت عن مدى تخوفها من بقع الشمس عندما كانت طفلة مما أدى بها

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الأطفال ضعيفو النمو يدركون أقرانهم في المراهقة   مصر اليوم - الأطفال ضعيفو النمو يدركون أقرانهم في المراهقة



F

GMT 05:56 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

نظام "هايبرلوب" يقتحم فنادق أميركا بأفكار جنونية
  مصر اليوم - نظام هايبرلوب يقتحم فنادق أميركا بأفكار جنونية

GMT 06:50 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

"غوغل" و"فيسبوك" تفقدان عائدات الإعلانات الرقمية
  مصر اليوم - غوغل وفيسبوك تفقدان عائدات الإعلانات الرقمية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 07:13 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

نعيمة كامل تقّدم أحدث العباءات الرمضانية في 2017

GMT 06:35 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

اكتشاف 21 مخلوقًا بحريًا مجهولًا في أستراليا

GMT 05:04 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

قصر مذهل يسجل رقمًا قياسيًا لبيعه بـ23 مليون دولار

GMT 07:32 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

دراسة تكشف أن الاذكياء لديهم طفرات وراثية أقل

GMT 08:39 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

البتراء الصغيرة الأفضل سياحيًا في دولة الأردن

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ

GMT 04:18 2017 الإثنين ,19 حزيران / يونيو

هبة عرفة تكشف عن قطع أزياء لصيف 2017 من تنفيذها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon