العقاقير المنومة تشكل تهديدًا لوظائف الإنسان الصحية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - العقاقير المنومة تشكل تهديدًا لوظائف الإنسان الصحية

واشنطن ـ وكالات

يحذر الأطباء من تناول العقاقير المنومة، نظراً لما تخلفه من تأثير سلبي على صحة الإنسان، الأمر الذي من شأنه ان يجعل من يعتمد على هذه العقاقير والحبوب مدمناً عليها وأسيراً لها، وعاجزاً عن التمتع بنوم هادئ. ولا يقتصر الأمر على عدم القدرة على النوم بشكل طبيعي، بل تؤثر الحبوب المنومة على الوظائف الصحية التي من المفترض ان يؤديها الجسم بشكل طبيعي في الحالة الطبيعية، مما يشكل تهديداً على صحة "المدمن". ومن شأن الحبوب المنومة ان تؤثر على صحة القلب وتضاعف خطورة الأمراض المتعلقة به، علاوة على انها قد تؤدي الى صعوبة في التنفس أثناء النوم. بالإضافة الى ذلك ينتج عن استخدام عقاقير النوم فقدان الذاكرة المؤقت والشعور الدائم بالنعاس، التي قد تؤدي بدورها الى سقوط الإنسان رغماً عنه. لكن المختصين لا يكتفون بالتحذير من خطورة الإدمان على الحبوب المنومة فحسب، بل انهم يقترحون وسيلة للتخلص منها أيضأً. بداية يشدد العلماء على ان تناول الحبوب المنومة يجب ان يكون تحت إشراف طبيب استشاري يحدد الجرعة المطلوبة والفترة الزمنية المسموح خلالها بتناولها، وكذلك تحديد الوقت الملائم للكف عن الاعتماد عليها. كما يشير العلماء الى ضرورة اللجوء الى المختصين لتحديد كيفية المواءمة بين الأدوية الضرورية والحبوب المنومة التي ينبغي اللجوء اليها في بعض الحالات المَرَضية، اذ كشفت الأبحاث عن وجود علاقة وثيقة بين تناول أدوية الاكتئاب وارتفاع ضغط الدم من جهة والأرق من جهة أخرى. وحول هذا الأمر خلصت آخر الإحصائيات الى ان ثلث سكان العالم يعانون الأرق، وان غالبية هؤلاء هم كبار السن. ويشير العلماء الى ان هذا أمر طبيعي اذ يتقلص عدد ساعات النوم لدى الإنسان عند بلوغه سن الستين، وغالباً ما يستغرق وقتاً طويلاً للخلود الى النوم، الذي عادة ما يكون متقطعاً ولساعات قليلة فقط. ويلفت العلماء الى ان المسنين ينامون في وقت متأخر ويستيقظون مبكرأً، وان ذلك يعود الى الطبيعة البشرية المرتبطة بقلة النشاط في هذه السن.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - العقاقير المنومة تشكل تهديدًا لوظائف الإنسان الصحية   مصر اليوم - العقاقير المنومة تشكل تهديدًا لوظائف الإنسان الصحية



  مصر اليوم -

خلال عرض خريف وشتاء 2018 لدار "فيندي"

حديد وجينر تخطفان الأضواء بإطلالتهما الحمراء

كاليفورنيا ـ رولا عيسى
 لم يكن مفاجئًا أن تسرق جيجي حديد وكيندال جينر، الأضواء خلال حملة "خريف / شتاء 2017-2018" لدار أزياء "فيندي" الإيطالية، فقد كانوا أصدقاء مقربين لمدة 5 أعوام. ونشرت الثلاثاء الماضي، صورًا لملكات عروض الأزياء في كاليفورنيا بواسطة مصمم الأزياء الشهير والمصور المحترف كارل لاغرفيلد،  وقد ظهرت جيجي حديد وكيندال جينر على حد سواء في فساتين حمراء طويلة مع أحذية حمراء عالية حتى الفخذ. فيما اختلف فستان كيندال جينر عن صديقتها قليلًا، حيث جاء مع قطع مربعات على الصدر، وعلى شكل زجزاج في المنتصف مع خطوط عند الركبة، كما اختارت تسريحة بسيطة لشعرها الأسود القصير مع تقسيمه من المنتصف، مع حلق أحمر طويل أضاف المزيد من الجاذبية، وفي صورة أخرى، أظهرت البالغة من العمر 21 عامًا، أحذيتها الغريبة مع فستان أزرق لامع مع فتحة كبيرة مع حزام بيج يبدو أنيقًا مع حلق الماس أبيض.   وبدت حديد مثيرة في ثوبها

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - العقاقير المنومة تشكل تهديدًا لوظائف الإنسان الصحية   مصر اليوم - العقاقير المنومة تشكل تهديدًا لوظائف الإنسان الصحية



F

GMT 09:41 2017 الخميس ,20 تموز / يوليو

"سيلفيرا" تفتتح أول صالة عرض لها خارج فرنسا
  مصر اليوم - سيلفيرا تفتتح أول صالة عرض لها خارج فرنسا
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon