مطاعم مدرسية في ألمانيا تقدم وجبات لتلاميذ من مختلف الديانات

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مطاعم مدرسية في ألمانيا تقدم وجبات لتلاميذ من مختلف الديانات

برلين ـ وكالات

أصدرت باحثة ألمانية في التغذية دليلا يساعد المطاعم المدرسية على تقديم وجبات غذائية تحترم الخصوصية الدينية للتلاميذ. أمر قد يزيد من الإقبال على الوجبات المدرسية ويجعل التلاميذ يجتمعون على مائدة واحدة رغم اختلاف معتقداتهم.المعكرونة باللحم المفروم والدجاج بالإضافة إلى شريحة لحم بالبطاطس المقلية تعتبر من الأطباق المفضلة في المطاعم المدرسية. لكن انتماء التلاميذ لديانات مختلفة ينعكس أيضا على الوجبات التي يُسمح لهم بتناولها. وفي بعض الأحيان يتحول ذلك إلى مصدر خلاف حاد بين أولياء التلاميذ والمشرفين على المدرسة كما حدث مع مدرسة بيتسدورف في ولاية راينلاند بفالس عندما قدمت إحدى المدرسات لحم الخنزير سهوا لتلاميذ مسلمين بدل لحم الغنم. وقد اتخذت هذه المسألة منحا تصاعديا وكادت أن تتحول إلى أزمة. خبيرة التغذية يوحنا إليزابت غيسنكامب ترى بأن عدم احترام نظام التغذية الديني للتلاميذ يجعل الإقبال على تناول الغذاء في المدارس محدودا. "فبالرغم من غياب أبحاث دقيقة بهذا الخصوص فإن هناك دراسات تؤكد على أن الخصوصيات الدينية والثقافية لا تحظى بالاهتمام الكافي في المطاعم المدرسية".قرابة نصف المدارس الألمانية تقدم لتلاميذها وجبة الغذاء يوميا، ونادرا ما يتم أخذ بعين الاعتبار القوانين الغذائية للديانات المختلفة. وفي هذا الصدد تقول غيسنكامب:" الكثير من المدارس لا تعرف بالضبط ما تقدمه للتلاميذ المسلمين وهذا ما يجعلها تلغي نهائيا لحم الخنزير من قائمة الوجبات الغذائية، وهو أمر يشتكي منه بعض التلاميذ".ومساهمة منها في تغيير هذا الوضع، قامت يوحنا إليزابت غيزنكامب، في إطار مشروع بحثي، بتأليف كتاب رفقة مجموعة من الكتاب، يتناول مجموعة من الوجبات الغذائية التي يمكنها أن تتلاءم مع الانتماءات الدينية المختلفة للتلاميذ. " فأطباق مثل حساء الخضروات هي وجبة مقبولة لدى المسلمين واليهود والبوذيين والهندوس وأيضا لدى المسحيين". وحسب غيسنكامب فإن تنوع الأطباق والوجبات الغذائية سيزيد من إقبال التلاميذ على الطعام المدرسي.الهدف من دليل الوجبات هذا، الذي أعدته غيسنكامب، هو التعرف على الوجبات المسموح بها في مختلف الديانات ومقارنتها مع بعضها البعض وبحث كيفية التوفيق فيما بينها. وتقول الباحثة في علم التغذية بأن قراء هذا الكتاب هم بالأساس أناس لهم دراية بالطبخ لكن معلوماتهم الدينية قليلة. وقد تم تزويد هذا الكتاب، الذي سيخرج للسوق منتصف فبراير الجاري، بأمثلة حية لوجبات غذائية متنوعة تراعي مختلف الانتماءات الدينية للتلاميذ. فعند اليهود مثلا، لابد من فصل أطباق الحليب عن الوجبات التي فيها لحوم. وحسب غيسنكامب، فقد حظي دليل الوجبات بإقبال كبير نظرا للزيادة الكبيرة لعدد المدارس في ألمانيا التي تقدم وجبات غذائية لتلاميذها.غير أن التنوع في الوجبات الغذائية في المطاعم المدرسية سينعكس، حسب غيسنكامب، أيضا على المساهمة التي يدفعها أولياء الأمور لاستفادة أبنائهم من الوجبات المدرسية: "خبرتنا العملية بهذا الخصوص قليلة، لكن اللحم الذي يتماشى مع المعتقدات الإسلامية واليهودية سعره أكثر في السوق وهو ما سينعكس في الآخر على التكلفة النهائية".وتضيف الباحثة في التغذية :" لكن انطلاقا من تجربة إحدى المدارس في مدينة أوسنابروك التي اعتمدت نظاما غذائيا مشابها لما طرحناه، فإن الأسعار لم تكن عالية كما كنا نتوقع". وهو أمر مشجع، قد يسمح للمدارس مستقبلا بتنويع وجباتها الغذائية، وتقديم، على سبيل المثال، طبق الخضر بلحم الغنم بالإضافة إلى معكرونة باللحم المفروم وشرائح الدجاج، وهو أمر قد يٌخلف رضا لدى جل التلاميذ باختلاف معتقداتهم وانتماءاتهم الدينية والثقافية.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مطاعم مدرسية في ألمانيا تقدم وجبات لتلاميذ من مختلف الديانات مطاعم مدرسية في ألمانيا تقدم وجبات لتلاميذ من مختلف الديانات



GMT 06:28 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

السجائر الإلكترونية رغم فائدتها تُخفي السم داخلها

GMT 16:19 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

طبيب فرنسي يحذر من إضطرابات النوم في مؤتمر الطب التكاملي

GMT 12:12 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

وفد من كلية تمريض قنا يزور مستشفى علاج السرطان في الأقصر

GMT 06:07 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

طفلة تُجري جراحة "اللوز" لتخرج جثة هامدة في مصر

GMT 04:28 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

تناول "حلوى المولد" بكميات كبيرة يعرضك لمشاكل صحية كثيرة

GMT 04:23 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

اكتشفي مخاطر غير متوقعة عند تناول البطاطس المقلية

GMT 04:18 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

دراسة حديثة تكشف أن "الشخير" ينذر بالإصابة بمرض الزهايمر

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مطاعم مدرسية في ألمانيا تقدم وجبات لتلاميذ من مختلف الديانات مطاعم مدرسية في ألمانيا تقدم وجبات لتلاميذ من مختلف الديانات



خلال حفل عشاء خيري لجمعية داعمة لأبحاث مرض الذئبة

غوميز بشعر أشقر وفستان من "كالفن كلاين"

نيويورك ـ مادلين سعادة
بعد 24 ساعة فقط من ظهورها على المسرح للمرة الأولى في حفل جوائز الموسيقى الأميركية "AMA" في المدينة الأميركية لوس أنجلوس، منذ خضوعها لعملية زرع الكلى في الصيف الماضي،  خرجت النجمة العالمية سيلينا غوميز لدعم مؤسسة خيرية في مدينة نيويورك، الإثنين, حيث فاجأت البالغة من العمر 25 عامًا، جمهورها بالشعر الأشقر القصير، بعد أن كانت اشتهرت بشعرها الأسود الداكن، خلال حفل عشاء خيري لجمعية "Lupus Research Alliance" الداعمة لأبحاث مرض الذئبة، والتي تؤدي تمويلها إلى تطور تشخيص المرض، واكتشاف طرق الوقاية، ومن ثم علاج نهائي له. ونسقت الممثلة والمغنية الأميركية، شعرها الجديد مع فستان أصفر من مجموعة كالفن كلاين، بكتف واحد وتميز بقصته غير المتساوية فكان عبارة عن فستان قصير من الأمام ليكشف عن ساقيها وحذائها الأصفر والفضي من كالفن كلاين أيضًا، بينما من الخلف ينسدل ويلامس الأرض. وأضافت غوميز إلى اطلالتها جاكيت من الجينز مبطن بالفرو الأبيض

GMT 02:26 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

روضة الميهي تكشف عن مجموعتها الجديدة من الحقائب للخريف
  مصر اليوم - روضة الميهي تكشف عن مجموعتها الجديدة من الحقائب للخريف

GMT 06:34 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

منتجع "كاتسبيرغ" في جبال الألب الأفضل لكل الأسرة
  مصر اليوم - منتجع كاتسبيرغ في جبال الألب الأفضل لكل الأسرة

GMT 03:12 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

سفيان النمري يستعين بالخشب وأعواد القرفة في تصميم شموع الشتاء
  مصر اليوم - سفيان النمري يستعين بالخشب وأعواد القرفة في تصميم شموع الشتاء

GMT 03:30 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

علامات الانزعاج تسيطر على ميركل في البرلمان الألماني
  مصر اليوم - علامات الانزعاج تسيطر على ميركل في البرلمان الألماني

GMT 03:17 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

لبنى عسل تستعد لتقديم برنامج جديد على قناة "أون لايف"
  مصر اليوم - لبنى عسل تستعد لتقديم برنامج جديد على قناة أون لايف

GMT 08:52 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

عز الدين عليا احترم النساء ونافس عبقرية كوكو شانيل
  مصر اليوم - عز الدين عليا احترم النساء ونافس عبقرية كوكو شانيل

GMT 09:32 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

جزيرة بالي "جنة الله على الأرض" وأنشطة فريدة
  مصر اليوم - جزيرة بالي جنة الله على الأرض وأنشطة فريدة

GMT 08:03 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ديزي لوي تخطط لتوسيع الطابق السفلي لمنزلها الفاخر
  مصر اليوم - ديزي لوي تخطط لتوسيع الطابق السفلي لمنزلها الفاخر

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 11:48 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تعترف لزوجها بخيانتها وتتحداه أن يثبت ذلك

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 10:24 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

القذف السريع عند الرجال الأسباب والعلاج وطرق الوقاية

GMT 03:56 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

فتاة تغتصب طفلًا تركته والدته أمانة لديها

GMT 04:14 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة حديثة ترصد أخطر الأوضاع الجنسية للزوجين

GMT 23:52 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ضابط إسرائيلي يكشف عن فيديو نادر لحظة اغتيال السادات

GMT 06:09 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

سمية الخشاب تخرج عن صمتها وترد علي منتقدي زواجها

GMT 10:40 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

القبض على عصابة تنصب على المواطنين بحجة بيع الأثار في القاهرة

GMT 09:42 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الحريري السبت في باريس والرياض تؤكد انه حر في مغادرتها
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon