التوقيت الصيفي قد يؤدي لزيادة الأزمات القلبية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - التوقيت الصيفي قد يؤدي لزيادة الأزمات القلبية

واشنطن ـ وكالات

ظهرت دراسة أمريكية أن تقديم الساعة في التوقيت الصيفي ربما يؤدي لزيادة طفيفة في الأزمات القلبية في اليوم التالي للتقديم مما يشير إلى احتمال أن يكون نقص ساعات النوم هو السبب. وتابع باحثون في مستشفيين بولاية ميشيجان الأمريكية -والذين ظهرت النتائج التي توصلوا إليها في الدورية الأمريكية لأمراض القلب- سجلات طبية طوال ست سنوات ووجدوا أنهم عالجوا في المتوسط 23 أزمة قلبية في يوم الأحد الذي تطبق فيه الولايات المتحدة التوقيت الصيفي. وجاء هذا مقارنة مع 13 حالة إصابة في أيام الأحد العادية.وقالت مونيكا جيدو الباحثة الرئيسية في الدراسة وطبيبة القلب بمستشفى وليام بومونت في رويال أوك "يتطلع الناس الآن لسبل الحد من احتمالات الإصابة بأمراض القلب وأمراض أخرى". وتابعت "النوم هو أمر ربما يمكننا التحكم فيه. هناك الكثير من الدراسات التي تظهر أن النوم يمكن أن يؤثر على صحة الإنسان".وعلى سبيل المثال وجد تقرير سويدي صدر عام 2008 أن احتمال الإصابة بأزمة قلبية زاد في أول ثلاثة أيام بعد تطبيق التوقيت الصيفي وقل يوم الاثنين بعد عودة الساعة لطبيعتها في الخريف. وقالت جيدو لنشرة "رويترز هيلث" التي تقدم أخبارا خاصة بالصحة والطب إن أفراد فريقها كانوا يريدون معرفة ما إذا كان مستشفى كل منهم شهد الزيادة والنقصان بنفس القدر في الأزمات القلبية كما ورد في الدراسة السويدية.وخلال الدراسة الجديدة اطلعت هي وزملاؤها على سجلات طبية تخص 328 مريضا أصيبوا بأزمة قلبية خلال الأسبوع الذي أعقب تطبيق التوقيت الصيفي بين عامي 2006 و2012 وسجلات تخص 607 مرضى بالأزمات القلبية عولجوا قبل أسبوعين وبعد أسبوعين من التوقيت الصيفي.ووجدوا أنه باستثناء زيادة صغيرة في الحالات في يوم الأحد الذي يطبق فيه التوقيت الصيفي لم يكن هناك اختلاف كبير في معدلات الأزمات القلبية في الأسبوع الأول بعد التوقيت الصيفي أو في الخريف عند عودة التوقيت القديم.لكن واضعو الدراسة يقولون إن الاتجاهات الصغيرة التي لاحظوها تشير إلى أن التحول إلى التوقيت الصيفي أو العودة إلى التوقيت القديم ربما يكون مرتبطا بزيادات طفيفة في الأزمات القلبية خلال الربيع وانخفاض بسيط في الخريف. وهم يتكهنون بأن الحرمان من النوم الذي ينتج عن تغير التوقيت ربما يزيد من مستويات هرمونات الضغط النفسي ومواد كيماوية بكمية تكفي لتسبب أزمة قلبية خاصة لدى الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة.ورغم أن الزيادة الطفيفة في الأزمات القلبية في الأيام التي تعقب تغيير التوقيت محدودة جدا لدرجة أنها ربما تكون مصادفة قالت جيدو لرويترز إنها تعتقد أن المشكلة تكمن في عدد من أجريت عليهم الدراسة.وقالت "العدد لم يكن كبيرا بالضرورة لكن الاتجاهات تجبر المرء على التوقف والتفكير".لكن ستيفن نيسن وهو طبيب لأمراض القلب ورئيس قسم أمراض القلب والشرايين في مركز كليفلاند الطبي طالب بضرورة توخي الحذر في تفسير النتائج.وقال نيسن "لم نفكر بصفة عامة في أن فقد ساعة واحدة من النوم يسبب أزمات قلبية. قد يكون هذا صحيحا وقد لا يكون". وأضاف أنه في حين أن الدراسة تبحث في سؤال جيد وهو يشيد بجهود الباحثين فإن نتائجها محدودة كما أشار إلى أن حجم الأثر ليس كبيرا.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - التوقيت الصيفي قد يؤدي لزيادة الأزمات القلبية   مصر اليوم - التوقيت الصيفي قد يؤدي لزيادة الأزمات القلبية



  مصر اليوم -

خلال مشاركتها في حفلة ماكسيم هوت 100

بلاك شاينا تتألق في فستان أسود شفاف

واشنطن ـ رولا عيسى
ظهرت بلاك شاينا في حفلة ماكسيم هوت 100 لعام 2017، بعد ساعات قليلة من تعرضها لحادث بالسيارة من قبل سائق سكران، بسبب تصادم سيارته مع ظهر سيارتها، ماركة رولز رويس. وبدت الفتاة البالغة من العمر 29 عامًا، بمعنويات عالية كما رصدتها الكاميرات في إطلالة شفافة لم تبق سوى القليل للخيال في حفلة محتشدة بنجوم هوليوود. وأطلت النجمة في فستان من الدانتيل الشفاف، ليبرز ملامح جسدها على شكل الساعة الرملية. في حين أن أكمام الفستان قد امتدت لمعصميها، إلا أن الفستان يصل فقط عند ركبتيها مع لمسة من الشراشيب التي تدغدغ سيقانها. وارتدت شاينا بذلة داخلية سوداء تحت الفستان الذي أبرز أردافها و مؤخرتها الكبيرة الوافرة. وربطت على خصرها الصغير حزام جلدي أسود بسيط تطابق مع ملابسها تماماً. وكما ارتدت الكعب العالي من الدانتيل لإطلالة أنثوية حقيقية، في حين أكملت تلك الإطلالة بقلادة لامعة كنوع من الاكسسوار.  وصبغت بلاك

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - التوقيت الصيفي قد يؤدي لزيادة الأزمات القلبية   مصر اليوم - التوقيت الصيفي قد يؤدي لزيادة الأزمات القلبية



F

GMT 03:19 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أسماء المهدي تعتمد على التميز في مجموعة عيد الفطر
  مصر اليوم - أسماء المهدي تعتمد على التميز في مجموعة عيد الفطر

GMT 04:24 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أفضل 19 وجهة سياحية غير معروفة في أوروبا
  مصر اليوم - أفضل 19 وجهة سياحية غير معروفة في أوروبا
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 08:01 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

منزل عجيب في أستراليا لا تراه إلا في اليابان

GMT 03:33 2017 الأحد ,25 حزيران / يونيو

ممارسة الرياضة تحمي الإصابة بمرض الزهايمر
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon