هشاشة العظام مرض يهدد حياة الإنسان في صمت

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - هشاشة العظام مرض يهدد حياة الإنسان في صمت

برلين ـ وكالات

يعتبر مرض هشاشة العظام من الأمراض التي تصيب خاصة المتقدمين في السن والتي من شأنها أن تشكل خطرا على حياتهم. ولكن بالإمكان وقف تطور هذا المرض من خلال إتباع طرق معينة من العلاج ونظام تغذية صحي غني بالكالسيوم وفيتامين "دي". عندما تنخفض كثافة كتلة العظام في جسم الإنسان بدلا من ارتفاعها فإن ذلك إشارة على الإصابة بمرض تخلخل العظام أو بالأحرى وهن العظام. وهو مرض يصيب خاصة الأشخاص المتقدمين في السن. وبالنسبة لهؤلاء فإنه من المهم الوقوف والمشي على الرجلين وتفادي استخدام عكاكيز وبالتالي تفادي الإصابة بكسور، وفق ما يوضح توماس كاوش، المدير الطبي في مستشفى العظام التخصصي في بلدة باد نوينآر الألمانية. "العظم الذي يتم استخدامه بشكل مكثف فإنه يخزن بشكل أكبر مادة الكالسيوم" وهذا من شأنه أن يقوّي العظام. ولا يلاحظ أغلبية المصابين لفترة طويلة إصابتهم بمرض هشاشة العظام، الذي يتسلل إلى العظام ويصيبها بالهشاشة على مدى 10 إلى 15 عاما. وعادة ما يكتشف المصابون المرض إلا بعد حدوث كسر في أحد العظام، مثلما ما حدث للسيدة ريغينا بروير (69 عاما). وتروي أنها تعرضت لكسر في وركها (مفصل الفخذ) عندما انزلقت على بلاط من الجليز خلال قضائها عطلتها الصيفية. وهي الآن تخضع للعلاج لمدة ثلاثة أسابيع في مستشفى نوينآر الذي يتكون من يقدم العلاج الطبيعي والعلاج بدني؛ أي الكثير من الحركة.  وتصاب العظام بالهشاشة لدى كل امرأة من إجمالي ثلاث نساء فوق سن الخمسين، أو بالأحرى بعد انقطاع الطمث، بسبب تراجع الهرمونات. وإجمالا تعد النساء أكثر تعرضا للإصابة بانخفاض كتلة العظام أكثر من الرجال. ووفقا لمنظمة الصحة العالمية فإن مرض وهن العظام يعتبر من ضمن عشرة أهم أمراض العصر الحديث. وعلى الرغم من ذلك فإن العديد من الناس لا يعطون هذا المرض أي أهمية، وهذا من شأنه أن يشكل خطرا على حياة المصاب، وفق ما يؤكد كاوش: "هشاشة العظام – في حالاته القصوى – مرض يهدد حياة الإنسان." ويوضح كاوش أن أقصى حالات هذا المرض هو الإصابة بكسر في الورك، لافتا إلى أن نسبة الوفاة لدى المصابين به أكبر من المصابين بنوعية أخرى من الكسور. ومن الممكن الكشف بشكل مبكر عن الإصابة بمرض وهن العظام وذلك من خلال الفحص بالأشعة السينية الرقمية التي تقيس مدى كثافة العظم. ويقول كاوش في هذا الإطار إن "هذا الفحص مختلف عن الفحص المتداول بالأشعة، لأن كمية الأشعة المستخدمة خلال الفحص قليلة". ويضيف قائلا: "خلال هذا الفحص يتم قياس كمية الكالسيوم في مناطق محددة من الجسم – وخاصة في منطقة الورك"، لأنها تتعرض للكسر بسهولة. وفي حال تم تسجيل انخفاض حاد في نسبة الكالسيوم عن المعدل العادي فإن ذلك يعني الإصابة بوهن العظام؛ "عندما يتم تشخيص انخفاض كتلة العظام في الجسم، نقوم بوضع برنامج يتناسب مع التشخيص: وحدات من العلاج البدني وتمارين للحيلولة دون الوقوع والإصابة بكسور." هناك بعض الأدوية التي تساهم في الإصابة بمرض هشاشة العظام. "عندما يضطر المصابون بمرض الروماتيزم إلى تناول الكورتيزون طوال حياتهم، فإن هذه المادة أحيانا ما تسبب لهم إصابة بمرض وهن العظام." وكذلك العلاج الكيمائي بعد الإصابة بمرض السرطان يتسبب أيضا في الإصابة بهشاشة العظام. وهو ما حدث لريغينا بروير، التي تم لديها عام 2002 تشخيص سرطان المعدة وبعد عملية استئصاله تم إخضاعها للعلاج الكيميائي. الأمر الذي تسبب لها في الإصابة في نوع ثانوي من هشاشة العظام. ويتعين على ريغينا ممارسة الرياضة وكذلك تغيير نظامها الغذائي والتركيز على المواد الغذائية التي تحتوي على كميات كبيرة من الكالسيوم وفيتامين "دي". أما من تقدم لديهم المرض فيتم علاجهم باستخدام مادة بيسفوسفونات (Bisphosphonate) التي توقف عملية انخفاض كتلة العظام وبالتالي التقليص من خطر الإصابة بكسور. ولمادة سترونشيوم (Strontium) تأثير مماثل. وكذلك الهرمونات بإمكانها المساعدة على وقف انخفاض كتلة العظام. ولكن العلاج بالهرمونات يرفع من خطر الإصابة بسرطان الثدي لدى النساء. إذن، بالإمكان معالجة مرض وهن العظام في عدة حالات من خلال التغذية الصحيحة والحركة.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هشاشة العظام مرض يهدد حياة الإنسان في صمت هشاشة العظام مرض يهدد حياة الإنسان في صمت



GMT 16:48 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

وزارة الصحة المصرية ترفع درجة الاستعداد لمواجهة أمراض الشتاء

GMT 08:59 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

​أطعمة يُسبِّب غسلها أضرارًا غير متوقّعة على الصحة

GMT 07:18 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

7 خطوات تخلصك من التدخين بشكل نهائي

GMT 01:59 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

الاكتئاب كلمة السر في الإصابة بأمراض الجهاز الهضمي

GMT 20:55 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قافلة طبية كبيرة للكشف على أهالي قرية بهيج في الإسكندرية

GMT 06:28 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

السجائر الإلكترونية رغم فائدتها تُخفي السم داخلها

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هشاشة العظام مرض يهدد حياة الإنسان في صمت هشاشة العظام مرض يهدد حياة الإنسان في صمت



خلال خضوعها لجلسة تصوير لمجلة Billboard

سيلينا غوميز تبدو مثيرة في سترة سوداء مكشوفة الصدر

واشنطن ـ رولا عيسى
يعتبر عام 2017 للنجمة الشهيرة سيلينا غوميز، عاما حافلا بالكثير من الأحداث، بداية من طرح فيديو أغنيتها الجديدة wolves التي تخطت أكثر من 58 مليون مشاهدة على موقع اليوتيوب، وتصنيفها واحدة من أكثر المشاهير متابعة من الجماهير على إينستاغرام، إلى انفصالها عن حبيبها مغني الراب "ويكند"، وانتشار الشائعات حول رجوعها إلى حبيبها السابق جاستن بيبر، وقد انهت عامها بحصولها على لقب "إمرأة العام 2017" من قبل مجلة "Billboard" العالمية. وبعد حصولها اللقب الشهر الماضي، خضعت المغنية البالغة من العمر 25 عاما لجلسة تصوير خاصة بمجلة Billboard، حيث ظهرت مرتدية بدلة سوداء مثيرة، مع سترة مكشوفة الصدر، ولمسات من احمر الشفاة الداكن ومكياج العيون الدخاني، إضافة إلى شعرها الأسود الذي تركته منسدلا بطبيعته على ظهرها وكتفيها. وستنضم سيلينا إلى النجمات "مادونا"، "ليدي غاغا"، "تايلور سويفت" و"بيونسيه"، الاتي حصلوا على اللقب من قبل. وقال جون أماتو، رئيس مجلة "Billboard" :

GMT 10:52 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

مجموعة متنوعة من أفضل المعاطف للشتاء للانتقاء بينها
  مصر اليوم - مجموعة متنوعة من أفضل المعاطف للشتاء للانتقاء بينها

GMT 10:43 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

فنادق عالمية تتيح لك تجربة الحياة المحلية بأجواء تقليدية
  مصر اليوم - فنادق عالمية تتيح لك تجربة الحياة المحلية بأجواء تقليدية

GMT 08:59 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

متجر جيمس أتكينسون يتمتع بتصميمات مذهلة
  مصر اليوم - متجر جيمس أتكينسون يتمتع بتصميمات مذهلة

GMT 06:20 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

استطلاع رأي يُوضِّح أنّ نصف الألمان لا يريدون ميركل
  مصر اليوم - استطلاع رأي يُوضِّح أنّ نصف الألمان لا يريدون ميركل

GMT 03:30 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

نشرت أماكن فارغة في صفحاتها الافتتاحية
  مصر اليوم - نشرت أماكن فارغة في صفحاتها الافتتاحية

GMT 02:43 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

دعاء زكي تصمِّم إكسسوار بالحجر الكريم لكل الأعمار
  مصر اليوم - دعاء زكي تصمِّم إكسسوار بالحجر الكريم لكل الأعمار

GMT 08:32 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

منتجع ميرلو لعاشقي رياضات التزحلق على الجليد
  مصر اليوم - منتجع ميرلو لعاشقي رياضات التزحلق على الجليد

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 01:42 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

توقيف سيدة وزوجها في القاهرة ينصبان على الضحايا بصور جنسية

GMT 11:48 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تعترف لزوجها بخيانتها وتتحداه أن يثبت ذلك

GMT 10:40 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

القبض على عصابة تنصب على المواطنين بحجة بيع الأثار في القاهرة

GMT 02:11 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

مسؤول في مطار القاهرة يتحرش جنسيًا بعاملة نظافة

GMT 11:49 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تراجع منتخب مصر في التصنيف الشهري لـ"فيفا" مركزًا

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 03:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"منى" فصلت رأس زوجها عن جسده بعدما خدع شقيقتها المراهقة

GMT 23:52 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ضابط إسرائيلي يكشف عن فيديو نادر لحظة اغتيال السادات

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon