المبيدات الحشرية تضرّ بالذاكرة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - المبيدات الحشرية تضرّ بالذاكرة

لندن ـ وكالات

توصل العلماء إلى أن التعرض ولو حتى لمستويات منخفضة من الفوسفات العضوية في المبيدات الحشرية يمكن أن يسبب ضررا دائما في الدماغ.فقد أوضحت مراجعة لـ14 دراسة منفصلة أن المواد الكيميائية يمكن أن تضعف الذاكرة وتقلل القدرة على معالجة المعلومات بسرعة.وتعتبر هذه النتائج -التي توصل إليها الخبراء بكلية لندن الجامعية والجامعة المفتوحة في بريطانيا- أكثر الأدلة شمولية حتى الآن على أن الفوسفات العضوية يمكن أن تضر بصحة الإنسان عند مستويات منخفضة.وكان الأطباء منذ زمن طويل يقرون بأن الجرعات العالية من المواد الكيميائية، التي تستخدم في قتل أو طرد الحشرات وكذلك المكونات الموجودة في وقود الطيران وفي بعض مخمدات اللهب، يمكن أن تكون سامة، لكن تأثيرات الجرعات المنخفضة ظلت مثيرة للجدل.وقالت الدكتورة سارة مكينزي روس، وهي عالمة نفسية تحليلية ومحاضرة بكلية لندن الجامعية، إن الحاجة ملحة الآن لقواعد سلامة أشد للناس المعرضين للمواد الكيميائية أثناء عملهم.وأضافت "الدراسات التي تقصيناها كانت في أناس يتعرضون بحكم الوظيفة وبطريقة منتظمة لهذه المواد الكيميائية لكنهم لم يحدث أن أصيبوا بالمرض من هذا التعرض. وأهمية الدليل هو أن التعرض لمستوى منخفض مضر. فهو يستهدف الذاكرة وسرعة معالجة المعلومات والقدرة على التخطيط وتكوين أفكار مجردة".وقد تفحص التقرير -الذي نشر في مجلة كريتيكال ريفيوز أن توكسوكولوجي- الأدلة في 14 دراسة تقصت وفاة 1600 شخص.باستخدام التحليل الإحصائي خلصت الدكتورة مكينزي وزملاؤها إلى أن الجرعات المنخفضة المستوى يمكن أن تؤثر في الذاكرة ومعالجة المعلومات لكنها لم تؤثر في اللغة أو الذكاء عموما.ويشار إلى أن المزارعين هم من بين أولئك الذين يتعرضون بصفة دورية للفوسفات العضوية من خلال مغاطس الأغنام، في حين أن أطقم الطائرات يتعرضون لها من الإضافات الموجودة في وقود الطيران.والمحاربون القدامى في حرب الخليج معروف أيضا أنهم عانوا آثارا مرضية من المبيدات الحشرية التي كانوا يتعرضون لها أثناء الحرب. وأضافت الدكتورة مكينزي "لقد أجرينا دراستنا الخاصة في مزارع بريطانية، وأولئك الذين قابلناهم قالوا إنها كانت تجعل من الصعب عليهم العمل في المزادات حيث تحدث الأمور هناك أسرع. كما تحدث عمال الطيران أيضا عن الجهد الكبير الذي يبذلونه لحفظ المعلومات من المراقبة الجوية في ذاكرتهم. والآن نحن بحاجة إلى أن نكون واضحين بشأن ماهية المخاطر والتأكد من اتخاذ تدابير السلامة الصحيحة".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المبيدات الحشرية تضرّ بالذاكرة المبيدات الحشرية تضرّ بالذاكرة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المبيدات الحشرية تضرّ بالذاكرة المبيدات الحشرية تضرّ بالذاكرة



اعتمدت مكياجًا ناعمًا وأظهرت عيونها بالظل الدخاني

ليلي جيمس تجذب الأنظار أثناء عرض Darkest Hour

لندن ـ ماريا طبراني
تتميز النجمة البريطانية ليلي جيمس، بقدرتها التمثيلية الهائلة بالإضافة إلى اختياراتها للأزياء الأنيقة، ومع ظهورها أخيرًا جذبت جيمس أنظار الحضور والمصورين بإطلالتها المثيرة أثناء حضورها العرض الأول من فيلم "Darkest Hour UK" في لندن، يوم الإثنين. وكانت الممثلة الشهيرة ذات الـ28 عامًا أبهرت الحضور بجسدها المتناسق الذي يشبه الساعة الرملية والذي أبرزه فستانها الأسود المذهل الذي يتميز بخطوط جانبية رقيقة على طوله، وحزام من الحرير البسيط على العنق، وهو من توقيع العلامة التجارية الشهيرة "بربري". وتلعب ليلي دور إليزابيث نيل، السكرتيرة الشخصية لـ"ونستون تشرشل" في فيلم الدراما السياسية، أكملت إطلالتها بمكياج ناعم وأبرزت عيونها المتلألئة بالظل الدخاني مع لمسات من أحمر الشفاة الوردي اللامع، كما أضافت القليل من الإكسسوارات المتألقة، مع أقراط الكريستال واثنين من الخواتم المزخرفة. وتدور أحداث الفيلم حول الهجوم الذي قاده (وينستون تشرتشل) ضد جيش (أدولف هتلر) في الأيام الأولى من الحرب العالمية الثانية. وينضم

GMT 03:10 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

ليندا هويدي تشدد على ضرورة الابتعاد عن الملابس الفضفاضة
  مصر اليوم - ليندا هويدي تشدد على ضرورة الابتعاد عن الملابس الفضفاضة

GMT 06:57 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

أفضل المنازل على موقع Airbnb لقضاء عطلة مذهلة
  مصر اليوم - أفضل المنازل على موقع Airbnb لقضاء عطلة مذهلة
  مصر اليوم - فائز السراج يؤكّد وجود أطراف تحاول تعطيل الانتخابات الليبية

GMT 03:13 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

إيمان رياض تكشف سرّ نجاح "من القلب للقلب" وتروي ذكرياتها
  مصر اليوم - إيمان رياض تكشف سرّ نجاح من القلب للقلب وتروي ذكرياتها

GMT 03:04 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تكشف أنّ أزياء الشتاء للمرأة الممتلئة "أنوثة"
  مصر اليوم - أسماء عبد الله تكشف أنّ أزياء الشتاء للمرأة الممتلئة أنوثة

GMT 08:05 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

ساحة تاون هول تتحول إلى سوق لهدايا أعياد الميلاد
  مصر اليوم - ساحة تاون هول تتحول إلى سوق لهدايا أعياد الميلاد

GMT 07:15 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

القطع الفنية تزين صالة كبار الزوار في "نيت جيتس"
  مصر اليوم - القطع الفنية تزين صالة كبار الزوار في نيت جيتس

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 05:05 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على خطوات تجديد بيانات البطاقة الشخصية "الرقم القومي"

GMT 17:52 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

السلطات الإماراتية ترفض التعليق على ترحيل أحمد شفيق

GMT 06:26 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل اتهام قاصر لسائق "توك توك" بهتك عرضها في الهرم

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 19:37 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

الحكومة المصرية تبحث مقترح كتابة الأسعار على علب السجائر

GMT 04:34 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تنظيم "بيت المقدس" يعلن مسؤوليته عن حادث مسجد الروضة

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon