نجاح نقل الخلايا الجذعية من الغرباء لإصلاح أضرار الأزمات القلبية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - نجاح نقل الخلايا الجذعية من الغرباء لإصلاح أضرار الأزمات القلبية

نيويورك ـ وكالات

أعلن باحثون أميركيون عن حدوث تقدم فعال في إستخدام الخلايا الجذعية لإصلاح أنسجة القلوب المتضررة من الأزمات القلبية. و أكد الدكتور "جوشوا هير" من جامعة ميامي أن عملية نقل الخلايا الجذعية من أشخاص غرباء عن المرضى أثبتت أنها آمنة وفعالة مثل الخلايا الجذعية المستخدمة من المرضى أنفسهم و نجحت في إعادة بناء أنسجة القلب. الدراسة التى جرت على 30 مريضا فقط في ميامي وبالتيمور، نوقشت نتائجها في مؤتمر جمعية القلب الأمريكية في ولاية كاليفورنيا ونشرت في مجلة الجمعية الطبية الأمريكية و مع أثبات امكانية نقل الخلايا من أي شخص لعلاج تضرر انسجة القلب ، بات فى الامكان التعامل مع الخلايا الجذعية شأنها شأن الدم ، بإقامة بنوك خاصة للإحتفاظ بالخلايا الجزعية و تبادلها بين المستشفيات. وقد أستخدمت الدراسة نوع معين من الخلايا الجذعية من نخاع العظام والتي أعتقد الباحثون أن أجسام المرضى لن ترفضها على عكس الخلايا الأخرى ، التي يعتبرها الجهاز المناعي أنسجة خارجية دخيلة ويبدأ فى مهاجمتها. ويقول الدكتور "جوشوا هير" أن المرضى في الدراسة تعرضوا لنوبات قلبية في وقت سابق - بعضهم كانت الإصابة قبل 30 عاما - وكانوا يعانون جميعا من فشل قلبي بسب الندوب التي تخلفت عن النوبات القلبية مما أضعف قلوبهم كثيرا وأصبحت غير قادرة على ضخ الدم بشكل فعال. و قد قام الباحثون بتوفير النخاع من متبرعين ، وتم إستخلاصه بإستخدام إبرة في عظم الورك و تم نقل الخلايا النخاع وتضخيمها لمدة شهر تقريبا في مختبر هوبكنز بالتيمور بجامعة جونز، ثم تم إعادة الخلايا إلى ميامي لإستخدامها في العلاج ، وهو إجراء لا ينطوي على عملية جراحية... حيث يتم إرسال الخلايا من خلال أنبوب يدفع به من شريان الفخذ إلى القلب بالقرب من منطقة الأنسجة المتضررة . و قد تم منح خمسة عشر مريضا خلايا من نخاعهم الشخصي و منح خمسة عشر مريضا آخر خلايا من الغرباء ، و بعد نحو عام وجد أن الأنسجة المتضررة إنخفضت بنحو الثلث وكلا المجموعتين تحسنت قدرتهم على المشي فضلا عن نوعية الحياة التي يعيشونها . ولم يكن هناك إختلافا كبيرا في القدرة على ضخ الدم بين المجموعتين ، ولكن الأطباء يأملون أن مرضى الخلايا الجذعية من الغرباء سوف يستمرون في التحسن مع مرور الوقت و يحققون نتائج أفضل .

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - نجاح نقل الخلايا الجذعية من الغرباء لإصلاح أضرار الأزمات القلبية   مصر اليوم - نجاح نقل الخلايا الجذعية من الغرباء لإصلاح أضرار الأزمات القلبية



  مصر اليوم -

أبرزت قوامها النحيف الذي لا يصدق أنها تبلغ 71 عامًا

هيلين ميرين تلفت الأنظار في مهرجان كان لايونز بأناقتها

لندن - كاتيا حداد
بدت النجمة البريطانية الشهيرة هيلين ميرين ذات الـ71 عامًا، بإطلالة ساحرة في مهرجان كان لايونز الدولي للترفيه، الأربعاء، في جنوب فرنسا، بعد ظهورها على السجادة الحمراء لمهرجان مونت كارلو التلفزيون في موناكو في وقت سابق من هذا الأسبوع بأناقة بالغة لفتت أنظار وسائل الإعلام وحتى الحضور من المشاهير. وظهرت الممثلة الحائزة على جائزة الأوسكار، بإطلالة مثيرة، حيث صعدت على خشبة المسرح مرتدية فستان "بولكا دوت ميدي" ذو اللون الأسود مما جعلها لافتة للنظر، حيث أبرز فستانها قوامها النحيف والذي لا يصدق أن صاحبته تبلغ من العمر 71 عامًا. بالرغم من أنها أبدلت أزيائها العصرية الأنيقة بفستان مستوحى من خمسينات القرن الماضي إلا انها خطفت أنظار وسائل الإعلام العالمية. وأضافت النجمة البريطانية إلى فستانها ذو الثلاثة أربع أكمام، قلادة رقيقة من اللؤلؤ على عنقها ما أضفى عليها جمالًا وأناقة لا مثيل لها، كما ارتدت زوجًا من حذاء أحمر ذو

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - نجاح نقل الخلايا الجذعية من الغرباء لإصلاح أضرار الأزمات القلبية   مصر اليوم - نجاح نقل الخلايا الجذعية من الغرباء لإصلاح أضرار الأزمات القلبية



F

GMT 07:18 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

أنابيزي المحطة الثانية للوصول إلى مخيم سفاري
  مصر اليوم - أنابيزي المحطة الثانية للوصول إلى مخيم سفاري

GMT 06:00 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

أنور قرقاش يطالب قطر بوقف دعمها للتطرف والإرهاب
  مصر اليوم - أنور قرقاش يطالب قطر بوقف دعمها للتطرف والإرهاب
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:44 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

إيرانية توضح حقيقة اضطهاد الكتَّاب في عصر نجاد

GMT 05:09 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

دراسة تكشف عن بقايا قطط ترجع إلى عصور ما قبل 9000 عام

GMT 04:10 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

الجسد المثالي بـ"ريجيم" عالي الكربوهيدرات

GMT 04:41 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

"أدفيزر" يكشف قائمة أفضل 10 مناطق سياحية في العالم

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon