أخبار عاجلة

العلماء يقتربون من اختراع اختبار لتشخيص التلعثم مبكرًا ومعالجته

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - العلماء يقتربون من اختراع اختبار لتشخيص التلعثم مبكرًا ومعالجته

برلين ـ وكالات

يقول خبراء في النطق والسلاسة اللغوية إنهم اقتربوا من اكتشاف وسيلة جديدة أكثر دقة لكشف التلعثم الإعاقة عند الأطفال مبكرا مع بدء دخولهم المدارس. ويقول فريق في مؤسسة "ولكوم" لأبحاث التلعثم إن اختبارا جديدا يمكن أن يكشف مبكرا وبدقة مَن مِن الأطفال الذين يعانون من المشكلة قادر على التخلص منها ومن منهم يبقى يعاني منها إلى مرحلة الشباب. يذكر أن واحدا من بين كل عشرين طفلا لديهم الاستعداد لتطوير مشكلة التلعثم قبل سن الخامسة، لكن واحدا بين كل مئة شخص يبقى يعاني من التلعثم أو التلكؤ في الكلام في مرحلة الشباب، غير أن تشخيص المشكلة عند هؤلاء الأطفال مازال صعبا في الوقت الحاضر.ويقول الناشطون في مجال سلاسة النطق إن اكتشاف التلعثم مبكرا مهم جدا لحل المشكلة.ويبدأ التلعثم في سن الثالثة، وأن أربعة أطفال من بين كل خمسة يتمكنون من التغلب على المشكلة في الغالب بعد سنتين تقريبا دون مساعدة من أحد، لكن المشكلة تبقى عند واحد من كل خمسة أطفال وأن العلاج المبكر سيساعد الذين يعانون منها كثيرا. وقد استخدم الباحثون في كلية لندن الجامعية اختبارا كان قد أُكتشف من قبل في الولايات المتحدة ويسمى "آلة كشف حدة التلعثم" أو (أس أس آي-3). وفي أبحاث سابقة، تابع الباحثون الأطفال الذين يعانون من التلعثم في سن الثامنة حتى صاروا شبانا.واكتشف الباحثون أن اختبار أس أس آي-3 كان مؤشرا يعتمد عليه لمعرفة مَن مِن الأطفال سيبقى يعاني من التلعثم ومَن مِنهم سيتغلب على المشكلة. غير أن اختبارات أخرى، كالتعرف على سجل العائلة الصحي، والذي استخدم سابقا، لم يكن نافعا كثيرا. وأظهرت البحوث أن الاختبار كان حساسا بشكل كبير ودقيقا في تشخيص الأطفال الذين يعانون من التلعثم والقادرين على التغلب عليه وأولئك الذين ستبقى معهم المشكلة، وكذلك الأطفال الذين لا يعانون من أي مشكلة في النطق والتواصل مع الآخرين.وتعتبر نتيجة اختبار السلاسة مهمة لأنها تظهر أن بالإمكان استخدام الاختبار على الاطفال الذين لا يعانون من المشكلة وهذا ضروري إن أريد استخدام الاختبار لكشف التلعثم عند من يعانون من المشكلة. وقد اعتمد البحث الأخير الذي نشر في "مجلة اضطرابات النطق" على إجراء اختبارات على 272 طفلا يعانون من التلعثم و25 آخرين لا يعانون من المشكلة، تتراوح أعمارهم بين 5 و 19 عاما. وقد أظهرت الأبحاث أن الاختبار الجديد يمكن أن يعتمد عليه في كل الأعمار. وقد وجد الباحثون أيضا أن استخدام طريقة "إعادة الكلمة بالكامل" لا يعتبر مؤشرا على معرفة الطفل الذي ستبقى معه المشكلة إلى سن متأخر.واكتشف الباحثون أن الأعراض الرئيسية للتلعثم هي الإطالة في نطق أجزاء من الكلمة، والتكرار الجزئي للكلمات والتلكؤ في نطق الجزء الأول من الكلمة. ويقول البروفيسور بيتر هويل الذي أشرف على البحث "إننا إذا تمكنا من تحديد من هم الاطفال الذين يمكن أن يعانوا من التلعثم فإننا سنتمكن من التدخل لمساعدتهم في مراحل مبكرة. وتعتبر المرحلة المدرسة الابتدائية مرحلة مهمة في نمو الطفل وأن أي مساعدة في معالجة مشاكل التواصل مع الآخرين سوف تحدث تغييرا كبيرا في حياة الطفل في المراحل اللاحقة. وقال هويل لبي بي بي سي " لقد أجرينا أبحاثا على الأطفال في سن الثامنة فما فوق لكننا أردنا أن نتأكد إن كنا نستطيع أن نشمل الاطفال الأقل سنا في هذه الأبحاث. إن الذي يشير إليه بحثنا هو أن احتمالات التمكن من معرفة قابلية التلعثم مبكرا عند الأطفال تبدو احتمالا حقيقيا اعتمادا على البيانات التي وفرها هذا البحث". ويقول نوربرت ليكفيلدت، رئيس "جمعية أبحاث التلعثم البريطانية" إن الأمر المهم في هذا البحث هو أنه يبدو "قادرا على التنبؤ بدقة مَن مِن الأطفال لديه قابلية التلعثم المتواصل وأن هذا سيكون خطوة هائلة إلى الأمام". وأضاف ليفيلدت "هناك فرصة لمساعدة من يعانون من التلعثم في سن الخامسة. فإن تمكنّا من التدخل مبكرا لمساعدتهم فسيكون هناك معدل عال للأطفال الطبيعيين الذين يتحدثون بسلاسة، غير أن معدل علاج الأطفال في سن السادسة حتى الثامنة سينخفض كثيرا".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العلماء يقتربون من اختراع اختبار لتشخيص التلعثم مبكرًا ومعالجته العلماء يقتربون من اختراع اختبار لتشخيص التلعثم مبكرًا ومعالجته



GMT 09:59 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

مجدي بدران ينصح مرضى حساسية الأنف بعدم الخروج من المنزل

GMT 05:05 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

تعرفي على طرق للتخلص من الطاقة السلبية في جسمك

GMT 12:24 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

تعرف على سر تناول القهوة السادة في العزاء

GMT 12:00 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

الاستروكس أكثر المخدرات فتكًا وانتشارًا بين الشباب

GMT 10:53 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

العلماء يحذرون عشاق "شاي الأكياس" من المخاطر الصحية

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العلماء يقتربون من اختراع اختبار لتشخيص التلعثم مبكرًا ومعالجته العلماء يقتربون من اختراع اختبار لتشخيص التلعثم مبكرًا ومعالجته



خلال مشاركتها في عرض أزياء ديور لخريف وشتاء 2018

بيلا حديد تتألق في اللون الأسود وتخطف أنظار الحضور

باريس ـ مارينا منصف
ظهرت عارضة الأزياء الشهيرة بيلا حديد، والممثل روبرت باتينسون، بإطلالات أنيقة ومميزة خلال عرض أزياء ديور لخريف/شتاء 2018-2019 للرجال في العاصمة الفرنسية باريس، يوم السبت. وجذبت بيلا حديد البالغة من العمر 21 عاما، أنظار الحضور بإطلالتها المثيرة حيث ارتدت بدلة سوداء مكونة من سروال وسترة مفتوحة تكشف عن حمالة صدر من الدانتيل. وحافظت عارضة الأزياء على إطلالتها الأنثوية بشكل مميز عن طريق بعض الاكسسوارات من الأقراط المميزة ومنديل حول العنق باللون الأسود، إضافة إلى أنها صففت شعرها ليكون مرفوعا بشكل ذيل الحصان انيق، ما اضاف إلى اطلالتها مزيدا من التألق. وباعتبارها واحدة من أهم عارضات الأزياء هذه اللحظة، ليس من العجب أن نجدها تواكب اتجاهات منصات الموضة، لذلك اختارت واحدة من النظارات الشمسية السوداء الصغيرة التي ظهرت تصاميم مميزة على إطاراتها، مع المكياج البسيط والناعم ما اعطاها مظهرا طبيعيا ليبرز ملامحها الفاتنة. وأنها العودة إلى العمل لبيلا التي

GMT 09:19 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

ميلانيا ترامب تضفي على شخصيتها نظرة كلاسيكية بأزياءها
  مصر اليوم - ميلانيا ترامب تضفي على شخصيتها نظرة كلاسيكية بأزياءها

GMT 07:52 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بالي تتمتع بكل مقومات السياحة والجذب لكل مرتاديها
  مصر اليوم - بالي تتمتع بكل مقومات السياحة والجذب لكل مرتاديها

GMT 07:36 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

جيم كلارك يخفض السعر المطلوب لعرض منزله للبيع
  مصر اليوم - جيم كلارك يخفض السعر المطلوب لعرض منزله للبيع

GMT 04:28 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

ماكرون يشدد أن لا يمكن الوصول للسوق المحددة
  مصر اليوم - ماكرون يشدد أن لا يمكن الوصول للسوق المحددة

GMT 07:17 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

رشا نبيل تكشف أنّ قلبها مليء بالحنين إلى ماسبيرو
  مصر اليوم - رشا نبيل تكشف أنّ قلبها مليء بالحنين إلى ماسبيرو

GMT 09:59 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

ابتعاد الأنظار عن أزياء ماكرون بسبب بدلته الكلاسيكية
  مصر اليوم - ابتعاد الأنظار عن أزياء ماكرون بسبب بدلته الكلاسيكية

GMT 09:22 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

قرية كومبورتا المنتجع الهادئ الأكثر أناقة في البرتغال
  مصر اليوم - قرية كومبورتا المنتجع الهادئ الأكثر أناقة في البرتغال

GMT 11:49 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

طفرة في التصميمات الداخلية لبيوت النسيج البريطانية
  مصر اليوم - طفرة في التصميمات الداخلية لبيوت النسيج البريطانية

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 23:53 2017 الإثنين ,03 تموز / يوليو

رولا يموت تنشر صورًا فاضحة جديدة على "فيسبوك"

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 08:04 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

"مرونة المهبل" تُسهّل ممارسة الجنس بشكل مثير

GMT 12:21 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

تفاصيل مؤلمة ترويها سيدة تعدى عليها شباب في الغربية

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 21:12 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

رجل يرى زوجته في أوضاع مخلة للأداب مع 4 رجال

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 17:39 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

سيدة قاهرية تطلب الخُلع من زوجها في ليلة الدخلة

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon